رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قبل نهاية أكتوبر .. طن الحديد بـ 7 ألاف جنيه

 قبل نهاية أكتوبر .. طن الحديد بـ 7 ألاف جنيه

اقتصاد

توقعات بارتفاع الحديد لـ 7 ألاف جنيه

"تكتل المنتجين":

قبل نهاية أكتوبر .. طن الحديد بـ 7 ألاف جنيه

محمد موافي 03 أكتوبر 2016 14:14

رفع مصنعو الحديد أسعار بيع  المنتجات لشهر أكتوبر الجاري بنسبة تتراوح بين  3 و 4%  مقارنة بالأسعار التى قررتها المصانع قبل أسبوع عقب تطبيق الضريبة على أساس القيمة المضافة، باستثناء مصنعي  "عز" و"حديد المصريين" الذين قاموا بتثبيت السعر.

 وتوقع "تكتل منتجي الحديد" في بيان وصلت "مصر العربية" نسخة منه إتجاه الأسعار صعوداً على مدار شهر أكتوبر الجاري جراء التغير الحادث فى أسعار المادة الخام "البيلت" عالمياً وهو مايرفع التكلفة النهائية للمنتج النهائي من حديد التسليح.

 

كما توقع البيان كسر الأسعار حاجز الـ 7 الآف جنيه قبل نهاية شهر أكتوبر الحالي فى ظل تزايد الحديث عن تعويم الجنيه المصري فى مقابل الدولار ومدخلات الانتاج وزيادة أسعار الكهرباء التى ارتفعت بـ 40%.
 

وكانت مجموعة عز، قررت تثبيت أسعارها التى أعلنتها مع تطبيق "القيمة المضافة" عند مستوى 6275 جنيه للطن تسليم المصنع بزيادة نسبتها 4.6% عن أسعار الأول من سبتمبر الماضي حيث سجل حينها 6 الآف جنيه للطن، وكذلك أعلنت "حديد المصريين" عن تثبيت أسعارها لشهر أكتوبر عند مستوى 6 الآف جنيه للطن جنيه للطن تسليم المصنع مع تطبيق الضريبة مقابل نحو 5750 جنيه للطن وفق أسعار سبتمبر الماضي.


وفى غضون ذلك أعلنت مجموعة بيشاي عن أسعارها بزيادة قدرها 50 جنيه للطن ليباع الطن بسعر 6275 جنيه تسليم المصنع مع تطبيق الضريبة الجديدة فى مقابل 5650 جنيه للطن فى أسعار الأول من سبتمبر الجاري.


وسجلت أسعار مجموعة "الجيوشي للصلب" زيادة فى أسعار بيع حديد التسليح بنسبة 3.1% مقارنة بالأسعار التى أعلنتها المجموعة مع تطبيق الضريبة بداية الأسبوع الأخير من سبتمبر الماضي، علماً بأن أسعار المجموعة فى بداية شهر سبتمبر سجلت 5650 جنيه فى أسعار الأول من سبتمبر الجاري، وذات الحال مع مجموعة "صلب مصر" التى تضم "السويس للصلب" و"آل عطية" و "العتال" والتى رفعت أسعارها لتسجل 6200 جنيه للطن بزيادة قدرها 1.6%% مقارنة بالأسعار التى أعقبت "القيمة المضافة"، علماً بأن أسعار المجموعة فى بداية سبتمبر المنتهي سجلت 5800 جنيه للطن تسليم المصنع.


وأعلنت مجموعة "المراكبي" عن أسعارها لشهر أكتوبر الجاري لتسجل 6150 جنيه للطن تسليم المصنع بزيادة نسبتها 3.5%، عن أسعار نهاية سبتمبر، علماً بأن أسعار المجموعة فى بداية الشهر الماضي 5680 جنيه للطن، فيما أعلنت مجموعة "مصر ستيل" عن أسعارها عند مستوى 6100 جنيه للطن تسليم المصنع بزيادة نسبتها 3.5% مقارنة بأسعار مابعد تطبيق الضريبة، علماً بأن أسعار بيعها فى الأول من سبتمبر سجلت 5890 جنيه للطن.


 وقال أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الأسعار المعلن عنها مبالغ فيها من جانب منتجي الحديد خاصة أن ضريبة القيمة المضافة تم إضافتها منذ 9 سبتمبر الماضي ، متسائلا:" لماذا يرفع المنتجون الأسعار دون رقيب أو حسيب من الحكومة ؟.

وأرجع لـ "مصر العربية" أسباب توقعاتهم بتخطي الطن حاجز الـ 7 أﻷف جنيه  نتيجة إعلان بعض  المؤسسات نية البنك المركزى لإجراء خفض أو تعويم للجنيه خلال الساعات المقبلة ، مشيرا إلي أن نظرة المصنعين في السوق خاصة بعد الزيادة ستؤدى لحالة بلبلة في سوق مواد البناء ككل.

وأشار إلي أن المنتجون وتوقعات الزيادة تجبر التجار على تخزين المنتج تجنبا للخسائر أو لشح السوق من المنتج.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان