رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: لهذه الأسباب اشتعلت أسعار العقارات

خبراء: لهذه الأسباب اشتعلت أسعار العقارات

اقتصاد

ارتفاع أسعار العقارات في مصر ألقى بالفقراء في العشوائيات

خبراء: لهذه الأسباب اشتعلت أسعار العقارات

محمد أبوجبل 27 أغسطس 2016 17:01

تعاني أسعار العقارات في مصر من ارتفاعات متكررة تماشيًا مع تلك الزيادة العامة في معدلات أسعار السلع الاستهلاكية "الغذائية-الملابس- الأثاث..."  ونظيرتها الاستثمارية "العقارات-الذهب.."، بالإضافة إلى اضطراب سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق المصرية؛ وما يترتب عليه من سلع هي في الأساس تُصنف على أنها أساسية بعمليات البناء..

وتعد أسعار الأراضي المعدة للاستثمار العقاري، أحد أبرز العوامل التي تسببت بشكل مباشر في ارتفاع أسعار العقارات.

الزيادة في أسعار الأراضي المعدة للبناء في محافظات القاهرة الكبرى، ارتفعت بما يقدر بـ 70% بالمقارنة بما كانت عليه هذه الأراضي من الأسعار في الماضي، وذلك بسبب ندرة المعروض من الأراضي، على خلفية اختناق "المحافظات الكبرى" بالحيز العمراني، وتراجع نسبة المعروض من الأراضي المعدة للبناء، بالإضافة إلى تراجع شديد في الأراضي المعدة للزراعة في محافظات كالقليوبية، بحسب الخبير والمثمن العقاري، سلمان سعودي.

السعودي، أوضح أنه بحسب البيانات الصادرة عن المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، التابع لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، ارتفعت أسعار الأراضي بمحافظات القاهرة الكبرى بمعدلات تقترب من حاجز الـ70% مع آخر 3 أعوام، فيم قٌدرت حجم الأراضي الشاغرة بمحافظات الجيزة والقاهرة 700 ألف متر، فيما ترتفع هذه المساحة بالقليوبية ومناطق حلوان و15 مايو، وهي مؤشرات تدق ناقوس "التداخل العمراني" وهي معدلات متأخرة للإختناق العمراني.

ويضيف المستثمر العقاري، رجل الأعمال طارق شكري، رئيس مجلس إدارة مجموعة عربية للتنمية والاستثمار العقاري، أن الاستثمار العقاري، في مصر بات يعاني من ندرة المعروض من الأراضي وهو مارفع سعرها 200% في مناطق الإسكان الفاخر والمناطق الجديدة، كالتجمع وأكتوبر والظهير الجديد في المدن الساحلية ومدن الوجه البحري، مشيرًا إلى ان ارتفاع أسعار الأراضي، كان سبب في زيادة المعروض من أسعار العقارات بالمدن الجديدة 300%، متوقعُا ارتفاع أسعار العقارات بنسبة زيادة سنوية 30%.

هناك مباحثات وعقبات كثيرة في مفاوضات المقاولين والمستثمرين العقاريين، مع وزارة الإسكان في تخصيص الأراضي للمستثمرين بهدف اقامة المشروعات العقارية عليها بسبب استغلال الدولة لحاجة الشركات العقارية في الحصول على الأراضي، بمطالبتها بنسبة عقارية  في مبيعات البناء بالإضافة إلى سعر الأرض، ناهيك عن الروتين والإجراءات الإدارية، وهو ما قلص عدد المتعاملين مع الدولة من المستثمرين، بحسب شكري.

وائل علي، مقاول أراضي وعقارات، بمنطقة فيصل، قال إن أسعار العقارات  في ارتفاعات متكررة، نتيجة ارتفاع أسعار الأراضي، بالإضافة إلى ندرتها، مؤكدًا أن أسعار العقارات ارتفعت بما يقدر بـ 40%  خلال الـ 6 أشهر الماضية، وهو ما كان سببًا رئيسيًا في تراجع معدلات البيع والشراء، على الرغم من العجز الواضح في السوق العقاري، نتيجة زيادة عدد المواليد والمقبلين على الزواج والاستثمار العقاري.

وكشف علي، عن ظهور مافيا من المقاولين الراغبين في الحصول على الأراضي بهدف الاستثمار العقاري، استطاعوا الإستيلاء على أراضي الدولة في مناطق بفيصل والمعادي والهرم وقاموا ببنائها وتسكينها ووضعوا الدولة أمام الأمر الواقع ولجأت الدولة إلى التصالح مع ملاك الوحدات السكنية، موضحًا أن هذه المافيا انتشرت بالفعل في المناطق التي ينتشر بها المقاولين الغير مسجلين رسميًا بالاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء.

صالح الصعيدي، مقاول قال إن هناك تراجعا في الأراضي المخصصة للبناء، وبالتالي يلجأ المقاولون إلى مفاوضة أصحاب المنازل الخاصة لهدم منازلهم وبناء أبراج كبديل عنها مقابل حصول أصحاب المنزل على نصف أو ربع الشقق السكنية بالبرج حسب اتفاقهم او يلجأون للتعدي على أراضي الدولة ويدخلون في مجازفات أساس لها.

وتقدر الثروة العقارية في مصر بـ 3 تريليون جنيه، بواقع 37 مليون عقار فى مصر، وتعاني مصر من عجز في المطروح من الوحدات السكنية يقدر بـ 600 ألف وحدة سكنية ترتفع لـ 700 ألف وحدة سكنية وتتراجع لـ500 ألف وحدة سكنية. 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان