رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد التعويم ورفع أسعار الوقود ..كيف تأثرت أسعار العقارات؟

بعد التعويم ورفع  أسعار الوقود  ..كيف  تأثرت  أسعار العقارات؟

اقتصاد

ارتفاع اسعار مواد البناء رفع اسعار العقارات

بعد التعويم ورفع أسعار الوقود ..كيف تأثرت أسعار العقارات؟

مصطفى محمود ومنة احمد 05 نوفمبر 2016 14:13

تضاربت آراء الغرف التجارية والمقاولين في تأثير  زيادة أسعار المواد البترولية وقرار تعويم الجنيه  على أسعار العقارات الفترة القادمة في ظل توقعات بارتفاع أسعار مواد البناء .

 

 وفي الوقت الذي أكدت فيه الغرف التجارية عدم وجود أي زيادة في أسعار مواد البناء بعد قرارات الحكومة الاقتصادية، أكد تجار أن الواقع يخالف ذلك والفترة القادمة ستشهد ارتفاعا كبيرا في الأسعار.

 

وأعلنت الحكومة أمس الجمعة  عن الأسعار الجديدة للمواد البترولية بعد التحريك الجزئي للدعم ليصل سعر المازوت المخصص لصناعة الطوب  إلى 2100 جنيه للطن بارتفاع 11 %، فيما ارتفع سعر المازوت لصناعة الطوب بحوالي 7 % ليسجل 2500 جنيه للطن .


وبحسب أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، فأن ارتفاع أسعار المازوت لن يؤثر في أسعار مواد البناء بشكل عام، بالنظر إلى  أن 90% من مصانع الأسمنت حاليًا تعمل بالفحم وليس بالمازوت.


وأضاف الزيني في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، إن مصانع الطوب لن تتأثر أيضاً ، خاصة أن معظمها تحول إلى العمل بالغاز الطبيعي، ، قائلًا "الوضع مستقر إلى الأن ومافيش أي زيادات مقبلة".

 

وكانت آخر زيادة لسعر المواد البترولية قبل قرار أمس عام 2014 حيث رفعت الحكومة الأسعار بحوالي 40 %، ليسجل سعر   سعر لتر البنزين "95" بـ 625 قرشا بدلا من 585 قرشا وسعر البنزين "92" بـ260 قرشا بدلا من 185 قرشا بزيادة 40% ولتر البنزين "80" بسعر 160 قرشا بدلا من 90 قرشا.

 

من جانبه قال حسن الأسواني سمسار بمنطقة حدائق الأهرام ، أن أسعار مواد البناء ستزيد بالتدريج  من وقت الخروج بالمصنع حتي الوصول إلى المقاول وما يتدوال عن عدم وجود زيادات يتنافي مع الواقع الذي يحدث.

 

أضاف الأسواني أن الأسعار سترتفع أيضاً بسبب غلاء أسعار السلع والخدمات والتي سيقابلها بالتبعية مطالبة العمالة برفع رواتبهم ، وهذا ما سيؤثر بالبتعية على أسعار العقارات.

 

وتختلف  الأسعار في  حدائق الأهرام من منطقة إلى أخري ، ويقل سعر العقار الخلفي يقل عن إذا كان أمامي، فتتراوح الأسعار في البوابة " أ "، القسط يبدأ من "2200 - 2400" للمتر الواحد، أما إذا كان الدفع كاش تبدأ الأسعار من"2000 - 2200" للمتر، ويعد شارعي 15 و16 إضافة إلى 17 و18 من أقل أسعار منطقة أ لكونها بعيدة عن البوابة الخارجية.

 

من جانبه قال أحد مقاولي العقارات في منطقة المعادي، حمدي  عبد المنعم ، إن ارتفاع سعر الدولار رسميا سيرفع من جميع أسعار مواد البناء التي سيتم استيراد خامتها  الصناعية من الخارج مثل الحديد  والأسمنت.

 

وتوقع عبد المنعم ارتفاع الأسعار خلال الفترة القادمة ولكن بنسبة بسيطة قد تصل إلى 10 %  بسبب بطء حركة البيع خلال الفترة الماضية، واتجاه التجار لرفع الأسعار يعني توقف حركة البيع تماماً وخراب بيوت للكل .

 

وكان البنك المركزي أتخذ قرارا بتحرير سعر الصرف ليصبح وفقًا لآليات العرض والطلب، وترواح الدولار مقابل الجنيه في البنوك بعد القرار من 13 إلى 16 جنيهًا.

 

واستقرت سعر مواد البناء في السوق ، اليوم السبت،  حيث بلغ سعر طن حديد كل من "العتال" و"عطية" و"الكومي" 7400 جنيه للطن، وسجل "حديد المصريين" 8300 جنيه للطن، فيما بلغ سعر حديد "بشاي" 7450 جنيه للطن، وتراوحت أسعار الأسمنت من 733 جنيه للطن لشركة النصر حتي 748 لأسمنت المسلح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان