رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"التعويم" يهدد برفع أسعار السيارات.. وخبراء: الرقابة هي الحل

التعويم يهدد برفع أسعار السيارات.. وخبراء: الرقابة هي الحل

اقتصاد

تعويم الجنيه يهدد أسعار السيارات بالزيادة

"التعويم" يهدد برفع أسعار السيارات.. وخبراء: الرقابة هي الحل

مصطفى محمود 03 أكتوبر 2016 18:10

أثارت توقعات بنك الاستثمار "بلتون" أمس الأحد باتجاه البنك المركزي تعويم الجنيه مخاوف خبراء السيارات والتجار من ارتفاع الأسعار خاصة أن الدولار سيتجه للصعود في السوق الموازية بالتوازي مع السوق الرسمية .

 

وقال مدير تسويق شركة الطارق، عمرو عبد الدايم، إن التلويح بتعويم الجنيه خلق حالة من التخوف لدي شركات السيارات، مما دفعهم لإيقاف الحجز على جميع الموديلات منذ اليوم في انتظار لقرار نهائي يخص الجنيه .

 

وتوقع عبد الدايم لـ" مصر العربية"  ارتفاع أسعار السيارات بنسبة قد تصل إلى 20 % عن السعر الحالي بعد تعويم الجنيه وخاصة أن مذكرة بلتون قالت أن البنك المركزي سيقوم بتحديد سعر الجنيه عند 12 جنيها ونصف، مما يعني ارتفاع الأسعار بنسبة تتراوح من 20 إلى 30 % 

 

وقال بنك الاستثمار بلتون في مذكرة بحثية إن البنك المركزي قد يقوم خلال اليومين الحاليين بتخفيض جديد للجنيه إلى ما يتراوح بين 11.5 و12.5 للدولار وهو ما يمثل 30 إلى 40% من قيمته الحالية بالسعر الرسمي الذي يبلغ 8.88.

 

وتوقعت مذكرة البنك  أن يصدر البنك المركزي بيان يشير  إلى تحول مصر نحو سياسات أكثر مرونة في تحديد سعر صرف العملات الأجنبية، مقابل الجنيه .

 

وكانت أسعار السيارات قد شهدت ارتفاع الأشهر الماضية بسبب اضطراب سعر الدولار في السوق الموازية ووصلت الزيادات في بعض الموديلات إلى 200 ألف جنيه، وخاصة الماركات المستوردة.

 

من جانبه  قال عضو المجلس المصري للسيارات ،رأفت مسروجة، إن أسعار السيارات سترتفع بالتبعية بعد تعويم الجنيه ولكن هذا الإجراء سيكون لصالح الدولة حتي تستطيع السيطرة على مافيا السوق السوداء والذي يعتبرون السبب الرئيسي في رفع الأسعار.

 

أضاف مسروجة لـ" مصر العربية" أنه اذا استطاعت الحكومة تطبيق خطة التعويم جيدا ورفع سعر الدولار بنسبة تزيد بكثير عن السوق السوداء ، وذلك لعدة شهور ستتمكن في النهاية من القضاء نهائيا على مافيا الدولار ، وستدفع حاملي الدولار إلى التعامل في البنوك وزيادة الاحتياطي، ومن ثم تقوم برفع قيمة الجنيه مرة أخري لتنخفض الأسعار من جديد.

 

وقال تقرير للبنك المركزي المصري صدر اليوم ، إن صافي الاحتياطات الأجنبية لمصر قد ارتفع إلى 19.591 مليار دولار بنهاية سبتمبر 2016، مقارنة بـ16.564 مليار دولار بنهاية أغسطس.

 

ويري الخبير الاقتصادي ، مدحت نافع أن الأسعار سترتفع بالتأكيد بعد تطبيق خطة تعويم الجنيه ، مطالبا بضرورة إيجاد رقابة صحيحة وفعالة لمواجهة الآثار السلبية للتعويم.

 

وفي مقدمة لاستقبال تعويم الجنيه قامت شركة BMW بمد ميعاد تسليم سياراتها إلى عام متعللة بعدم توافر الدولار، كما أستمرت شركة مرسيدس في قرار تعليق الحجوزات والصادر منذ أكثر من 6 أشهر مما رفع الأسعار لدي الموزعين الذي يقومون باستيراد السيارات من الخارج عن طريق الاستعانة بالسوق السوداء بحوالي 200 ألف جنيه زيادة على ثمن السيارة.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان