رئيس التحرير: عادل صبري 06:31 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تراجع الاحتياطات الأجنبية السعودية بنسبة 15.7% في يوليو

تراجع الاحتياطات الأجنبية السعودية بنسبة 15.7% في يوليو

اقتصاد

الدولار

تراجع الاحتياطات الأجنبية السعودية بنسبة 15.7% في يوليو

وكالات ـ الأناضول 28 أغسطس 2016 15:12

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأحد، تراجع صافي الأصول الاحتياطية الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، بنسبة 15.7% في يوليو الماضي بقيمة بلغت 105.2 مليار دولار على أساس سنوي.


وجاء في تقرير (النشرة الإحصائية الشهرية) المنشور على الموقع الإلكتروني للمؤسسة أن احتياطي النقد الأجنبي تراجع إلى 2.113 تريليون ريال (563.5 مليار دولار)، هبوطاً من 2.507 تريليون ريال (668.78 مليار دولار) في يوليو 2015.
 

وتراجعت الأصول الاحتياطية على أساس شهري في يوليو الماضي بنسبة 1.1% عن القيمة المسجلة في يونيو/حزيران الماضي بقيمة بلغت 24.6 مليار ريال (6.56 مليارات دولار)، نزولاً من 2.137 تريليون ريال (570 مليار دولار).
 

ووفقاً لحسابات الأناضول، تعتبر الاحتياطيات الأجنبية للسعودية المسجلة في يوليو الماضي، عند أدنى مستوى لها منذ مارس 2013.
 

وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم في الوقت الراهن من تراجع حاد في إيراداتها المالية، جراء فقدان أسعار النفط أكثر من 60% من قيمتها مقارنة بالأسعار في يونيو 2014.
 

وجراء ذلك، أعلنت المملكة عن موازنتها للعام المالي الحالي متضمنة عجزاً ضخماً بلغ 87 مليار دولار، بعد تسجيلها عجزاً فعلياً في ميزانية العام الماضي بلغ 98 مليار دولار.
 

ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد العربي: الذهب، وحقوق السحب الخاصة، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، والنقد الأجنبي، والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج.
 

ومطلع العام الجاري، توقع صندوق النقد الدولي أن تلجأ الدول المنتجة للنفط إلى السحب من الاحتياطات الأجنبية لديها، التي تكونت خلال سنوات ارتفاع أسعار الخام، لتغطية العجز الحاصل في موازناتها.
 

وأعلنت السعودية، في 25 أبريل الماضي، عن رؤية اقتصادية لعام 2030، تهدف إلى خفض اعتمادها على النفط، الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل حالياً.
 

وتضمنت الرؤية، تأسيس صندوق استثماري بقيمة تريليوني دولار، وخصخصة نحو 5% من أصول شركة "أرامكو السعودية" (شركة النفط الحكومية وأكبر منتج للنفط في العالم)، وزيادة إيراداتها غير النفطية إلى 267 مليار دولار سنوياً.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان