رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد تلميحات "عامر" حول الدولار.. منتجو الحديد يتجهون لرفع الأسعار

بعد تلميحات عامر حول الدولار.. منتجو الحديد يتجهون لرفع الأسعار

اقتصاد

منتجو الحديد ينتظرون تخفيض سعر الغاز من الحكومة

بعد العيد مباشرة

بعد تلميحات "عامر" حول الدولار.. منتجو الحديد يتجهون لرفع الأسعار

محمد موافي 05 يوليو 2016 11:00

توقع منتجو الحديد اتجاه الأسعار للصعود مدعومة باستمرار أزمة النقد الأجنبي في مصر واحتمالية خفض البنك المركزى المصري لسعر الجنيه خاصة بعد تلميحات محافظ البنك المركزى طارق عامر وهو ما يضغط بشدة على التكلفة النهائية للمنتج خاصة وأن المصانع تستورد كميات كبيرة من البليت الخام بالورقة الخضراء.

 

وسجل حديد التسليح المستورد ثباتا فى أسعار منتجاته مع بداية شهر يوليو، مسجلا 5050 للحديد المستورد من تركيا و 5000 للحديد المستورد من أوكرانيا، وهى ذات أسعار شهر يونيو الماضي مقابل نحو 5900 مع بداية شهر مايو الماضي.

 

وثبتت مصانع حديد التسليح المحلي أسعارها للبيع خلال شهر يوليو الجاري مقارنة بأسعار شهر يونيو الماضي، وذلك نتيجة مباشرة لاستقرار السوق ومعدلات البيع والشراء، بالإضافة إلي استقرار أسعار الحديد المستورد في السوق الخارجي.

 

ويعاني منتجو الحديد من صعوبة بالغة فى توفير الدولار لتوريد المواد الخام اللازمة لعمليات الإنتاج بالمصانع، وذلك فى ظل ندرة العملة الخضراء فضلا عن الشائعات التى تدور حول اتجاه البنك المركزي لخفض جديد فى قيمة الجنيه أمام الدولار وهو مادفع البعض لشراء كميات كبيرة من الدولار تحسبا لارتفاع أسعاره بعد العيد.

 

وفيما يتعلق بالأسعار، أعلنت مجموعة عز، عن تثبيت أسعارها عند 5400 جنيه للطن تسليم المصنع، وكذلك اتجهت مجموعة بيشاي لتثبيت أسعارها عند 5400 جنيه هى الأخرى، وسجلت منتجات مجموعة "مصر ستيل" ثباتا فى أسعارها عند 5200 جنيه للطن مقارنة ببداية يونيو الماضي.

 

وأعلنت كذلك مجموعة صلب مصر التى تضم "السويس للصلب" و"آل عطية" و "العتال" قرارها تثبيت أسعارها عند مستوى 5325 جنيها للطن تسليم المصنع لمبيعات شهر يوليو، وسجلت أسعار منتجات مصنع "المراكبي" 5225 جنيها للطن، وأعلنت مجموعة حديد المصريين عن تثبيت أسعارها هى الأخرى عند 5000 جنيه وثبتت مجموعة "الجيوشي للصلب" أسعارها لشهر يوليو مسجلة 5100 جنيه للطن وهى ذات أسعار مبيعات يونيو الماضي بانخفاض 100 جنيه .

 

وقال محمد حنفي مدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات،إن منتجي الحديد ينتظرون وبشدة تفعيل قرار تخفيض سعر الغاز لـ 4.5 دولار هو ما يقلل التكلفة الانتاجية ويساهم في خفض المعدل الاستيرادي من خام البليت الذي يتحكم في 90% من أسعار المنتج النهائي.

 

وأضاف لـ “مصر العربية” أن اتجاه الدولار للصعود سيكون له تأثير سلبي على سعر المنتج في السوق؛ لأنه يزيد التكلفة الانتاجية وعلى الحكومة التحرك بشكل فعال لتنفيذ قرار تخفيض الغاز لـ 4.5 دولار، موضحا أنه حال تنفيذه سيقلل معدل الاستيراد وبالتالي يخفض سعر الدولار بالسوق الموازى ويدعم القيمة الشرائية للجنيه.

 

من جانبه، توقع أحمد الزيني ، رئيس شعبة مواد البناء،ارتفاع أسعار الحديد بعد العيد مباشرة، مرجعا ذلك لعزم منتجي الحديد في السوق المحلي رفع السعر لتعويض الخسائر التى تعرضوا لها، وفقا لما يعلنوه في كل مرة تحدث زيادة.

 

وأشار لـ”مصر العربية” إلي أن تخفيض سعر الغاز لن يكون له جدوى في السعر النهائي لأن كافة المنتجين يعتزمون رفع السعر و حجة الغاز يتعللون بها منذ سنوات ماضية، لافتا إلي أن السوق لن يتحمل أى زيادة وسيواجه بركود القطاع العقاري بأكمله.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان