رئيس التحرير: عادل صبري 02:59 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

في العيد.. التموين تطرح لحوم 70 ألف رأس ماشية بمنافذ التوزيع

في العيد.. التموين تطرح لحوم 70 ألف رأس ماشية بمنافذ التوزيع

اقتصاد

الدكتور خالد حنفي وزير التموين

في العيد.. التموين تطرح لحوم 70 ألف رأس ماشية بمنافذ التوزيع

محمد موافي 06 أغسطس 2016 08:33

تعتزم وزارة التموين والتجارة الداخلية، طرح لحوم 70 ألف رأس ماشية داخل فروع المجمعات الاستهلاكية بكافة محافظات الجمهورية، وذلك في إطار استعداد وزارة التموين لاستقبال عيد الأضحى المبارك.


 

وقال الدكتور خالد حنفي وزير التموين، إنَّه تم الاتفاق مع إحدى شركات "اتجاهات للحوم" علي توريد كميات كبيرة من الخراف السودانية الطازجة والمبردة تصل إلى 30 ألف خروف بحيث يتم جلبها حية وذبحها بالمجازر المصرية.

 

وأضاف الوزير أنَّه تم الاتفاق على توريد الشركة أيضًا نحو 40 ألف رأس ماشية لمصر وذبحها بالمجازر المصرية قبيل عيد الأضحى المبارك لطرحها بكافة فروع المجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة.

 

وأشار إلى أنَّه سيتم توزيع كميات كبيرة من لحوم الماشية الطازجة والمبردة علي عدد من الجزارين من القطاع الخاص في المحافظات لبيعها للمواطنين بأسعار مناسبة وذلك في المناطق الشعبية ذات الكثافة السكانية العالية وليست بها فروع للمجمعات الاستهلاكية.

اقرأ أيضا:

وأعلنت الحكومة مع افتتاح القناة الجديدة أنها تتطلع لزيادة إيراداتها من القناة إلى 13.2 مليار دولار في 2023 مقارنة بنحو 5 مليارات دولار سنويا في الوقت الحالي، الإ أن إيرادات القناة شهدت تراجعًا حادًا منذ الشهر الأول لافتتاحها، حيث حققت القناة في شهر سبتمبر عقب افتتاحها مباشرة 448.8 مليون دولار مقابل 462.1 مليون دولار في أغسطس، بتراجع قدرة 13.3 مليون دولار بسبب انخفاض عدد السفن المارة في سبتمبر إلى 1515 سفينة من 1585 سفينة فى الشهر السابق.

وهنا بدأت هيئة القناة في التأخر فى إعلان بيانات دخل القناة الشهرية، واستمر التراجع خلال الشهر الأول من العام الحالى، فتحولت هيئة القناة لإعلان إيرادات القناة بالجنيه المصري، حتى تستفيد من تراجع سعر صرفه أمام الجنيه لإظهار زيادة غير حقيقية في الدخل.

بداية المشروع : قام الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بتوقيع وثيقة حفر قناة السويس الجديدة في 5 أغسطس 2014، وتقديمها للفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس لتنفيذها، وفيها ألزم الرئيس منفذي المشروع بالانتهاء منه بعد عام واحد فقط، بدلاً من ثلاث سنوات.

تكلفة حفر القناة الجديدة : أعلنت هيئة قناة السويس، أن تكلفة الحفر بالقناة الجديدة 8 مليارات دولار، 4 مليارات دولار لحفر قناة موازية للمجرى المائي الحالي لقناة السويس، 4 مليارات أخرى لحفر 6 أنفاق تعبر أسفل قناة السويس، 3 في الإسماعيلية و3 في السويس، 2 لعبور السيارات وواحد للقطارات وذلك لكل محافظة.

وجمعت الحكومة 64 مليار جنيه من المواطنين لإتمام المشروع، من خلال شهادات استثمار بفائدة سنوية 12%، مدتها 5 سنوات، يصرف عائدها كل 3 أشهر، وتتحملها هيئة قناة السويس. وتصل فوائد هذه الشهادات 5.6 مليار جنيه خلال العام المالي الحالي 2016- 2017، تتحملها الهيئة.

هل غطت القناة تكاليف افتتاحها وفقا لتصريحات السيسي؟ في مايو الماضي، وصف الرئيس عبدالفتاح السيسي مشروع قناة السويس الجديد، أنه "أحد المحاور الاقتصادية في بلادنا"، نافياً أي انخفاض في إيرادات القناة قائلاً وقتها "لا طبعا دي زادت ولما أقول كده دا كلام مسؤول". إلا أن بيانات رسمية صادرة عن هيئة قناة السويس مطلع العام الجاري، أظهرت تسجيل تراجع في إيراداتها خلال 2015، إلى 5.175 مليارات دولار، مقابل 5.465 مليارات دولار في 2014، بانخفاض 290 مليون دولار.

إيرادات القناة : تراجعت إيرادات قناة السويس منذ افتتاح التفريعة الجديدة مع انخفاض مرور السفن بسبب تباطؤ حركة التجارة العالمية.

أغسطس 2015: حققت إيرادات قناة السويس في سبتمبر 2015 عقب افتتاحها مباشرة 448.8 مليون دولار، مقابل 462.1 مليون دولار فى أغسطس من نفس العام، بتراجع قدره 13.3 مليون دولار؛ بعد انخفاض عدد السفن المارة.

أكتوبر 2015: وارتفعت إيرادات مصر من قناة السويس إلى 449.2 مليون دولار في أكتوبر من 448.8 مليون دولار في سبتمبر.

وبحسب البيانات التي نشرتها هيئة قناة السويس، الخميس، فقد ارتفعت إيرادات البلاد من العملة الصعبة بنحو 400 ألف دولار من القناة.

وأظهرت بيانات الهيئة أن عدد السفن المارة في أكتوبر تراجع قليلا إلى 1500 سفينة من 1515 سفينة في سبتمبر.
 

خلال عام 2016: شهدت إيرادات هيئة قناة السويس تراجعا منذ بداية العام الجاري في شهري يناير وفبراير، قبل أن ترتفع في مارس (محسوبة بالجنيه) بنحو 11.8% مقارنة بالشهر السابق، لتصل إلى 3.477 مليار جنيه، وتحصل قناة السويس إيراداتها بالدولار، إلا أن الهئية حجبت إيراداتها بالدولار منذ فبراير الماضي، واقتصرت على إعلانها بالجنيه، ثم توقفت الهيئة عن إعلان إيرادات القناة منذ مارس الماضي سواء بالجنيه أو بالدولار.

أعداد السفن: قال الفريق إيهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ، إنه من المتوقع أن يصل متوسط أعداد السفن يوميا خلال عام 2016 لنحو 57 سفينة، ومن المنتظر أن تحقق القناة إيرادات إضافية من تشغيل القناة الجديدة نحو 158 مليون دولار، ليصل إجمالي الإيرادات إلى 6 مليارات و787 مليون دولار خلال العام المقبل. لكن بيانات هيئة قناة السويس عن أعداد السفن التي مرت منذ أغسطس 2015 وحتى مارس الماضي، لم يشهد تطورا في عدد السفن المارة، بل شهد تراجعًا كبيرًا في بعض الأحيان. فخلال أغسطس 2015 مرت 52 سفينة، في حين سجل شهر مارس مرور 48 سفينة في المتوسط، بعد أن كان متراجعا في فبراير إلى 43 سفينة يوميا. كما تهدف أعمال توسعة وتعميق القناة إلى استيعاب سفن ذات حمولات أكبر، لكن حجم الحمولات المارة بالقناة شهد هو الآخر تراجعا منذ افتتاح التفريعة الجديدة، حيث انخفض من 72.7 ألف طن في أغسطس 2015، إلى 67 ألف طن في المتوسط خلال الشهور التالية حتى مارس الماضي، وفقا للآخر البيانات المتاحة.

رسوم المرور: في مايو الماضي، خفضت القناة رسوم المرور بنحو30% ، لسفن الحاويات القادمة من«ميناء نيويورك والموانئ الواقعة جنوبه» العابرة إلى موانئ جنوب شرق أسيا «ميناء بورت كيلانج والموانئ الواقعة شرقه»، ثم عاودت التخفيض في نفس الشهر بنسبة 68%، ليشمل السفن الوافدة من موانئ الساحل الشرقى الأمريكى والمتجهة لموانئ منطقتي جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا، بعد تراجع عدد السفن المارة في القناة. وتراجعت رسوم مرور السفن عبر قناة السويس، بما يقارب 210 ملايين دولار أى ما يوازي ملياري جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري (2015 – 2016)، لتحقق ما يزيد على 2.646 مليار دولار، مقارنةً بإيرادات تجاوزت 2.857 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق.

ديون هيئة قناة السويس : أدى افتتاح القناة الجديدة خلال سنة بدلا من ثلاث سنوات إلى الضغط على موارد الدولة من النقد الأجنبي، فبدلا من أن تساهم الافتتاحات الجديدة في زيادة الحصيلة الدولارية للبلاد، كلفت الدولة مليارات الدولارات وفقا لتصريحات محافظ البنك المركزي السابق هشام رامز، لسداد مستحقات الشركات الأجنبية التي شاركت في عملية حفر القناة بالعملة الصعبة، والتي تم اللجوء إليها لإنجاز الحفر في عام واحد، تنفيذًا لأوامر الرئيس السيسي، بدلا من ثلاثة أعوام كما كان مخططا. حيث حصلت هيئة قناة السويس خلال العام الماضي على قروض مباشرة من البنوك بقيمة 1.4 مليار دولار. القرض الأول، بقيمة مليار دولار، من خلال تحالف مصرفي يضم 8 بنوك، وكان للمساهمة فى المكون الأجنبي لمشروع حفر القناة الجديدة، وسداد التزاماتها تجاه الشركات الأجنبية العاملة في المشروع. أما القرض الثاني، فكان بقيمة 400 مليون دولار حصلت عليه الهيئة في نهاية العام الماضي، من تحالف 4 بنوك لتمويل مستحقات شركات المقاولات المشاركة في حفر قناة السويس الجديدة، وكذلك للمساهمة في تمويل مشروع تفريعة شرق بورسعيد الجديدة. وتتوقع الهيئة أن تسدد خلال العام المالي الحالي 439 مليون جنيه فوائد بنكية عن هذه القروض.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان