رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خسائر كبيرة في شركات الأدوية بسبب التسعيرة الجبرية

خسائر كبيرة في شركات الأدوية بسبب التسعيرة الجبرية

اقتصاد

أدوية - أرشيف

أعضاء المجلس التصديري طالبوا بتعديلها..

خسائر كبيرة في شركات الأدوية بسبب التسعيرة الجبرية

أحمد زغلول 13 أكتوبر 2013 12:53

أكد عدد من أعضاء المجلس التصديرى للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية اليوم الأحد، أن هناك مشكلات كبيرة يواجهها القطاع وتتسبب فى تكبده خسائر كبيرة وتعوق حركة نموه، وأفاد أعضاء المجلس بأن أحد أهم هذه المشكلات هى التسعيرة الجبرية لأسعار الأدوية التى لم يتم تعديلها منذ التسعينيات.


وقال الدكتورعوض جبر - رئيس المجلس التصديرى للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية - إن هناك عددًا من المشكلات المتعلقة بعمل قطاع الدواء والتى تعرقل تحقيق نمو القطاع ومنها مشكلات تسعير المنتجات الطبية وتسجيلها في مصر وبالخارج والتى تعد أهم المشكلات.


وأوضح أن التسعيرة الجبرية المطبقة على الدواء من قبل وزارة الصحة لم يتم تغييرها منذ التسعينيات الأمر الذى يكبد الشركات المنتجة للأدوية خسائر كبيرة نظرا لعدم توافق الأسعار حاليا مع تغير العوامل الاقتصادية وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج والتى يتم استيراد معظمها من الخارج خاصة مع ارتفاع سعر الدولار بشكل كبير.


وأضاف أن تسعير المنتجات الطبية يتسبب أيضا فى مشاكل للمنتجين عند التصدير حيث تطلب بعض الدول الأجنبية الالتزام بالأسعار المحلية دون مراعاة لتكاليف تسجيل الدواء والشحن وفارق سعر العملة وتكلفة التسويق والأهم التكلفة الحقيقية للإنتاج.


وأضاف أن قطاع الصناعات الدوائية لا يحصل على أى دعم مباشر من الحكومة ولكنه يحتاج لدعم غير مباشر فيما يتعلق بتسجيل منتجات الأدوية بالأسواق الخارجية، وأيضا إنشاء معامل للتكافؤ الحيوى فى مصر معترف بها عالميا لإصدار شهادات معتمدة لبدء الإنتاج حيث يقوم منتجى الأدوية بإجرائها فى معامل معتمدة خارج مصر بمبالغ كبيرة تصل إلى 100 ألف دولار عن كل دواء مما يزيد من الفاتورة الإنتاجية التى يتكبدها المنتجون.


ومن جانبه أشار الدكتور سامى الحمبولى - نائب رئيس المجلس التصديرى للأدوية - إلى أن مصر يمكنها تحقيق طفرة في صادرات القطاع الطبي، حيث يصدر الدواء المصري لكل الأسواق العربية كما يصدر لعدد من الأسواق في أوروبا وأفريقيا، مطالبا بضرورة تواصل وزارة الصناعة مع نظيرتها العراقية لتسهيل دخول المنتجات الدوائية المصرية للسوق العراقى خاصة أنها مطابقة للمواصفات القياسية المصرية التى تواكب أحدث المواصفات العالمية المعترف بها دوليا.


كما طالب وزارة الصحة بضرورة تبسيط إجراءات السماح باستيراد الخامات الدوائية والتى تستغرق فى المتوسط ما لا يقل عن 3 أسابيع للسماح بالاستيراد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان