رئيس التحرير: عادل صبري 07:19 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بـ 500 مليون دولار.. الصناعة تبدأ في تطوير البنية التحتية لـ 6 مناطق

بـ 500 مليون دولار.. الصناعة تبدأ في تطوير البنية التحتية لـ 6 مناطق

اقتصاد

طارق قابيل وزير التجارة والصناعة - أرشيفية

بـ 500 مليون دولار.. الصناعة تبدأ في تطوير البنية التحتية لـ 6 مناطق

أحمد بشارة 02 يوليو 2016 09:43

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إنه يجري حاليًا الانتهاء من وضع التصور النهائي لبدء تطوير وتأهيل البنية التحتية لـ 6 مناطق صناعية بمحافظتي سوهاج وقنا، في إطار برنامج «التنمية المحلية لمحافظات الصعيد» الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع البنك الدولي بتمويل يصل إلى 500 مليون دولار.


جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده مع بعثة البنك الدولي المعنية بتنفيذ برنامج «التنمية المحلية في الصعيد» بحضور المهندس أحمد طه، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، وممثلين عن وزارة التعاون الدولي؛ لمتابعة أخر مستجدات خطة عمل البنك الخاصة بمشروع تنمية صعيد مصر التي تستهدف محافظتي قنا وسوهاج.

وأضاف "قابيل" أن هناك تنسيق كامل بين وزارات الصناعة والتعاون الدولي والتنمية المحلية؛ لتنفيذ هذا البرنامج التنموي الذي يتماشى مع خطط ورؤى الحكومة لتنمية وتطوير الصعيد خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن اللقاء استعرض الموقف الحالي للمناطق الصناعية التي يستهدفها البرنامج التي تضم 4 مناطق في محافظة سوهاج، وهي «الكوثر، طهطا، الأحايوة، وغرب جرجا»، ومنطقتين في محافظة قنا، وهما: «هو، وقفط» من حيث مستوى البنية التحتية الحالية، ومدى جودة الخدمات المقدمة للمستثمرين في هذه المناطق.

وأكد أنه تم الاتفاق مع مسؤولي البنك الدولي على تخصيص التمويل اللازم لإعادة تأهيل البنية التحتية لهذه المناطق الصناعية مع وضع وتحديد مؤشرات الأداء والخطوات التنفيذية للبرنامج، ومن المخطط أن يستغرق تأهيل المناطق الـ 6 حوالي عامين.

وأشار "قابيل" إلى أنه أيضًا بحث الهيكل التنظيمي المقترح للإشراف على البرنامج، وإمكانية الاستفادة من خبرات البنك الدولي في وضع الأسلوب الأمثل لإدارة هذه المناطق، من خلال تطوير الخدمات الأساسية المقدمة في كل منطقة، وتحديد أولويات الاستثمار وفقًا للميزة التنافسية لكل محافظة.

وتابع أن هذا الأمر يسهم في مساعدة وتشجيع المستثمرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة على إقامة المزيد من المشروعات الصناعية، من خلال إتاحة المزيد من الحوافز وإنشاء تجمعات صناعية متخصصة كاملة المرافق والتجهيزات في مختلف القطاعات الصناعية.

ولفت إلى أن الحكومة حريصة على إحداث تنمية اقتصادية شاملة في صعيد مصر والنهوض بها من أجل توفير المزيد من فرص التشغيل لأبنائها، من خلال الارتقاء بمستوى المناطق الصناعية الحالية وزيادة نسبة الإشغالات للمشروعات الصناعية العاملة في نطاقها بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية للاستثمار في محتلف محافظات الوجه القبلي.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان