رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خبراء: موسكو تبحث عن "مزايا إضافية" لعودة السياحة الروسية

خبراء: موسكو تبحث عن مزايا إضافية لعودة السياحة الروسية

اقتصاد

أعداد السائحين الروس الوافدين إلى مصر انخفض بنسبة 54.9% في النصف الأول

بعد نفى استئناف رحلات الطيران فى أكتوبر

خبراء: موسكو تبحث عن "مزايا إضافية" لعودة السياحة الروسية

أحمد طلب 01 أكتوبر 2016 17:36

تتواصل الزيارات بين القاهرة وموسكو في محاولات جادة للتوصل لاتفاق بشأن عودة السياحة الروسية إلى مصر، ولكن حتى الآن لم يتوصل الجانبان إلى اتفاق لحل الأزمة التي تؤرق الاقتصاد المصري، وذلك في ظل تدهور الإيرادات السياحية بنسب تتجاوز الـ 50%.

وعلق البعض آمالا على زيارة وزير النقل الروسى، مكسيم سوكولوف، إلى مصر، مساء الإثنين الماضي، على رأس وفد رفيع المستوى من المتخصصين فى شؤون الطيران والجهات الأمنية، فيما نفى الوزير استئناف رحلات الطيران إلى مصر فى أكتوبر الجارى كما أشاعت وسائل إعلام مصرية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك"، الروسية للأنباء عن "سوكولوف" أمس، قوله: لم يحن بعد استئناف حركة الطيران بين البلدين، والحديث عن توقيت استئناف الرحلات لايزال مبكرًا، فيما جاءت زيارة الوزير الروسي بعد زيارة مماثلة قام بها شريف فتحى وزير الطيران المدني إلى موسكو استغرقت نحو  3 أيام.

الحرب الاقتصادية الروسية - المصرية

وفي تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" قال الخبير الاقتصادي مصطفى عبدالسلام، إن تصريحات وزير النقل الروسي تأتي في إطار الحرب الاقتصادية والتجارية الدائرة حاليا بين مصر وروسيا، علما بأن هذه الحرب وصلت قمتها بإعلان القاهرة نهاية شهر أغسطس الماضي عن عدم استيراد القمح الذي يحتوي على الإرجوت، وردت روسيا، على الخطوة، باعتبارها أكبر مورد للقمح لمصر، عبر التلويح بفرض حظر على الصادرات الزراعية المصرية، ومنذ أيام تمت تسوية الخلاف بمعاودة القاهرة استيراد القمح الروسي، وبالفعل وصلت اليوم السبت إلى ميناء الإسكندرية الباخرة "فرست برازر" قادمة من روسيا وتحمل 29 ألف طن قمح.

وأضاف "عبدالسلام"، أن المتابعون للحرب الدائرة تصوروا أن الخطوة المصرية سيعقبها ردًا للجميل من قبل موسكو، وذلك من خلال الحصول على مقابل ثمين هو السماح بعودة حركة الطيران الروسية إلى مصر وإعادة نحو مليون سائح روسي لمنتجعات مصر سنويا، لكن في المقابل نلاحظ أن روسيا تحاول الضغط على القاهرة للحصول على مزايا إضافية ومنها تعويضات ضخمة عن الطائرة التي سقطت فوق شبه جزيرة سيناء في نهاية أكتوبر من العام الماضي سواء في شكل ثمن الطائرة المنكوبة أو تعويضات للضحايا، على حد وصفه.

وأوضح الخبير أن موسكو تتشدد على ضرورة تأمين الطيران الروسي داخل مصر وحماية السياح في المنتجعات السياحية، وتطالب الحكومة المصرية بالسماح لها بتفتيش طائراتها وتأمينها داخل مصر وهو ما ترفضه القاهرة بحجة مساسه بالسيادة الوطنية، بينما تحاول روسيا انتزاع أكبر المكاسب من القاهرة عبر الضغط المستمر عليها، بحسب الخبير.

الدور السياسي في الأزمة

من جانبه، قال الخبير الاقتصادي ممدوح الولى إن الوضع حتى الآن معلق كما أن النظام الروسي مغلق ويصعب توقع قراراته، مؤكدا أن المشكلة لا تتعلق بوزير النقل الروسي فقط، بل إن الأمر أوسع من ذلك، مشيرا إلى أن المسألة ما زالت مبهمة حتى الآن.

وأوضح الولى في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية" أنه لا يوجد مؤشرات تشير إلى قرب انتهاء الأزمة رغم تواصل الزيارات بين البلدين، لكنه لم يستبعد حل الأزمة سياسيا من خلال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتشهد مصر تراجعا ملحوظا في أعداد السائحين، حيث كشف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، في بيان صحفى صدر مؤخرا، أن عدد السائحين الوافدين من كافة دول العالم إلى مصر تراجع خلال النصف الأول من عام 2016 ليبلغ 2.3 مليون سائح مقابل 4.8 مليون سائح خلال النصف المناظر من العام الماضى بنسبة انخفاض 51.2%.

وأرجع "المركزي" السبب تراجع السياحة إلى انخفاض أعداد السائحين الوافدين من روسيا الاتحادية بنسبة 54.9%، تليها المملكة المتحدة بنسبة 14.9%، وألمانيا بنسبة 6.4%، فيما أظهرت بيانات أداء ميزان المدفوعات الصادر عن البنك المركزي للعام 2015 - 2016، تراجع الإيرادات السياحية بمعدل 48.9% لتسجل 3.8 مليار دولار مقابل نحو 7.4 مليار دولار في العام المالي السابق له.

بوادر انفراجة

وفي بداية جادة لاستعادة مصر للسياح الأجانب من مختلف دول العالم، أكد مجلس الأعمال المصرى الأوروبى برئاسة محمد أبو العينين رئيس المجلس، استقبال مطار مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء أول رحلة طيران قادمة من مدينة فرانكفورت الألمانية.

وتوقع المجلس خلال بيان أصدره، اليوم السبت، أن تشهد السياحة المصرية موسما ناجحا فى فصل الشتاء المقبل، وذلك بعد إشادة العديد من الوفود الأمنية الأوروبية والروسية بالإجراءات الأمنية داخل جميع المطارات، مؤكدا أنها على مستوى عال من الكفاءة وتكفل تأمين السياح الأجانب القادمين إلى مصر من مختلف دول العالم.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان