رئيس التحرير: عادل صبري 12:44 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجمعيات الخيرية تكسو الفقراء وتنعش قطاع الملابس الجاهزة

الجمعيات الخيرية تكسو الفقراء وتنعش قطاع الملابس الجاهزة

اقتصاد

بوتيك لبيع الملابس

الجمعيات الخيرية تكسو الفقراء وتنعش قطاع الملابس الجاهزة

محمد موافي 10 يوليو 2016 11:21

ساهمت معدلات الشراء المرتفعة من جانب الجمعيات الخيرية للملابس الجاهزة في تطييب جراح القطاع الذى عاني الركود على مدار الفترة الماضية وحتى موسم العيد نتيجة عزوف المواطنين عن الشراء.

 

وقال عاملون بقطاع الملابس، إن مبيعات القطاع ارتفعت بنحو 20% خلال الفترة الماضية بسبب معدلات شراء الجمعيات الخيرية للملابس مع بدء حملاتهم لكساء الملايين من الفقراء في المحافظات والنجوع.

 

وقال يحيي زنانيري رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية: إن نشاط الجمعيات الخيرية يؤدى لزيادة الطاقة الإنتاجية للمصانع، خاصة وأن بعض الجمعيات تتعاقد بشكل مباشر مع بعض المصانع لتوريد الكميات اللازمة لشراء ملابس المحتاجين ضمن المبادرات التى يتم إطلاقها من الحين للآخر.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن المبادرات التى يتم إطلاقها تساهم في تنشيط القطاع ، موضحًا أن مبادرة جمعية رسالة ساهمت في تنشيط المبيعات، ما أدى لترطيب جراح القطاع الذي يعاني الركود وفشل موسم العيد في إخراجه.
 

وأشار زنانيري، إلى أنَّ حالة الركود المنتشرة في السوق سببها تراجع القوى الشرائية من جانب المواطنين خاصة في ظل ثبات المرتبات وغيرها، متسائلا: ”هو في بلد نصيب المواطن فيها من الملابس 200 جنيه ؟
 

وأوضح أن إجمالي الاستثمارات في قطاع الملابس وصلت لـ 15 مليار جنيه، موضحًا أنَّ قيمة الملابس المهربة من الخارج عن طريق المناطق الحرة وصلت لـ 5 ملايين جنيه، مطالبا الحكومة بتشديد الإجراءات الرقابية على منافذ المناطق الحرة والجمارك.
 

وبدوره، طالب أحمد عبد السميع عضو شعبة الملابس بالإسكندرية، الجمعيات الخيرية بضرورة تكثيف مبادرات الكساد لإدخال السرور على المواطنين الفقراء، موضحًا أن المبادرات ساهمت في إحداث رواج بالأسواق خاصة بعد ركود دام لعدة أشهر.
 

وتابع لـ "مصر العربية" أن السوق يقف على حافة الحاوية بسبب زيادة نسبة الركود التضخمي بالأسواق، مشيرًا إلى أنَّ السوق مازال الإقبال عليه ضعيفا والتجار في انتظار عيد الأضحي لتحقيق الرواج.
 

ومن جانبه، قال سيف على مدير فنى نشاط معارض الملابس بأن جمعية "رسالة" وجهت كل جهودها نحو كساء الأسر الفقيرة والأكثر احتياجًا فى مختلف محافظات الجمهورية وذلك ضمن مبادرتها السنوية بعنوان (يوم الكساء)، والتى شهدت هذا العام الوصول إلى رقم قياسي وتجميع أكثر من 2 مليون قطعة ملابس، والتى سيتم توزيعها عن طريق تنظيم عدد كبير من المعارض للملابس فى نفس اليوم فى مختلف المناطق من أجل إدخال الفرحة على قرابة 12 ألف أسرة من الأسر الأكثر احتياجًا.

 

وأوضح في تصريحات صحفية، أن عدد المستفيدين من يوم الكساء هذا العام تزيد عن 60 ألف فرد، مضيفًا أن يوم الكساء يشهد أيضًا تنظيم كرنفالات صغيرة لإدخال فرحة وبهجة العيد على قلوب الأسر وأطفالهم على حد سواء.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان