رئيس التحرير: عادل صبري 11:10 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

7 أزمات على مكتب وزير التموين المؤقت

7 أزمات على مكتب وزير التموين المؤقت

اقتصاد

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة والمشرف على التموين

7 أزمات على مكتب وزير التموين المؤقت

محمد موافي 27 أغسطس 2016 11:01

 يعقد المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة والمشرف على وزارة التموين بعد استقالة الدكتور خالد حنفي، اليوم السبت، اجتماعًا مع قيادات وزارة التموين؛ لبحث آخر المستجدات داخل ديوان عام وزارة التموين.

 

ويواجه المهندس طارق قابيل 7 أزمات داخل الوزارة، وهي  ملف توافر السلع الغذائية والذي يعانى من قصور كبير على مدار الثلاث سنوات الماضية نتيجة لوجود عجز في بعض المقررات كالسكر والزيت والأرز التمويني، بالإضافة إلى مشكلة  تعطل عدد من البطاقات التموينية خاصة بعد عمليات الحذف والإضافة، وتعطل ماكينات صرف الخبز والسلع، فضلاً عن أزمة فساد القمح وكيف يمكن التعامل معها، إلي جانب مشروع جمعيتى وثورة البقالين الغاضبين من تراجع هامش الربح، وآخرها غضب أصحاب المخابز نتيجة الإفراط خلال الفترة الماضية في إعطاء تراخيص المخابز.

 

وقالت مصادر مسؤولة بوزارة التموين، إن الملفات الشائكة هى التى سيتم مناقشتها اليوم السبت، أولها، توافر السلع الغذائية خاصة وأن الأيام المقبلة تتزامن مع دخول عيد الأضحى المبارك، واستمرار نقص السلع يعرض الوزارة لثورة من جانب مستحقي الدعم، خاصة وأنَّ السكر والأرز يشهد أزمة منذ 3 أشهر تقريبًا.

 

وأضافت لـ "مصر العربية" أنَّ هناك ثورة من جانب البقالين  نتيجة لنقص السلع التموينية وانخفاض هامش الربح منذ 6 أشهر ماضية، موضحًا أنَّ تحويل شراء سلع فارق نقاط الخبر للشركة القابضة للصناعات الغذائية كبديل عن البقالين أربك منظومة الدعم بأكملها.

 

وأشارت المصادر،  إلى أنَّ هناك  مجموعة من أصحاب المخابز غاضبون من التراخيص التى تم إعطاؤها لأشخاص جدد، ما يؤدى لضياع الميزة التنافسية بين المخابز ، الأمر الذي يعرض صاحب المخبز القديم للخسائر، خاصة وأن هناك زيادة في تكلفة إنتاج الرغيف مقارنة بما يحصلون عليه من الدولة، موضحًا أنَّ كافة قيادات الوزارة يعملون في جزر منعزلة خاصة بعد استقالة الوزير ومعظمهم يجلسون في منازلهم لمشاهدة ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.
 

وأكدت المصادر أن مشكلة تعطل سيستم صرف التموين تعتبر من أبرز الملفات التى ستوضع على مكتب الوزير المؤقت، موضحًا أن السيستم يعانى من الانهيار والاختراق منذ عدة شهور ماضية ما أضاع على خزينة الدولة العديد من الأموال ، مشيرا إلى أن نقل مهمة تطوير البطاقات التموينية لوزارة الإنتاج الحربي كانت للمحافظة على المال العام.

 

وأوضحت المصادر، أنَّ الوزير سيعرض عليه ملف مشروع جمعيتى المكلف للوزارة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتغير بعض البنود به، موضحًا أنَّ المشروع يستحوذ على اهتمام خاصة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرين إلى أنَّ الوزير سيعرض عليه طلبات من عدد من أصحاب صوامع القمح المخالفين من أجل التصالح مع الوزارة فيما يتعلق بقضية التوريدات الوهمية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان