رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بسبب رفع الدعم| فوضى بمواقف مصر.. وخبراء: الحكومة تكوي الشعب

بسبب رفع الدعم| فوضى بمواقف مصر.. وخبراء: الحكومة تكوي الشعب

اقتصاد

تكدس محطات الوقود

بسبب رفع الدعم| فوضى بمواقف مصر.. وخبراء: الحكومة تكوي الشعب

تشهد مواقف مصر منذ صباح اليوم الجمعة زحاما ومشاجرات بين المواطنين والسائقين إثر ارتفاع أسعار الأجرة بنسبة تخطت 50٪‏ بعد قرار الحكومة مساء أمس برفع الدعم عن الوقود.

 

"مصر العربية" أجرت جولة في عدد من مواقف مصر لرصد حالة الشارع المصري مع أول يوم لتطبيق القرار، الذي وصفه خبراء بالكارثة لتزامنه مع قرار تعويم الجنيه، مما سيساهم في ارتفاع جميع السلع والمنتجات وأسعار المواصلات ولن يسد عجز الطاقة في الموازنة على حد قولهم.

 

البداية بموقف المنيّرة بمنطقة إمبابة حيث وقعت عدة مشاجرات ومشاحنات بين المواطنين والسائقين بسبب ارتفاع الأجرة 50 قرشا.

 

وفي موقف رمسيس ارتفعت الأجرة بمقدار 25 قرشا إلي 150 قرشا، فيما شهدت مواقف الأقاليم وبالتحديد موقف العاشر من رمضان زيادة من 3 إلى 8 جنيهات علي الأقل .

 

فيما تعالت أصوات المواطنين المعبرة عن غضبهم، فتقول أم أحمد: "ربنا يرحمنا برحمته مش عارفين لسه فيه ايه كل يوم حاجه بتغلي"، فيما قال أحد السائقين: "احنا غصب عننا البنزين غلي لكن مشكلتنا إن كل سواق بيرفع الأجرة بمزاجه على حسب الاتفاق مع الزبائن".

 

في السياق ذاته يقول المستشار أحمد خزيم، الخبير الاقتصادي، تعليقًا علي رفع الدعم عن البنزين وزيادة سعره عقب تعويم الجنيه، إن الحكومة أشعلت النار علي الشعب في سبيل إرضاء صندوق النقد الدولي.

 

وأضاف خزيم في تصريحات خاصة لـ " مصر العربية ": أن النتيجة لن تكون في صالح الطبقة الوسطي، وتداعيتها في الأيام القادمة ستكون كارثية، مؤكدًا علي أن الحكومة لم تتخذ من التشريعات التى تنشط السوق وخفض الجنية سيؤدى إلى تضخم في جميع الأسعار، مما سيعود بالسلب علي إيرادات الدولة.

 

فيما قال رضا عيسى الباحث الاقتصادي، إن قرار الحكومة برفع الدعم عن المواد البترولية غير متوقع مشيرًا إلى أن حصيلته لن تسد عجز بند الطاقة في الموازنة العامة للدولة خاصة بعد تعويم الجنيه وزيادة العجز.

 

وأضاف عيسى في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أن الحكومة لن تسطيع رفع أسعار الغاز على المصانع الكبرى خاصة المملوكة للأجانب طبقًا لاتفاقيات وقعتها مسبقا.

 

وحول ما ستؤول إليه الأيام المقبلة قال الباحث الاقتصادي: "اسألوا جاميكا هو حد توقع اللي الحكومة عملته عشان يتوقع اللي هتعمله".

 

وقد أصدرت الحكومة المصرية مساء أمس الخميس قرار برفع الدعم عن المحروقات بنسب تتراوح بين 30.6% إلى 47% بداية من الساعة الثانية عشر منتصف الليل.

 

وسجلت الأسعار الجديدة للبنزين، بدأ من صباح الجمعة، ارتفاعًا بنسبة 47%، حيث وصل بنزين 80 لـ 2.35 جنيه للتر بدلًا من 01.6 جنيه بزيادة 46.9%، وبنزين 92 إلى 3.5 جنيه للتر بدلًا من 02.6 جنيه بزيادة 34.6%، والسولار إلى 2.35 جنيه للتر من 01.8 جنيه بزيادة 30.6%.

وكان البنك المركزي قد أعلن أمس عن تعويم الجنية، طبقًا لشروط النقد الدولي الذي بموجبة تحصل مصر علي قرض بنحو 12 مليار دولار علي مدار ثلاث سنوات، حيث من المنتظر أن تصل الشريحة الأولي البالغة 2 مليار دولار خلال الأسابيع القادمة لحين إستيفاء مصر باقي شروط الصندوق .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان