رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد غياب 5 سنوات .. الجنيه الورقي يعود بفرحة العيدية للأطفال

بعد غياب 5 سنوات .. الجنيه الورقي يعود بفرحة العيدية للأطفال

اقتصاد

جد يقدم العيدية لأحفاده

بعد غياب 5 سنوات .. الجنيه الورقي يعود بفرحة العيدية للأطفال

محمد موافي 05 يوليو 2016 21:07

عيد الفطر هذا العام مختلف بالنسبة للأطفال مع قرار البنك المركزي المصري بطباعة الجنيه الورقي، بعدما اختفى من التداول لمدة 5 سنوات، رغم أن إعادة طبعه يراها خبراء عودة للوراء بسبب قصر عمره الافتراضي ما يزيد تكلفته مقارنة بنطيرة المعدني.


وتعد "الفكة الجديدة" عادة يحرص عليها المصريون خلال الأعياد لتقديمها للصغار والأطفال من أجل إدخال البهجة والسرور عليهم.


وأصدر البنك المركزى المصري منذ عدة أسابيع ماضية قرارا بإعادة طباعة 500 مليون جنيه من الفئات الورقة المختلفة وبالفعل تم طرحها أول يونيو الماضي، على أن يتم سحب الجنيه المعدنى من سوق التداول تدريجيا.


"السنادى العيد هيرجع مع عودة الجنيه الورقي الذى اختفي منذ سنوات" بهذه الكلمات مراد الأشرم حديثه عن عودة الجنيه مشيرا إلى أنه وسيلة تدخل السرور على الأطفال خاصة وأنهم يفرحون بالنقود الجديدة.
 

وأكد مصدر مسئول باحد البنوك رفض ذكر اسمه، أن البنوك تعاني من نقص الفكة فئة الجنيه الورقي و المعدنى أيضا، وهو ما دفع الحكومة لإعادة طباعة" الورقي" مرة أخرى بعد انقطاع دام لأكثر من 5 سنوات.
 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن بعض التجار استغلوا الأزمة الحالية في الفكة ويتم تداوله داخل السوق الموازى ، موضحا أن يتم بيع الـ100 جنيه بـ 110 ، مشيرا إلي أن البنك المركزى استخدم أقصر الطرق للقضاء على أزمة الفكهة عبر إعادة الطباعة مرة أخري.
 

وأوضح أنه بمجرد علم المواطنون بإعادة الطباعة في ظل اقتراب دخول عيد الفطر بدأوا في الطلب المتزايد علي العملة الورقية ذات الفئة الـ 5 والـ10 جنيهات لتقديمها كعيدية للأطفال هو أمر يرسم البسمة علي وجوه الأطفال خاصة مع دخول عيد الفطر المبارك.
 

وأشار الخبير المصرفي أحمد أدم، إلى أن إعادة الطباعة لن تحل الأزمة الموجودة حاليا في تدنى سعر الجنيه المصري ولن تدعه على عكس ما يؤكده بعض الخبراء، مشيرا إلي أن تكلفة طباعة الجنيه الورقي سترهق الدولة لأن عمره الافتراضي قليل للغاية لكونة ورقي مقارنة بنظيره المعدني.
 

وأضاف لمصر العربية أن هناك ضغط من المواطنين في الطلب على العملة الورقية فئة الخمس جنيهات والعشرة مشيرا إلى أن البنك أعاد الطباعة مرة أخرى خاصة بعد ظهور مشكلة أزمة الجنيه المعدني والتر كان يستخدمه بعض الورش في صناعةالمديليات وهو أدى لظهور أزمة الفكة مؤخرا.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان