رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 صباحاً | الاثنين 19 فبراير 2018 م | 03 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

٣٥١ ألف جنيه للمستشارين و٩٥٧ ألف جنيه لقيادات "على المعاش"

٣٥١ ألف جنيه للمستشارين و٩٥٧ ألف جنيه لقيادات على المعاش

اقتصاد

الجهاز المركزي للمحاسبات

باتحاد العمال المصري...

٣٥١ ألف جنيه للمستشارين و٩٥٧ ألف جنيه لقيادات "على المعاش"

يوسف إبراهيم 10 أكتوبر 2013 11:02

كشف محمد أبو الخير ممثل الجهاز المركزي للمحاسبات عن تقرير يكشف عن تعاقد اتحاد العمال مع مستشارين بتكلفة بلغت ٣٥١ ألف جنيه، وتعيين أحد أعضاء مجلس الشعب السابق مستشارا ليحصل علي مبلغ ١١٥ ألف جنيه، بالإضافة إلى أن الاتحاد أبقى على بعض العاملين الذين تعدوا سن المعاش وحصل هؤلاء على مبلغ ٩٥٧ ألف جنيه دون وجه حق.

 

وأوضح تقرير الجهاز أن اتحاد العمال تعاقد في الفترة الماضية مع سمير رجب رئيسا لاتحاد العمال وتقاضى ٨٩ ألف جنيه، وشراء سيارة له بمبلغ ٣٢٣ ألف جنيه، كما قام أحد المستشارين القانونيين بتقديم استشارات للنقابات العامة بالمخالفة للقانون وحصل على مبلغ ١٢١ ألف جنيه، منذ ٢٠٠٧ حتى ٢٠١١، بجانب المخالفات التي شابت بناء مبنى اتحاد العمال في محافظتي دمياط، حيث تم صرف مبلغ ٤٦٥ ألف جنيه ولم يستفد منها الاتحاد، ومبنى بورسعيد ٦٨٣ ألف جنيه لتأجير معدات، فضلا عن مخالفات أخرى، طلب الجهاز تصحيحها.

 

ومن جانبه قال عبد الفتاح إبراهيم رئيس اتحاد العمال، أن أموال العمال أأمانة، ونحن حريصون عليها، وأن الاتحاد سيقوم بالرد على هذه الملاحظات، لافتا إلى أن كل الملاحظات لم تمس أي نقابي.

 

وبينما تعجب الحاضرون من العمال من صرف هذه المبالغ وطلبوا الكشف عن الأسماء ورد المبالغ، قال رئيس، الاتحاد لسنا قضاة ولا ننصب محاكم لأحد وسنرد على الملاحظات.

 

أعلن أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد العمال رفضهم أي تدخلات حكومية في شئون الحركة النقابية وهاجمت الجمعية قرار الحكومة بتحديد حد أدنى للأجور ١٢٠٠ جنيها دون آلية لتطبيقه.

 

وطالب الجهاز المركزي للمحاسبا ت في تقريره الذي عرضه على الجمعية العمومية اليوم، في قرية الأحلام بالساحل الشمالي، بسرعة تصويب المخالفات المالية والإدارية بالاتحاد حفاظا على أموال العمال.

 

وأضاف رئيس اتحاد العمال، أن الحركة النقابية تعرضت لصدمات وأخطاء كثيرة ولن نسمح أن يزايد علينا أحد، ولن نسمح بالصراعات مطالبا الحكومة الحالية بالقيام بدورها تجاه العمال والاعتصامات الحالية، مؤكدا أن الحد الأدنى للأجور الذي أقرته الحكومة مؤخرا كارثي.

 

وتابع: لا توجد خطة حقيقية لد ي الحكومة لتطبيق الحد الأدنى للأجور الذي حددته والقرار خرج متسرعا.

 

ومن جانبه، قال جبالي المراغي رئيس اتحاد العمال السابق والذي حضر الجمعية العمومية، إنه يقبل أن يكون مجرد عامل نظافة في الاتحاد حتى تبقى الحركة النقابية قوية.

 

وأشار إلى أنه لن يقبل أن يكون هناك دخيل على القيادات العمالية لافتا في هذا الإطار إلى محاولات الإخوان حل الاتحاد في فترة حكمهم ولكنه تصدى لهذه المحاولات وفعلها من قبلهم أحمد البرعي وزير التضامن الحالي.

 

بينما اكد عبد المنعم الجمل امين الصندوق باتحاد العمال ان الاتحاد لن يسمح بوجود دخلاء عليه مطالبا بالحفاظ علي الاتحاد لانه يتصدي دائما للظلاميين والإرهابين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان