رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير الكهرباء: تشغيل أول مفاعل بالضبعة بعد 9 سنوات

وزير الكهرباء: تشغيل أول مفاعل بالضبعة بعد 9 سنوات

اقتصاد

وزير الكهرباء محمد شاكر

وزير الكهرباء: تشغيل أول مفاعل بالضبعة بعد 9 سنوات

متابعات 14 نوفمبر 2016 14:08

قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن المفاوضات مع الجانب الروسي لإنشاء المحطة النووية بمنطقة الضبعة في المراحل النهائية، متوقعًا توقيع العقد قبل نهاية العام الجاري.

 

وأضاف الوزير، في كلمة بمؤتمر "مصر طريق المستقبل: الانطلاقة والتحديات" الذي تنظمه مؤسسة أخبار اليوم، أنه سيتم تدريب 1711 من الكوادر المؤهلة في أبريل العام المقبل بالتنسيق مع الجانب الروسي، كما سيتم إرسال بعثات للتدريب خارج مصر أوائل 2018.

 

وأكد شاكر أن المحطات النووية المزمع إنشاؤها في مصر هي من الجيل الثالث المتطور الذي يتميز بأعلى معدلات الأمان. ولفت الوزير أن أول مفاعل سيبدأ العمل الفعلي بعد 9 سنوات من بدء التوقيع والمفاعل الثاني بعدها بـ6 أشهر والثالث بعد 10 سنوات من بدء التوقيع، مشيرًا إلى أن مفاوضات إنشاء المحطة النووية تشمل عقد إنشاء وعقد تصميم وعقد تزويد للوقود وعقد دعم فني وعقد للوقود المستنفذ.

 

ونوه شاكر بأن محطة إنتاج الكهرباء من الفحم التي تعتزم الوزارة إقامتها في منطقة الحمراوين بالبحر الأحمر تنتج أيضًا المياه المحلاة، مؤكدًا أن الفحم المستخدم لايتم تداولة داخل المدن حيث ينقل مباشرة داخل المحطة، حيث وضعت وزارة البيئة معايير شديدة الصرامة في هذا الشأن، كما تمتنع البنوك والمؤسسات المالي عن تمويل مشاريع إنتاج الكهرباء من الفحم إلا إذا خضعت للمعايير البيئية المحددة.

 

وقال شاكر إن الوزارة تخطط أن يكون 20% من الطاقة المنتجة في مصر من الطاقة الجديدة والمتجددة بحلول عام 2022، على أن ترتفع النسبة إلى 30% عام 2030، مضيفًا أن تلك النقلة النوعية تحتاج إلى ما يعرف بالشبكات الذكية، لافتً أن الوزارة تنظر في ثلاثة عرو ض من شركات عالمية لتطوير وتحديث شبكات التوزيع.

 

ولفت الوزير إلى أنه تم التعاقد مع شركة سيمنس الألمانية لإنشاء ثلاثة محطات عملاقة لإنتاج الكهرباء من الرياح بالإضافة إلى مصنع لمعدات طاقة الرياح في العين السخنة باستثمار 2 مليار يورو خلال سبع سنوات.وأكد أن الحكومة مهتمة بتشجيع الاستثمار في مجالات تحويل النفايات إلى طاقة، قائلا إن الحكومة على استعداد تام أن تشتري الكهرباء من أي محطة تنتج الطاقة عن طريق التخلص من النفايات، وذلك بالتعاون مع وزارة البيئة بما يخدم صالح الطرفين.

 

وتحدث الوزير عن سعي مصر للتكامل والربط الكهربائي الإقليمي من خلال تبادل الطاقة مع دول الجوار، وتم حتى الآن الربط مع الأردن وليبيا، ومن المقرر أن الربط مع السعودية في الربع الأول من 2019، كما بحث الوزير مع وزير الكهرباء العراقي أمس الفرص المتاحة للربط الكهربائي بين البلدين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان