رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الحكومة تبحث الحصول على تمويلات من مؤسسات دولية

الحكومة تبحث الحصول على تمويلات من مؤسسات دولية

اقتصاد

منير فخرى عبدالنور، وزير الصناعة والتجارة

الحكومة تبحث الحصول على تمويلات من مؤسسات دولية

أحمد زغلول 30 أكتوبر 2013 14:05

فتحت الحكومة المؤقتة باب التفاوض مع مسئولين بمؤسسات تمويل دولية لمساندتها في توفير التمويل اللازم لتنفيذ عدد من المشروعات الهامة للقطاع الحكومى والخاص، وعلى رأسها تمويل المشروعات التى ستقوم على استخدام الفحم فى إنتاج الطاقة لمصانع الأسمنت.


وقال منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة الخارجية إن الحكومة تسعى حاليا إلى إقامة عدد من المشروعات الاستثمارية الكبرى، خاصة في مجالات الطاقة والبنية التحتية بالتعاون مع مؤسسات دولية.


وأشار عبد النور في تصريحات صحفية اليوم بعد لقائه هايلد جارد جاسيك المدير التنفيذي الإقليمي لدول جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي، إلى أن البنك الأوروبي لديه نية في القيام بعدد من المشروعات الاستثمارية بالتعاون بين الحكومة وشركات القطاع الخاص، بجانب عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.


ولفت إلى أن أهم المجالات التى سيتم ضخ استثمارات بها تشمل الطاقة المتجددة، ومشروعات تحلية المياه، ومعالجة المخلفات الصلبة، موضحا أن ذلك دليل على اهتمام مؤسسات التمويل الدولية بمصر والتوجه لإقامة مشروعات بها.


وأوضح أن الحكومة تسعى من خلال التنسيق مع البنك الأوروبي إلى تمويله عمليات استخدام الفحم في إنتاج الطاقة لمصانع الأسمنت بما يعالج أزمة الطاقة التي تعاني منها المصانع.


ومن جانبها أكدت هايلد جارد جاسيك المدير الإقليمي لدول جنوب وشرق المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حرص البنك على دعم الاقتصاد المصري من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الاستثمارية المشتركة بالتعاون مع الحكومة المصرية والقطاع الخاص خلال المرحلة المقبلة، مشيرةً إلى تخصيص البنك لمبلغ مليار يورو للاستثمار في عدد من الدول العربية ومن بينها مصر.


يذكر أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشارك حاليا في عدد 5 مشروعات استثمارية بإجمالي استثمارات يبلغ 48 مليون يورو، حيث من المقرر رفع سقف استثمارات البنك لمصر خلال المرحلة المقبلة.


ومن ناحية أخرى عقد الوزير جلسة مباحثات مع براين تايت مسئولة برنامج الخدمات الاستشارية للأعمال المستدامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمؤسسة التمويل الدولية، حيث استعرض الجانبان فرص ومشروعات التعاون المستقبلي بين الحكومة المصرية والقطاع الخاص ومؤسسة التمويل الدولية، خاصة فيما يتعلق بتوفير برامج تمويلية لمشروعات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة ومشروعات الخدمات اللوجستية.


وقال الوزير إن اللقاء تناول بحث إمكانية إنشاء مشروعات مشتركة بين المؤسسة والقطاع الخاص في مصر، خاصة فيما يتعلق بمشروعات الطاقة البديلة للقطاع الصناعي ومشروعات لتطوير الخدمات اللوجستية، التي تدعم الصادرات المصرية للأسواق الخارجية، مشيرا إلى حرص الحكومة على دعم كل المشروعات التي تستهدف توفير مصادر الطاقة للمشروعات الصناعية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان