رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بـ 70% ارتفاعًا.. الفاكهة للأغنياء فقط

بـ 70% ارتفاعًا.. الفاكهة للأغنياء فقط

اقتصاد

بائع أثناء عرض الفاكهة في شادر البيع

بـ 70% ارتفاعًا.. الفاكهة للأغنياء فقط

محمد موافي 07 أغسطس 2016 13:31

“المانجو – العنب- التفاح- كانتلوب- خوخ مستورد ".. أصبحت هذه الفاكهة بحق "فاكهة الأغنياء" خلال الفترة الحالية بعدما ارتفع أسعارها داخل السوق المحلي لتتراوح الزيادة بين 50 إلى 70% مقارنة بسابق عهدها، ما جعل تناولها صعب المنال بالنسبة للطبقات الفقيرة ومتوسطة الدخل التى تعاني من ارتفاع تكاليف المعيشة منذ ثلاث سنوات ماضية بعد ثبات المرتبات زيادة معدل الضرائب.

 

الفاكهة التى تشهد زيادة في الفترة الحالية هي المانجو؛ وصلت لـ 20 جنيها مقارنة بـ 15 جنيها والعنب سجل 13 جنيها مقارنة بـ 8 جنيهات، التفاح المستورد وصل لـ 25 جنيها مقارنة بـ 12 و 15 جنيها، وبينما وصل الخوخ المستورد لـ 20 جنيهًا من 15 جنيها والكانتلوب وصل لـ 7 جنيهات.

 

وأرجع تجار عاملون بتوريد الفاكهة، الارتفاع الحالي في بعض أنواع الفاكهة لنقص المعروض بالأسواق بالإضافة إلى غلاء الدولار في السوق السوداء ما جعله يؤثر سلبًا على سعر المنتجات المستوردة التى تسيطر على السوق فضلا عن تأثر الفاكهة بالموجات الحارة التى ضربت البلاد مؤخرًا ما أدى لزيادة نسبة الفاقد .

 

“ الفاكهة كلها بقيت غالية معدشي حاجة رخيصة اليومين دول" بهذه الكلمات بدأ علاء الحسينى تاجر فاكهة حديثَه، معقبا على زيادة الأسعار في الفترة الحالية، موكدا أن نقص الطرح من " جناين الفاكهة" التي تدهورت نتيجة لظهور بعض الآفات.

 

وأضاف أن بعض المحاصيل تعرضت للهلاك نتيجة للمبيدات الحشرية المغشوشة التى تكلف المزاعين الكثير من الأموال التى نتيجة لعدم فائدة رشها ما يزيد التكلفة النهائية للمحصول.

 

وأشار إلى أن السوق يعاني من حالة ركود ما يجعل " الفاكهة" تتعرض للتلف بسبب كثرة مدة بقائها على أرفف العرض، موضحًا أن قلة الدخل ارتفاع متوسط الأسعار جعلهم "الفاكهة هذا العام للأغنياء فقط.

 

ومن جانبه، قال يحيي السنى رئيس شعبة الخضروات والفاكهة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن ارتفاع أسعار الفاكهة المستوردة سببه الرئيسي زيادة الدولار التى وصلت لمعدلات مرتفعة للغاية اقتربت من الـ 13 جنيها.

 

وأشار لـ "مصر العربية" أن حالة الركود المنتشرة بالسوق المصري يجعل التجار يرفعون سعر المنتجات بنسبة مقبولة لتعويض الخسائر بالإضافة إلي أن فواتير الكهرباء شهدت زيادة هو ما قلل من ربح التجار المتواضع على مدار الفترة الماضية.

 

وأكَّد أن الدولار هو من يتحكم في سعر الفاكهة المستوردة التى تسيطر على السوق، مشيرًا إلى أن ارتفاع باقي الأنواع من الفاكهة راجع لنهاية العروة وبالتالي كلما شح المنتج من السوق كلما زاد سعره.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان