رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

القيمة المضافة.. القانون الأعمى (ملف)

القيمة المضافة.. القانون الأعمى (ملف)

اقتصاد

القيمة المضافة.. القانون الأعمى

القيمة المضافة.. القانون الأعمى (ملف)

محمد الريس 25 أغسطس 2016 16:56

يطلق خبراء الاقتصاد على ضريبة القيمة المضافة القانون "الأعمى" وغير العادل؛ لكونه لا يميّز بين الفقراء والأغنياء، ولا يأخذ في عين الاعتبار تفاوتات الدخل بين المستهلكين، كما أنه يأتي ضمن سلسلة من الاستقطاعات التي فرضتها الحكومة على المواطنين وآخرها رفع أسعار الكهرباء الذي لاقى سخطا كبيرا من الشارع المصري.

والقيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تفرضها الحكومة على استهلاك السلع والخدمات ما عدا المعفاة منها، وتقع على كاهل المستهلك، بينما تؤدي الشركات ورجال الأعمال دور الوسيط بين الدولة والمستهلك في تحصيل هذه الضريبة.

 

وبطريقة أسهل، تعنى ضريبة القيمة المضافة كل مدخل من خامات أو خدمات أو غير ذلك، مما قد يضاف للخدمة أو السلعة أثناء تصنيعها، وكلما أضيفت قيمة للسلعة أو الخدمة وأعيد بيعها فُرضت ضريبة، وتحسب القيمة المضافة عن طريق الفارق بين ثمن بيع السلعة أو تأدية الخدمة، وثمن شراء المواد التى دخلت فى إنتاجها وتطويرها، إضافة إلى ثمن الشراء الأصلى للسلعة أو الخدمة.

 

مثال توضيحي

قام صاحب فرن بإنتاج كمية من البسكويت واستخدم لذلك سكر ودقيق وعمالة ثم باع الإنتاج كاملا إلى صاحب مصنغ تغليف بـ 30 ألفًا والذي قام بتغليفه وصرف عليه ثم باعه إلى أحد التجار بـ 50 ألفًا الذي بدوره باع إلى تجار التجزئة بـ 70 ألفًا ثم باعوه إلى المستهلكين بمبلغ 90 ألفًا..

 

ويطالب نواب البرلمان بجعل الضريبة 10 % فيما تطالب الحكومة بـ 14 % .. بفرض أنها أصبحت 10 % .. تكون كالتالي:

 

ورغم الجدل والرفض الشعبى الذى صاحب الحديث عن الضريبة، إلا أن حكومة شريف إسماعيل وعلى رأسها وزير المالية لاتزال تدافع بقوة عن الضريبة، حيث قال إنها ستحقق عوائد اقتصادية كبيرة تصل إلى 32 مليار جنيه وتضبط العملية الضريبية فى مصر.

 

إلا أن متخصصين قالوا إنها تنذر بعواقب ومخاطر تهدد سوق السلع والأسعار، الذى يعانى اضطرابا فى الأسعار، مما يضر بحقوق الفقراء ومحدودى الدخل، حيث إن الجدل الكبير حول القانون أعطى فرصة من الوقت لبعض التجار والمصدرين والمستوردين لتخزين بعض السلع التى سترتفع أسعارها طبقا للضريبة الجديدة.

 

وبحسب وزير المالية فإن البنزين والأسمدة والأدوية المحلية معفاة من ضريبة القيمة المضافة، فيما تتأثر بشكل كبير أسعار كل من الحاسوب الآلي (الكمبيوتر) ومواد البناء من حديد وأسمنت، وخدمات الإنترنت والهواتف المحمولة والعصائر المعلبة ومنيوهات المطاعم.

 

ومنذ ثلاثة أسابيع وعلى مدار 9 جلسات للجنة الخطة والموازنة، يناقش البرلمان المصري مشروع القانون وسط شد وجذب بين النواب والحكومة، فبينما تطالب الحكومة بجعل الضريبة 14 % يطالب نواب البرلمان بجعلها 10 % خوفًا من سخط المواطنين لما تشهده البلاد من موجة تضخمية في الأسعار طالت كل شيء.

 

"مصر العربية" تطرح في هذا الملف كل ما يخص مشروع القانون وآراء متخصصين فيه وآثاره على المواطنين:

 

تابع الملف
"القيمة المضافة".. كابوس ينتظر السيارات المستعملة في مصر
بعد تطبيق القيمة المضافة.. تعرف على معدلات الزيادة في سوق العقارات
"الموقف المصري" للمصريين: حاسبوا نوابكم على مهزلة "القيمة المضافة"
برلماني: القيمة المضافة "هيجيب المواطن الأرض"
بعد إقرار القيمة المضافة.. خبير اقتصادي: نعيش في دولة الجباية

ناشط سياسي: ضريبة القيمة المضافة "عك" سيدفع ثمنه الجيال القادمة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان