رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد تراجع الدولار.. أسعار حديد التسليح تهبط 1200 جنيه للطن

بعد تراجع الدولار.. أسعار حديد التسليح تهبط 1200 جنيه للطن

اقتصاد

أسعار الحديد في مصر

بعد تراجع الدولار.. أسعار حديد التسليح تهبط 1200 جنيه للطن

محمد موافي 02 نوفمبر 2016 19:17

أعلنت كافة مصانع حديد التسليح العاملة بالسوق المصرية، خفض أسعار منتجاتها المعلنة لشهر نوفمبر بقيمة 1200 جنيه للطن الواحد تسليم المصنع، وذلك إستجابة للتراجع الواضح فى أسعار صرف الدولار، بعد ساعات قليلة من إعلان المصانع لأسعار بيع حديد التسليح خلال شهر نوفمبر الجاري.

 

وشهدت الساعات الأخيرة إتفاق منتجي حديد التسليح، على خفض هوامش الربحية لأقصى درجة ممكنة حرصاً على صالح الإقتصاد المصري، فى ظل التراجع الشديد فى أسعار الدولار والذي سجل سعر بيعه فى السوق الموازية 12.40 جنيه، إستجابة للمبادرة التى أطلقها الإتحاد العام للغرف التجارية بترشيد الإستيراد وقصره على السلع الأساسية ومستلزمات الإنتاج وإيقاف التعامل طواعية على الشراء لمدة 3 أشهر.

 

وبموجب الإتفاق إستقر سعر حديد عز عند 7348 جنيه للطن تسليم المصنع، بعد أن أعلنت "المجموعة" أسعارها لشهر نوفمبر مسجلة 8548 جنيه للطن، وذات الحال مع مجموعة بيشاي، التى إستقر سعر بيع منتجها عند 7614 جنيه للطن تسليم المصنع، مقابل 8814 جنيه وهو السعر الذي أعلنته المجموعة قبل ساعات للبيع خلال نوفمبر.

 

وسجل سعر مجموعة المراكبي، بعد الإتفاق 7250 جنيه للطن تسليم المصنع، مقابل 8450 جنيه للطن قبل الإتفاق، وسجلت أسعار منتجات مجموعة "عنتر ستيل" 7100 جنيه للطن. وأعلنت مجموعة "الجيوشي للصلب"، خفض أسعارها لتسجل 7300 جنيه للطن تسليم المصنع، مقابل 8500 جنيه أعلنتها المجموعة لأسعار بيع منتجاتها لشهر نوفمبر، وسجلت أسعار مجموعة "صلب مصر" التى تضم "السويس للصلب" و"آل عطية" و "العتال"، بعد الإتفاق بين المنتجين 7300 جنيه للطن تسليم المصنع.

 

وشهد شهر أكتوبر المنتهي 3 إرتفاعات متتالية جراء الإرتفاعات المطردة فى أسعار صرف الدولار، وهي الإرتفاعات التى كسرت حاجز الـ 8500 جنيه فى سعر طن حديد التسليح، تأثراً بالإنخفاض المستمر فى أسعار الدولار بالسوق السوداء.

 

ومن جانبه أكد طارق الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية، رئيس مجلس إدارة "الجيوشي للصلب"، أن الإتفاق الذي تم بين جميع أصحاب مصانع حديد التسليح، جاء طواعية، فى إستجابة واضحة للتراجع الشديد فى أسعار صرف الدولار، موضحاً أن الدولار يعد لاعباً رئيسياً فى صناعة حديد التسليح على وجه التحديد فى ظل إعتمادها على مواد خام "بيلت" مستوردة من الخارج.

 

وقال "الجيوشي"، أن المنتجين بمختلف القطاعات، مطالبين بضرورة مراعاة المصلحة العامة للإقتصاد القومي الذي يعاني بشدة خلال تلك الفترة، مطالباً إياهم بخفض هوامش الربح لأقصى درجة ممكنة بما يتيح عبور الإقتصاد المصري المرحلة الصعبة، متوقعاً فى الوقت ذاته أن تشهد أسعار حديد التسليح إنخفاضاً خلال الأيام القليلة المقبلة، فى إستجابة طردية للإنخفاض الوشيك فى أسعار صرف الدولار، مشيداً بالمبادرة التى أطلقها الإتحاد العام للغرف التجارية بترشيد الإستيراد وقصره على السلع الأساسية ومدخلات الإنتاج.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان