رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 صباحاً | الاثنين 28 مايو 2018 م | 13 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

شركات الأسمدة تطالب باجتماع عاجل مع الصناعة

شركات الأسمدة تطالب باجتماع عاجل مع الصناعة

اقتصاد

وليد هلال رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية

بعد فرض رسم صادر 400 جنيه للطن..

شركات الأسمدة تطالب باجتماع عاجل مع الصناعة

يوسف إبراهيم 30 أكتوبر 2013 13:36

طالب وليد هلال رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة بعقد اجتماع عاجل بين أعضاء المجلس التصديرى ومنير فخرى عبد النور وزير الصناعة؛ من أجل الوصول إلي صيغة توافقية تضمن الوفاء بكميات الأسمدة اللازمة للسوق المحلى، وعدم وضع معوقات أمام التصدير.


وأشار هلال، إلى أن العديد من شركات الأسمدة قدمت مذكرة للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة تتضرر فيها من الصعوبات المتوقعة عند التطبيق لقرار رسم الصادر على الأسمدة الأزوتية، وتشير فيها إلى أن  هناك العديد من الحلول؛ لتوفير احتياجات الزراعة المحلية من الأسمدة النيتروجينية ليس من بينها فرض رسم على صادراتها.


وكان وزير الصناعة والتجارة قد أصدر قرارا فى 21 أكتوبر الجارى بفرض رسم صادر قدره 400 جنيه على كل طن مصدر من الأسمدة الأزوتية بكافة أنواعها وأصنافها.


وقال هلال فى تصريحات خاصة، "إن تطبيق هذا القرار يتسبب فى زيادة عبء العمل وإرباك الجهاز الإداري للشركات، بسبب تكبيل الإدارة بقيود إدارية وإجراءات مستندية يجعلها غير قادرة على وضع الخطط التصديرية، وتحديد مواعيد الشحن والوفاء بالتزاماتها تجاه عملاءها  بجانب تأخير التصدير.


وأوضح أن الشركات لديها حلول لأزمة الأسمدة، منها: إلزام مصانع الأسمدة الأزوتية بالتوريد وفقا للاحتياجات الفعلية للمزارعين أصحاب الحيازات والبطاقات فقط، والتي تقدر بكمية 9 مليون طن، وأن يتم محاسبة المصانع على عدم التزامها بتوريد الأسمدة الأزوتية بالكميات المتعاقد عليها مع وزارة الزراعة فى حالة انتظام كمية ضغط الغاز أو أن تطالب هذه المصانع  بتوريد كميات تتناسب والإنتاج الفعلي.


ودعا إلى الاهتمام بمضاعفة إنتاج شركات قطاع الأعمال العام، مثل: مصنع كيما أسوان ومصنع النصر للأسمدة وشركة الدلتا للأسمدة بتوفيرمزايا تسمح لهذه المصانع بزيادة  كفاءة  الإنتاج الحالية، وإضافة خطوط إنتاج جديدة.


كما شدد على أهمية عرض الدولة والشركات أسعارشراءعادلة لبعض المحاصيل الزراعية الإستراتيجية، مثل: القطن والقمح  والأرز والذرة  وقصب السكر وبنجر السكر، وبما يتناسب والتكلفة الفعلية لهذه المحاصيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان