رئيس التحرير: عادل صبري 08:57 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مبيعات المنازل في إسرائيل تنخفض 23% خلال سبتمبر

مبيعات المنازل في إسرائيل تنخفض 23% خلال سبتمبر

اقتصاد

صورة أرشيفية

مبيعات المنازل في إسرائيل تنخفض 23% خلال سبتمبر

الأناضول 02 نوفمبر 2013 09:10

أظهر تقرير صادر عن مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، اليوم السبت، انخفاض مبيعات المنازل  خلال سبتمبر الماضي بنسبة 23٪ عن أغسطس الذي سبقه، وبارتفاع 30% عن شهر سبتمر 2012 .

 

وقال التقرير، الذي وصل مراسل وكالة الأناضول نسخة منه، إن الشهر الماضي شهد بيع 1701 شقة داخل حدود إسرائيل فقط، (ولا تشمل مبيعات الشقق داخل المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية)، مقابل 2170 شقة خلال أغسطس الماضي.

 

بينما بلغت نسبة مبيعات المنازل خلال سبتمر من العام الماضي نحو 1307 منازل، حيث تعد مبيعات المنازل منخفضة في سبتمبر لأسباب مرتبطة بالأعياد اليهودية، إلا أن العام الجاري شهد إضافة إلى الأعياد، ارتفاعاً مضطرداً في أسعار الشقق.

 

وفي سياق متصل، بلغ عدد الشقق الشاغرة (أي تلك المتوفرة للبيع) داخل إسرائيل، نحو 21 ألف شقة، حتى نهاية شهر سبتمبر أيلول، وهو رقم منخفض مقارنة مع 27 ألف شقة خلال الشهور التسعة الأولى من العام الماضي، و 28 ألف شقة خلال نفس الفترة من العام 2011.

 

ولا يعود السبب في هذا الانخفاض، لزيادة الطلب على الشراء فقط مقارنة بالسنة الماضية، بقدر ما هو مرتبط بالتسهيلات التي تقدمها المصارف للمستثمرين ورجال الأعمال في قطاع العقارات، والتي تراجعت بنسبة 15٪ خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري عما كان عليه خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

 

وكانت إسرائيل قد تراجعت من ترتيب الدول العشرة الأوائل في أسواق العقارات العالمية من الترتيب التاسع في الربع الأول من العام الجاري، إلى المركز 14 مع نهاية الربع الثاني لذات العام، وفقاً لدراسة أعدها الدليل العالمي لملكية العقارات (مؤسسة تتبع للحكومة البريطانية، مختصة بإعداد دراسات وأرقام حول أسواق العقارات العالمية).

 

وتقوم هذه المؤسسة بدراسة أسواق العقارات في كل دولة، بناء على أسعارها، مقارنة بمتوسط الدخل، وحجم الطلب عليها، مقارنة بعدد السكان، وأهمية الدولة اقتصادياً وجغرافياً.

 

ويتوقع أن تعاود مبيعات المنازل والشقق إلى الارتفاع، بعد إعلان بنك إسرائيل خفض نسبة الفائدة من 1.25٪ إلى 1٪، ما يشجع المستثمرين، على البناء رغم تشديدات المصارف في منح التسهيلات، كما سيشجع المواطنين للاقتراض لشراء شقق سكنية.

 

وكانت وزارة الإسكان الإسرائيلية  قد كشفت خلال وقت سابق من الشهر الماضي، عن مجمل حجم القروض العقارية في السوق، والتي بلغت 279.5 مليار شيكل (نحو 77 مليار دولار) حتى نهاية أغسطس آب من العام الجاري.

 

وقالت الوزارة إن 65٪ من سكان إسرائيل يملكون منازل، مرهونة إلى البنوك لمدة تتراوح من 13 سنة إلى 30 سنة، وذلك لارتفاع متوسط سعر الشقة، والذي بلغ في نهاية يونيو حزيران الماضي نحو 1.22 مليون شيكل (350 ألف دولار).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان