رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مستثمرون يستبعدون تأثر حركة السياحة

بعد تصفية شركة عالمية أعمالها بمصر..

مستثمرون يستبعدون تأثر حركة السياحة

الأناضول 07 أكتوبر 2013 17:32

قال مستثمرون سياحيون، إن حركة الوافدين إلى مصر لن تتأثر ببيع مجموعة "توماس كوك" العالمية أعمالها، فيما تستحوذ الشركة على نحو 20% من الحركة الأوربية الوافدة إلى البلاد سنويا.

 

وأعلنت "توماس كوك" في بيان لها اليوم الاثنين، أنها باعت أعمالها في مصر ولبنان إلى شركة يوسف بن أحمد كانو البحرينية، في إطار خطوة لإعادة هيكلة المجموعة.

 

وقال هاني الشاعر، نائب رئيس مجلس إدارة شركة "بلوسكاى" للسياحة المصرية، وكيل "توماس كوك" في مصر، إن رحلات المجموعة العالمية إلى مصر ستستمر ولن تتأثر ببيع أعمالها في مصر.

 

وأضاف الشاعر في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء، أن توماس كوك تمثل نحو 20% من حجم السياحة الأوربية الوافدة لمصر سنويا.

 

وتعاني مصر من تراجع حركة السياحة الوافدة إلى البلاد، التي بلغت نسبتها حسب هشام زعزوع وزير السياحة المصري نحو 85%، منذ منتصف شهر أغسطس الماضي، بسبب اضطرابات سياسية وأمنية، في أعقاب فض قوات الأمن اعتصامين لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة في 14 من ذلك الشهر، ما أسفر عن مقتل المئات.

 

وكانت 17 دولة أوربية، قد أعلنت رفع تحذيرات السفر لمواطنيها إلى مصر إلى منطقتي البحر الأحمر وجنوب سيناء شرق وشمال شرق مصر وتأتى ألمانيا وفرنسا والتشيك والدانمارك على رأس هذه الدول.

 

وقال مصدر مسؤول في الاتحاد العام للغرف السياحية :" رحلات توماس كوك لن تتوقف إلى مصر رغم بيع أعمالها .. الأمر فقط يتعلق بأوضاع داخلية بالشركة بالدرجة الأولى".     

 

وقال ناجى عريان، عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق المصرية، إن هناك دول قللت درجات التحذير إلى اللون البرتقالي فقط، وهو ما يفيد أن السائح يأتي على مسؤوليته الخاصة، ما يؤثر سلبا على الحركة السياحية الوافدة لمصر .

 

وأضاف عريان :" السياحة تحتاج إلى استقرار، بينما استمرار قانون الطوارئ والهجمات الإرهابية في سيناء تثير تخوفا كبيرا لدى منظمي السياحة العالمية".

 

وقالت "توماس كوك"، إنها حققت أرباح تشغيل بنحو 900 ألف جنيه استرليني في 11 شهرا في مصر ولبنان حتى نهاية أغسطس الماضي، دون أن تفصح عن المحقق في مصر.

 

وبلغت قيمة بيع أعمال توماس كوك في مصر إلى الشركة البحرينية نحو 6.5 مليون جنيه استرليني (10.45 مليون دولار).

 

وقال مصدر مسؤول في وزارة السياحة المصرية، إن هناك تحركات مكثفة داخل وزارة السياحة بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية للقاء منظمي الرحلات الاوربيين واقناعهم بتسيير كامل رحلاتهم إلى منطقتي البحر الأحمر وجنوب سيناء .

 

وأضاف المصدر " تنظر الشركات الأوربية بقلق إلى أحداث العنف في مصر التي وقعت أمس واليوم الاثنين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان