رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الصين تشعل المنافسة على جلد الحمير في مصر

الصين تشعل المنافسة على جلد الحمير في مصر

اقتصاد

مخاوف من استغلال لحوم الحمير للاستخدام الآدمي

الصين تشعل المنافسة على جلد الحمير في مصر

أحمد طلب 02 أكتوبر 2016 21:00

بعد أن آثار تقرير صحيفة  "ذي إندبندنت" البريطانية عن أن الصين تسعى لشراء أكبر عدد ممكن من الحمير من مختلف دول العالم، كثير من الدهشة لدى المتابعين، أشعلت الصين تجارة جلد الحمير في مصر بالآونة الأخيرة.

وقال الصحيفة إن بعض الدول الإفريقية حظرت بيع الحمير للصين، وذلك بعد ارتفاع معدلات التصدير بنحو 3 أضعاف خلال العام الماضي في النيجر، كما أوقفت بوركينا فاسو تصدير جلود الحمير.


وعلى المستوى المصري أكد رئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية شريف يحيى، أن مصر لا يوجد بها سوى شركة واحدة تقوم بتصدير جلد الحمير وهي تسمى بـ "مؤسسة الحجاز"، حيث قدمت طلب بذلك وتم الموافقة عليه.

وأضاف "يحيى" خلال تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" أن حجم التصدير ضئيل جدا، موضحا أن الشركة تحصل على الجلد من السيرك، وحديقة الحيوان، وذلك تحت إشراف الهيئة البيطرية.

وأوضح أنه لا يوجد استخدام لجلود الحمير بالسوق المصري، كما استبعد أن يكون ارتفاع أسعار الحمير في مصر متعلق بهذا الأمر، بل له علاقة باللحوم أكثر.

من جانبه، قال محمود محمد سرج من شعبة دباغة الجلود، إنه هناك تهويل بهذا الأمر، مؤكدا أن نسبة تصدير جلود الحمير في مصر محدودة جدا، وتتم بموافقة الحكومة.

وأضاف "سرج" في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" أن الإقبال على جلد الحمير ارتفع في الآونة الأخيرة لاستخدامه في بعض الدول في صناعة الأدوية، مشيرا إلى أن الإعلام المصري يبالغ في مناقشة الأمر.

وتعد الصين السوق الرئيسي لإستيراد جلود الحمير، حيث تستخدم في إنتاج المنشطات الجنسية ومنها أدوية الفياجرا الصينية والتي يتزايد الإقبال عليها في المنطقة العربية، وخاصة المستخلصة من جلود الحمير.

وكان هشام جزر نائب رئيس المجلس التصديرى للجلود قد كشف في وقت سابق، خلال تصريحات إعلامية، عن أن هناك ما يقرب من 120 ألف جلد حمار يتم تهريبها سنويًا، بما يعنى أنه يتم ذبح كل هذه الكمية سنويًا، وذلك مقارنة بحجم المسموح بتصديره والبالغ 8 آلاف قطعة جلد حمار سنويًا فقط، موضحا أن الاقتصاد المصري  يخسر نحو 5.6 مليون دولار بسبب التهريب.

وبحسب ما ذكرت "ذي إندبندنت"  فأن جلد الحمار المغلي ينتج عنه مادة مطاطية تشبه الجيلاتين وتعرف باسم "ejiao" وهي تدخل في صناعة العديد من المنشطات والأدوية الصينية التي يعتقد أن لها دورا في تحسين الدورة الدموية وعلاج الدوار والإرهاق.

وزادت واردات الصين من جلود الحمير بصورة كبيرة، الأمر الذي أدى إلى انخفاض أعداد الحمير عالميا.

وطبقا لإحصاءات وزارة الزراعة المصرية يصل أعداد الحمير في مصر إلى نحو 2.5 مليون حمار، يتركز معظمهم في محافظة المنوفية وبني سويف ودمياط والغربية والمنيا.

 

أقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان