رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المستوردون في قبضة الدولار

المستوردون في قبضة الدولار

اقتصاد

ازمة الدولار

المستوردون في قبضة الدولار

منة احمد 01 نوفمبر 2016 15:39

واصل الدولار ضرباته المتلاحقة للمواطن المصري، فلم يعد به طاقة للتصدي للارتفاعات المستمرة في أسعار السلع المستورة التي تمثل 70% من احتياجات مصر.

فتخطت العملة الخضراء حاجز الـ18 جنيهًا في السوق الموازية بسرعة مكوكية، وهو ما يزيد عن ضعف السعر الرسمى، الأمر الذى دفع مستوردى اللحوم بوجه خاص إلى إعلان توقفهم عن العمل، وشروع باقي المستوردين في تقليص الاستيراد بوجه عام، فضلًا عن وقف إستيراد السلع الغير أساسية ومنها السيارات تامة الصنع.

 

عاطف الأشموني سكرتير عام الغرفة التجارية للقاهرة، يقول إن وقف الاستيراد ما هو إلا مسكنات، لأن العنصر الأساسي غير متواجد وهو الإنتاج، مشيرًا إلى وجود نقص في عمليات الإنتاج، فضلًا عن فشل الدولة في الصناعات، مما أدى ظهور أزمة الدولار والتي أساسها اللجوء إلى الاستيراد، وفي المقابل غياب الإنتاج، الأمر الذي أدى إلى تدهور الوضع الاقتصادي على وجه العموم.

وأكد الأشموني، أن الحل الوحيد أن تسرع الحكومة في تنفيذ مشروعات إنتاجية والتفكير بجدية تامة في تنشيط الاستثمارات المحلية، ولكن المتواجد حاليًا على أرض الواقع إستسلام الحكومة للوضع الحالي، قائلًا "المصانع كلها مقفولة وده الوقت علشان ننتج، لازم يكون فيه افعال من الحكومة والشعب".

قال المهندس سامح ذكي عضو الشعبة العاملة للمستوردين، إن وقف الإستيراد لم يلجأ إليه جميع المستوردين بل معظمهم، وهي مرحلة مؤقتة لحين لساقرار سعر الدولار التي لا تتلائم مع القدرة الشرائية للمواطن المصري، وبالتالي يضطر المستورد أن يقلل من استيراد السلع التي يقل الطلب عليها من قبل المواطن.

وناشد ذكي جميع المستوردين، أن يتكاتفوا مع الدولة لكبح جماح أزمة الدولار وأسعاره، وذلك عن طريق وقف استيراد السلع الغير اساسية.

وبدوره قال حسن حافظ رئيس رابطة مستوردى اللحوم الحية، أن هناك توقفاً تاماً عن التعاقد على استيراد اللحوم فى الوقت الحالى، بسبب غياب الرؤية حول مستقبل سعر صرف الدولار فى السوق الموازى، خاصة عدم قدرة البنوك على توفير احتياجات الشركات.

وأشار إلى أن الشركات تنتظر التعويم الكامل للجنيه، مؤكداً أن تكلفة استيراد كيلو اللحوم السودانية تتجاوز 120 جنيهاً فى ظل سعر صرف الدولار الحالى في السوق الموازي والتى تجاوزت 18 جنيهاً فى الوقت الذى تباع فيه بالمجمعات الاستهلاكية بسعر 60 جنيهاً للكيلو.

وقد صرح حمدي النجار رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إنه سيتم الاعلان اليوم الثلاثاء عن قوائم  السلع التي سيتم  منع استيرادها في الوقت الحالي نظرًا  لتدهور أسعار الدولار، والتي وصلت لمستويات مرتفعة جدًا ومن بينها السيارات تامة الصنع لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

وأشار النجار، إلى أن ذلك في إطار المبادرة التي أطلقها إتحاد الغرف التجارية لترشيد الاستيراد ومنع استيراد السلع التي لها مثيل محلي والتي من الممكن الاستغناء عنها في الفترة الحالية،  لحين إستقرار الأوضاع  بالبلاد والحد من التكالب علي شراء  الدولار والمضاربة عليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان