رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

إجازة عيد الفطر ترفع نسبة إشغالات الفنادق مؤقتا

إجازة عيد الفطر ترفع نسبة إشغالات الفنادق مؤقتا

اقتصاد

شواطئ شرم الشيخ

إجازة عيد الفطر ترفع نسبة إشغالات الفنادق مؤقتا

وكالات 06 يوليو 2016 11:39

ارتفعت نسبة حجوزات الفنادق من مواطنين عرب ومصريين، في عدد من المحافظات المصرية، تزامنا مع بدء إجازة عيد الفطر، بحسب مسؤول في وزارة السياحة.

 

وقال عبد الفتاح العاصي، رئيس قطاع الفنادق في وزارة السياحة، إن "نسبة الإشغالات بفنادق مصر خاصة المصنفة خمس وأربع نجوم، سجلت ارتفاعا مؤقتا بفضل حجوزات العرب والمصريين خلال إجازة العيد".
 

 

وأوضح "العاصي"، لـ"الأناضول"، أنه وفقا للمؤشرات التي تلقتها وزارة السياحة من الفنادق، فإن "نسبة الإشغالات الرسمية في فنادق القاهرة، سجلت 75% خلال إجازة العيد بفضل حجوزات العرب، مقابل 65% قبل ذلك".
 

وتوقع، أن المصريين سيرفعون نسبة الإشغالات للفنادق في الغردقة(شرقي مصر على البحر الأحمر)، إلى 70% خلال فترة العيد مقابل نحو 35% قبل العيد، في حين ستصل النسبة في شرم الشيخ (شمالي شرق البلاد على البحر الأحمر أيضاً) إلى 50% خلال الفترة المذكورة، مقابل نحو 15% قبل عطلة العيد.
 

ولفت، أن فنادق الأقصر وأسوان (جنوبي البلاد)، لن تشهد زيادة في إشغالاتها خلال إجازة العيد، مشيرا إلى أن ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع أسعار تذاكر القطار، أبرز أسباب عزوف المصريين عنها خلال تلك الفترة. 
 

في السياق، قال هشام علي، رئيس جمعية "مستثمري جنوب سيناء"، ومالك مجموعة فنادق بشرم الشيخ، في حديثه لـ"الأناضول"، إن "انتعاشة حجوزات العرب والمصريين مؤقتة في فنادق البلاد حاليا وستعاود الانخفاض بمجرد انتهاء إجازة العيد".
 

وتراجع إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر بنسبة 48.7% ليصل إلى 1.575 مليون سائح، خلال الثلث الأول من العام 2016 (يناير-أبريل)، مقابل 3.075 ملايين سائح، خلال الفترة المناظرة من العام 2015، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
 

وانخفضت أعداد السياح الوافدين إلى مصر بنسبة 6% خلال العام 2015، إلى 9.3 مليون سائح مقابل 9.9 مليون سائح عام 2014، وفقاً لإحصاءات وزارة السياحة.
 

وتعول مصر على السياحة في توفير 20% من العملة الصعبة، التي تراجعت كميتها في الفترة الأخيرة، ودفعت بالجنيه المصري للهبوط أمام الدولار إلى 8.88 جنيهات في السوق الرسمية، ونحو 10.5 جنيهات في السوق الموازية (السوداء) لكل دولار واحد. 
 

وتراجعت حركة السياحة إلى مصر بشكل لافت، بعد تحذير دول أوروبية، العام الماضي، ومطلع العام الجاري، مواطنيها من السفر إلى البلاد لأغراض سياحية، عقب سقوط طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية(شمال شرق) نهاية أكتوبر 2015، وأودى بحياة 224 سائحاً، معظمهم روس.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان