رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المالية: تعويم الجنيه ليس شرطًا لـ"القرض".. ولهذا سنطرح شركات بالبورصة

المالية: تعويم الجنيه ليس شرطًا لـ"القرض".. ولهذا سنطرح شركات بالبورصة

محمد مقلد 04 أغسطس 2016 12:06

قال عمرو الجارحى، وزير المالية، إن طرح حصص من الشركات فى البورصة، تتراوح بين 20 إلى 30 بالمئة لا يعنى خصخصة أو بيع للشركات، ولكن يهدف إلى زيادة رءوس الأموال وتطوير الشركات، وإظهار قيمة وقوة الأصول.


وأضاف الجارحى، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن أساس اختيار الشركات هو أن تكون ناجحة وتملك مقومات نمو وازدهار جيدة.

 

وبخصوص المفاوضات مع بعثة النقد الدولي، قال إن المفاوضات تسير مع صندوق النقد الدولى تسير بشكل جيد حتى الآن، وليس هناك فرض شروط من الصندوق، والحكومة لاتقبل الإملاءات.


وأوضح الوزير أنه من المبكر الحديث عن نتائج المفاوضات، لاسيما أن البعثة لديها 10 إلى 12 يوما فى التفاوض، وزيارات لعدد من الوزارات الاقتصادية، والتضامن الاجتماعى، لافتا إلى أن المباحثات تسير وفقا لبرنامج الحكومة الإصلاحى الاقتصادى والاجتماعى، وليس هناك شروط من الصندوق فيما يخص العمالة والعملة وسوق الصرف أو تعويم الجنيه.

 

وتقدمت مصر بطلب إلى صندوق النقد الدولي يوم 26 يوليو الجاري للحصول على دعم مالي لتمويل برنامجها الاقتصادي وسد عجز في التمويل، بقيمة 12 مليار دولار، لمدة 3 سنوات، بواقع 4 مليارات دولار سنويا، وتزور مصر حاليا بعثة من الصندوق وتستمر زياراتها نحو أسبوعين.

وقال الجارحي "طبيعي أن الصندوق يقول لك ما هي الإجراءات التي ستتخذها لسداد الأموال التي ستقترضها منه، المهم ما نقبله نحن".

وتعاني مصر من نقص العملة الصعبة منذ ثورة 2011، التي أنهت حكم حسني مبارك الذي استمر 30 عاما، لكن تداعياتها تسببت في ابتعاد السياح والمستثمرين الأجانب، مما حرم البلاد من مصادر رئيسية للعملة الأجنبية.

 

اقرا ايضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان