رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد إقرار القيمة المضافة.. خبير اقتصادي: نعيش في دولة الجباية

بعد إقرار القيمة المضافة.. خبير اقتصادي: نعيش في دولة الجباية

محمد الريس 30 أغسطس 2016 11:39

وافق مجلس النواب على مشروع قانون ضريبة القيمة المضافة، وتم تحديد سعر الضريبة بنسبة 13%، ترتفع إلى 14% العام المقبل، حيث تستبدل هذه الضريبة، بالضريبة العامة على المبيعات الصادرة في العام 1991.

علّق الخبير الاقتصادي، عمرو موسى، على القانون، مؤكدًا أن أي ضرائب تقلل الإنفاق، وتجعل المواطنين يعيدون ترتيب إنفاقهم وهو ما يعني انكماش السوق؛ لأن "الناس مش هتصرف على سلع ومنتجات، وهو ما يعني بالطبع انكماش الاقتصاد".

 

وأضاف موسى لـ"مصر العربية"، أن الدولة تترك الأوضاع السيئة والفاسدة كما هي وتتجه إلى فرض الضرائب حتى أصبحنا نعيش في "دولة الجباية"، لافتا إلى أن هناك حلولا كثيرة والكل يعلمها إلا أن الدولة تغمض عينيها ولا تحرك ساكنا.

 

وكان نائب وزير المالية للسياسات الضريبية قد صرح بأن حصيلة تطبيق ضريبة القيمة المضافة ستبلغ 32 مليار جنيه، سيتم استخدامها لخفض عجز الموازنة بنسبة 1%، كما سيتم استخدام حصيلة الضريبة في دعم السلع التموينية والغذائية، وتمويل برنامجي التأمين الصحي ومعاش الضمان الاجتماعي.

 

وقال إن الحصيلة المتوقعة من فرض الضريبة الجديدة كانت تتراوح بين 32 و33 مليار جنيه سنوياً، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار خلال 2016 دفع بالبرلمان إلى تخفيض نسبة الضريبة لتستقر عند 13% على أن ترفع في العام المقبل إلى 14%، لتصبح الحصيلة المتوقعة من نسبة 13% عند 26 إلى 27 مليار جنيه سنوياً.

 

وحول تقديرات التضخم، قال كوجك إن الأثر التضخمي المتوقع من جراء فرض الضريبة ضعيف جداً، مرجعاً ذلك إلى الإعفاءات التي تطال أكثر من 50 سلعة وخدمة تمس المواطن بشكل أساسي.

 

بدوره، أبدى رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب المصري الدكتور علي مصيلحي تفاؤله بفرض ضريبة القيمة المضافة باعتبار أن الاقتصاد المصري تحت الضغط، ومن غير المنطقي ترك الأمور على حالها، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة مراقبة الحكومة للآثار غير المباشرة للضريبة وضبط الأسواق بشكل واعٍ للحد من الآثار غير المتوقعة للضريبة.

 

وأوضح، في تصريحات له، أن المنتجات الزراعية كافة إلى جانب التعليم والصحة والنقل، ما يشكل بمحصلته “مقومات الحياة الأساسية للمواطن المصري”، بمجموعها هي خارج منظومة الضريبة.

 

رئيس جهاز حماية المستهلك، اللواء عاطف يعقوب، قال إنه طلب من الشركة الشرقية للدخان تغيير شكل علبة السجائر بعد إقرار قانون القيمة المضافة، حتى "نفوت الفرصة على كل من يقوم بتخزين السجائر وبيعها بعد إقرار القانون".

 

وأضاف، في تصريحات صحفية، أن هناك حملات مكثفة بالاشتراك مع مباحث التموين على الأسواق لمراقبة الأسعار بعد إقرار القانون، لافتا إلى أن لن يكتفى بتحويل من يتلاعب بالأسعار إلى النيابة العامة، بل سيتم تحويل ملفه الى الضرائب بتهمة التهرب الضريبى.

 

اقرأ ايضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان