رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جدل وشائعات خفض الجنيه يسيطران على الأوساط المصرفية

جدل وشائعات خفض الجنيه يسيطران على الأوساط المصرفية

اقتصاد

شائعة خفض قيمة الجنيه تسيطر على الأسواق المصرفية

جدل وشائعات خفض الجنيه يسيطران على الأوساط المصرفية

محمد مقلد 11 يوليو 2016 15:31

تسود الأوساط المصرفية حالة من الجدل والشائعات، عقب تلمحيات محافظ البنك المركزى قبل عيد الفطر بشأن خفض جديد لقيمة الجنيه مقابل الدولار، لتشجيع التصدير والاستثمار والتشغيل، والحد من دعم سعر الصرف.

واهتمت شبكة بلومبرج الأمريكية بتسليط الضوء على المكاسب التى حققتها البورصة المصرية أمس الأول"الأحد"، والتى تعد الأكثر منذ أربعة أشهر، معتبرة أن هذه المكاسب مدفوعة بالتكهنات بتخفيض سعرالجنيه مرة أخرى.


وأوضحت "بلومبرج" أن زيادة الطلب على الدولاروتراجع قطاع السياحة دفعا إلى زيادة سعر العملة الأمريكية لـ25% فى السوق السوداء.


إلا أن مصدر مصرفى مطلع استبعد إجراء البنك المركزى خفضا جديدا للجنيه قريبا، وقال إن الظروف غير مواتية حاليا، فى ظل ارتفاع التضخم لأعلى مستوى له فى ستة أعوام ببلوغه 14% فى يونيو الماضى، مؤكدا أن هذا التطور قد يجعل صانع السياسة النقدية يتراجع عن قراره لحين تحسن الأوضاع الاقتصادية.


وأضاف المصدر، الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن إجراء تخفيض جديد لسعر الجنيه فى ظل الظروف الحالية، قد يرفع التضخم الى نحو 19 % حسب قوله، لاسيما أن الخفض قد يدور حول سعر 9.30 الى 10 جنيهات. 

من جهتها،  أكدت سهر الدماطى، نائب العضو المنتدب لبنك الإمارات دبى الوطنى – مصر، ثقتها فى إجراءات وقرارات البنك المركزى لإدارة سوق الصرف والسياسة النقدية، واستهداف التضخم، ودراسة الآثارالمتوقعة لأى قرار قبل إتخاذه.


فى سياق متصل، يواصل سعر صرف الدولار ارتفاعه بالسوق السوداء، خلال تعاملات اليوم "الإثنين" حيث وصل نحو 11 جنيها وسط تكهنات باتجاه البنك المركزى إلى إجراء خفض جديد للجنيه مقابل الدولار فى سوق الصرف المحلى.


وقال متعاملون بالسوق السوداء إن تلميحات طارق عامر محافظ البنك المركزى مؤخرا، بخفض جديد للجنيه، تسببت فى تحقيق طفرات سعرية للعملة الأمريكية، فيما توقع تجار ومستوردون استمرار الارتفاع فى السوق السوداء خلال الأيام المقبلة.


وأرجع المتعاملون ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء إلى الإقبال الملحوظ على شرائه لتلبية احتياجات المستوردين، لا سيما مع توقعات بقيام البنك المركزى بإجراء خفض جديد للجنيه بسوق الصرف، مشيرين الى ضعف المعروض من الدولار.


ومن المقرر أن يطرح البنك المركزى العطاء الدورى أمام البنوك العاملة بالسوق المحلى –غدا الثلاثاء، بقيمة 120 مليون دولار، لتلبية الاحتياجات الأساسية، وفى المقابل واصل سعر الدولار رسميا استقراره ، حيث بلغ 8.83 جنيه للشراء ، و8.88 جنيه للبيع وفقا للبنك الأهلى المصرى.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان