رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بـ 3 ألاف جنيه لطن الأرز.. الفلاحون يكسرون تسعيرة الحكومة

بـ 3 ألاف جنيه لطن الأرز.. الفلاحون يكسرون تسعيرة الحكومة

اقتصاد

ارتفاع جديد في أسعار الأرز

بـ 3 ألاف جنيه لطن الأرز.. الفلاحون يكسرون تسعيرة الحكومة

محمد موافي 29 سبتمبر 2016 10:21

تسبب امتناع الفلاحين عن بيع الأرز الشعير للتجار في ارتفاع أسعاره داخل السوق المحلي ليسجل الطن 3000 مقارنة بـ 1900 جنيه أول الشهر الجاري، ما أدى لنقص المعروض بالأسواق وزيادة سعره داخل سوق التجزئة.

 

ووافق مجلس الوزراء فى اجتماعه،  منتصف أغسطس المنصرم برئاسة المهندس شريف إسماعيل، على استلام الأرز الشعير اختياراً من المزارعين بسعر 2300 جنيه لطن الأرز الحبة الرفيعة، و2400 جنيه لطن الأرز الحبة العريضة.
 

وسجلت أسعار الأرز الشعير زيادة بنحو 1100 جنيه في الطن الشعير ليسجل 3000 جنيه بينما وصل سعر الأرز الأبيض لـ 4500 جنيه لدى تجار الجملة، في حين مازال يتراوح سعر الكيلو "قطاعي" بين 6 إلي 8 جنيهات حسب النوع .
 

وقال تجار، إن الفلاحون يمتنعون عن بيع الأرز الشعير بالسعر المحددة من جانب الحكومة تحسبا لزيادة أسعاره خلال الأيام المقبلة مثلما حدث العام الماضي، موضحين أن امتناع بيع المحصول أحدث نقصا في المعروض داخل الأسواق وبالتالي حدث قفزة في السعر بعدما تراجع أول الشهر الجاري نتيجة لظهور المحصول الجديد.
 

وأكد على نصار  النائب الأول لنقيب الفلاحين، أن اﻷسعار المعلنة من جانب الحكومة لا تتناسب مع التكلفة الإنتاجية الخاصة بالمحصول، مشيرا إلي أن هناك بعض التجار يقومون بشراء المحصول الجديد بأسعار تتراوح بين 2600 إلي 3000 جنيه خاصة وأن السعر المحدد من جنب الحكومة غير مناسب  "ومش هيجيب همه زراعته كده"   على حد وصفه.
 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن هناك بعض التجار يقوم بشراء كميات كبيرة من السوق لتخزينها أملا في زيادة سعره على مدار الفترة المقبلة، مشيرا إلي أن سبب الأزمة العام الماضي هو ظاهرة التهريب التى شنها"مافيا الأرز" في مصر.
 

وفي سياق متصل، قال مصطفى السليطي عضو مجلس إدارة غرفة الحبوب، إن المعروض من المحصول حاليا ضعيف لا يترتقي لتلبية احتياجات المواطنين ، موضحا أن الفلاحين يمتنعون عن بيع اﻷرز في الفترة الحالية وهوما سبب ارتفاع في الأسعار خلال اليومين الماضيين.
 

وأوضح في تصريحات لـ "مصر العربية" أن الأسعار المعلنة من جانب الحكومة مناسبة وتكفي التكلفة الإنتاجية ولكن ما يقوم به الفلاحين فى الوقت الحالي يؤدى لزيادة السعر على التجار والمواطن أيضا.
 

وتوقع  هبوط أسعار الأرز خلال الأسابيع المقبلة بالتزامن مع زيادة المعروض وارتفاع الكميات المخزنة لدى التجار والتى سيعجزون عن تصريفها بسبب امتناع التجار عن الشراء بالأسعار المعلنة والالتزام بالسعر الحكومى.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان