رئيس التحرير: عادل صبري 04:54 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العربي: 7 مشكلات مزمنة تواجه الاقتصاد

العربي: 7 مشكلات مزمنة تواجه الاقتصاد

اقتصاد

الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط

العربي: 7 مشكلات مزمنة تواجه الاقتصاد

أحمد زغلول 02 نوفمبر 2013 12:22

أكد أشرف العربى، وزير التخطيط، أن الاقتصاد المصرى يواجه 7 مشكلات مزمنة، دفعت الحكومة الانتقالية إلى إعداد خطة متكاملة لثلاث مراحل من أجل مواجهة هذه المشكلات وضمان رفع معدلات النمو الاقتصادية.

 

وأشار - فى تصريحات خاصة -  إلى أن أولى هذه المشكلات تتمثل فى الثبات النسبى فى متوسط دخل  الفرد (بالأسعار الثابتة) خلال السنوات الثلاث الأخيرة مع انتشار مظاهر عدم عدالة توزيع الدخل، ويرجع ذلك، طبقًا للعربى، إلى التباطؤ الشديد فى حركة الاقتصاد المصرى خلال الفترة الماضية، وما ارتبط به من تدنى معدلات النمو الاقتصادى الحقيقى (حوالى 2% سنويًا) وهو معدل يكفى بالكاد لمواجهة الزيادة السنوية المضطردة فى أعداد السكان.

 

وأفاد الوزير بأن توزيع الدخول يتسم بدرجة عالية من عدم العدالة حيث تشير أحدث البيانات الرسمية إلى ان أغنى 20% من السكان يحصلون على نحو 40% من الدخل، بينما يحصل أفقر 20% من السكان على أقل من 10% من الدخل.

 

أما المشكلة الثانية فتتمثل فى ضعف معدلات الاستثمار وتراجع معدلات الادخار، حيث إن تدنى معدلات النمو الاقتصادى يرجع فى الأساس إلى ضعف معدلات الاستثمار والتى تأرجحت حول 16% من الناتج المحلى الاجمالى فقط خلال السنوات الثلاث الأخيرة مقارنة بنحو 22% قبل الأزمة الاقتصادية العالمية فى 2008.

 

وقال العربى إن تدنى معدلات الاستثمار يرتبط بالتراجع الشديد فى معدلات الادخار والتى تراوحت بين 8 إلى 9% خلال نفس الفترة وكذا انخفاض حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتى بلغت حوالى 2 مليار دولار فى المتوسط سنويًا خلال الفترة الأخيرة معظمها فى مجال البترول والصناعات الاستخراجية مقارنة بأكثر من 13 مليار دولار خلال عام 2007.

 

أما المشكلة الثالثة فتتمثل فى تفاقم مشكلة البطالة خاصة بين الشباب والنساء والمتعلمين، حيث انعكس تواضع معدلات الاستثمار والنمو الاقتصادى بصورة سلبية وظهرت واضحة وجلية فى ازدياد معدلات البطالة وعجز الاقتصاد المصرى عن توفير الحد الأدنى من فرص العمل الحقيقية اللازمة للحد من تفاقم مشكلة البطالة، فقد ارتفع معدل البطالة بصورة غير مسبوقة مؤخرًا ليتجاوز الـ 13% مقارنة بأقل من 9% قبل خمس سنوات.

 

وأفاد العربى بأن المشكلة بلغت ذروتها بين الشباب والإناث الحاصلين على مؤهلات عليا حيث بلغت معدلات البطالة بينهم وفقًا للبيانات الرسمية نحو 21% و25% و31% على التوالى، هذا إضافة إلى طول الفترة التى يقضيها المتعطل حتى يجد فرصة عمل مناسبة، حيث تشير البيانات إلى أن ما يقرب من نصف المتعطلين يقضون ثلاث سنوات أو أكثر حتى يجدوا فرصة العمل المناسبة لهم.

 

وتتمثل المشكلة الرابعة فى ارتفاع معدلات الفقر لتتجاوز 25% من جملة السكان عام 2010 -2011 مقارنة بأقل من 17% فى بداية الألفية الثالثة.

 

أما المشكلة الخامسة فتتمثل فى تفاقم مشكلة عجز الموازنة العامة ومستويات غير مسبوقة للدين العام، حيث تزايد العجز الكلى للموازنة العامة للدولة ليصل إلى حوالى 240 مليار جنيه تمثل نحو 14% من الناتج المحلى الاجمالى خلال العام المالى الماضى، كما شهد الاقتصاد ارتفاعًا كبيرًا فى حجم الدين المحلى لأجهزة الموازنة العامة من 808.4 مليار جنيه فى 2010 تمثل 67% من الناتج المحلى الاجمالى وقتها إلى تريليون و446.6 مليار جنيه تمثل 83.4% من الناتج المحلى الاجمالى فى يونيو 2013.

 

وأوضح الوزير أن الدين الخارجى ارتفع ليصل إلى 46.8 مليار دولار فى نهاية يونيه 2013 مقارنة بنحو 33.7 مليار جنيه فى يونيو 2010.

 

أما المشكلة السادسة فتتمثل فى تزايد عجز الميزان التجارى، حيث ارتفع العجز بشكل حاد فى الأعوام القليلة الماضية مع اتجاه الصادرات السلعية إلى الثبات مع الاستمرار فى زيادة حجم الواردات ليصل وفقًا للبنك المركزى إلى نحو 57.5 مليار دولار فى نهاية يونيه 2013 .

 

وأوضح الوزير أن المشكلة السابعة تتمثل فى الاتجاه الصعودى لمعدلات التضخم وزيادة وطأة الغلاء على محدودى الدخل، حيث عاود معدل التضخم الارتفاع من جديد خلال الفترة الماضية مدفوعًا بدرجة أساسية بتزايد العجز فى الموازنة العامة للدولة وما ارتبط به من انخفاض قيمة الجنيه بحوالى 16% خلال العام الأخير، فوفقًا للبيانات الرسمية ارتفع معدل التضخم خلال شهر يوليو 2013 ليصل إلى 10.3% مقارنة بما يقرب من 6.4% خلال الشهر المناظر من العام الماضى، كما بلغت الزيادة فى أسعار الطعام والشراب فى الشهر ذاته 13.9%.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان