رئيس التحرير: عادل صبري 07:16 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

في العيد.. ركود باللحوم وأسواق الأسماك المملحة "تكسب"

في العيد.. ركود باللحوم وأسواق الأسماك المملحة تكسب

اقتصاد

ركود بأسواق السمك

في العيد.. ركود باللحوم وأسواق الأسماك المملحة "تكسب"

محمد موافي 08 يوليو 2016 20:11

في الوقت الذي تعاني فيه أسواق الدواجن واللحوم في مصر من حالة ركود نتيجة ركود بالمبيعات بالتزامن مع انتهاء شهر رمضان المبارك، انتعشت أسواق الأسماك المملحة التى شهدت زيادة في الأسعار بنحو 10% نتيجة لإقبال المواطنين على الشراء بعدما عزفوا عن الدواجن واللحوم.

 

وارتفعت أسعار الأسماك المملحة بنحو 7 إلي 10% لتسجل الرنجة نمرة (1) 30 جنيها بينما وصل سعر نمره (2) لـ 24 جنيها بينما وصل السردين المملح لـ 80 جنيها والفسيخ وصل لـ 120 جنيها للكيلو فئة الدرجة الأولي والثانية تتراوح سعره بين 60 إلي 80 جنيها.

 

“في زيادة في المبيعات خلال أجازة عيد الفطر والسوق شغال كويس".. بهذه الكلمات بدأ أحمد مسلم بقال بالمنصورة وصفه لحالة الإقبال علي شراء الأسماك المملحة في عيد الفطر، موضحا أن هناك ارتفاعا في الأسعار مقارنة بفترة أعياد شم النسيم.

 

وأشار إلي أن المواطنين يفضلون شراء الرنجة نمرة (2) لرخص سعرها مقارنة بالفئة الأولي، مشيرا إلي أن كافة قطاع تجارة المواد الغذائية تعاني ركودا حادا والرنجة والأسماك المملحة والمدخة هي من تشهد رواجا.

 

وأرجع أحمد جعفر، رئيس شعبة الأسماك لـ"مصر العربية"، ارتفاع أسعار الأسماك المملحة والمدخنة نتيجة لزيادة التكلفة الاستيرادية خاصة وأن معظم الأسماك في المتاحة بالاسواق إما أن تكون مستوردة أو قادمة من مزراع التربية في الحالتين الدولار يتحكم فيها بشكل كبير.

 

السوق يعاني من ركود حاد رغم تراجع السعر في المزرعة اليوم والمبيعات في تهاوى مقارنة بفترة شهر رمضان المبارك، وفقا لما أكده الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالاتحاد العام للغرف التجارية.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن اﻷسعار تراجعت مقارنة بفترة رمضان ولكن التراجع الحالي نتيجة لحالة الركود، موضحا أن تعرض القطاع للركود يعرض استثمارات تتجاوز الـ 25 مليار جنيه للهلاك.

 

بدوره أوضح محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن المبيعات متوقفة بسبب عزوف المواطنين عن الشراء بعدما ارتفعت الأسعار خاصة بعد زيادة التكلفة الانتاجية الخاصة بمزارع التسمين. وأشار لـ "مصر العربية" إلى أن ارتفاع الدولار يقف خلف تلك الأزمات بعدما تسبب في زيادة الأعلاف وهو ما ظهر تأثيره في تكلفة التسمين.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان