رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ارتفاع ملحوظ للين الياباني مستفيدًا من أزمة الدولار

ارتفاع ملحوظ للين الياباني مستفيدًا من أزمة الدولار

اقتصاد

الين الياباني

مدعومًا بعمليات شراء قوية..

ارتفاع ملحوظ للين الياباني مستفيدًا من أزمة الدولار

حنان علي 07 أكتوبر 2013 14:23

شهدت التعاملات المبكرة ليوم الاثنين، بسوق العملات، ارتفاع الين اليابانى، بعد أن تراجع الدولار الأمريكى وسط مخاوف بشأن استمرار الإغلاق الحكومى فى الولايات المتحدة الأمريكية المتواصل لليوم السابع على التوالى، بينما سجلت العملة الأوروبية الموحدة فجوة سعرية صاعدة مع بداية تعاملات هذا الأسبوع، وارتفع الجنيه الاسترلينى قليلا من أدنى مستوى فى أسبوع.

 

فقد ارتفع قيمة الين الياباني بالأسواق العالمية اليوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع، أمام الدولار، بفضل إقبال المستثمرين على شراء العملة اليابانية كملاذ آمن فى ظل المخاوف التى تسيطر على الجميع نتيجة تأزم الوضع المالى فى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وصل سعر الدولار مقابل الين إلى أدنى مستوى في 12 سبتمبر الماضي عند 96.83 ين، وفقا لأحدث تداولات .

 

كما استهلت العملة الأمريكية الدولار تعاملات الأسبوع بالتراجع مقابل جميع العملات الرئيسية فى ظل استمرار الإغلاق الحكومى فى الولايات المتحدة الأمريكية لليوم السابع على التوالى، مما يزيد من التوقعات التى تؤكد على تضرر الاقتصاد الأمريكى بهذا الإغلاق.

 

حيث تلوح فى الأفق القريب قضية رفع سقف الدين الحكومى إلى 16.7تريليون دولار قبل يوم 17 أكتوبر الجارى، لكى تتمكن حكومة واشنطن من سداد بعض ديونها، وهو ما يزيد المخاوف من تأزم الوضع المالى فى الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة فى ظل استمرار التعثر فى المفوضات بين إدارة الرئيس أوباما والحزب الجمهورى للوصول إلى اتفاق بشأن بنود الميزانية الجديدة.

 

الجدير بالذكر أن بيانات الوظائف الأمريكية التي يعتمد عليها السوق في تحديد اتجاهه، المفترض صدورها يوم الجمعة، قد تأجلت إلى أجل غير مسمى فى ظل استمرار الإغلاق الحكومى، وتشح البيانات الهامة من الولايات المتحدة الأمريكية عن الأجندة الاقتصادية لهذا اليوم.

 

 وعلى الجانب الآخر استهل اليورو الأوروبي تعاملات اليوم على فجوة سعرية صاعدة مع افتتاح تعاملات هذا الأسبوع عند 1,3570 دولار،  فى ظل المخاوف التى تسيطر على المستثمرين تجاه العملة الأمريكية الدولار، بسبب عدم استقرار الأوضاع المالية فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 بعد أن أنهت العملة الأوروبية الموحدة تعاملات يوم الجمعة على تراجع بنسبة 0.5 % بفضل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعد استمرار صعود اليورو لخمسة أيام متواصلة سجل خلالها أعلى مستوى فى 8 أشهر 1.3645 دولار، بينما سجل اليورو على مدار تعاملات الأسبوع الماضى ارتفاعًا بنسبة 0.4 %.

 

  كما ارتفع الجنيه الاسترلينى فى مستهل تعاملات الأسبوع ليتعافى من أدنى مستوى فى أسبوع عند 1.600 دولار، يأتى هذا قبيل اجتماع هام لبنك انجلترا المركزى لمناقشة السياسات النقدية لشهر أكتوبر وسط توقعات بالاستمرار بنفس السياسات دون تغيير .

 

الجدير بالذكر، أن الاسترليني، سجلت خلال تعاملات يوم الجمعة أكبر خسارة يومية منذ أوائل يوليو الماضى، فتراجعت بنسبة 0.9 % مقابل الدولار الأمريكى فى ثانى يوم من التراجع المتواصل وسجلت أدنى مستوى فى أسبوع 1.6007 دولار، وأنهت تعاملات الأسبوع على انخفاض بمقدار 0.8 % فى أول خسارة أسبوعية بعد صعود على مدار أربعة أسابيع متواصلة. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان