رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأجانب يسهمون بـ11% من الناتج المحلي في إيطاليا

الأجانب يسهمون بـ11% من الناتج المحلي في إيطاليا

اقتصاد

البنك المركزي الايطالي

الأجانب يسهمون بـ11% من الناتج المحلي في إيطاليا

وكالات ـ الأناضول 09 يونيو 2016 18:56

كشف تقرير بحثي عن أن الأجانب يسهمون بنحو 11% من الناتج المحلي الإجمالي في إيطاليا.

 

التقرير يرسم صورة إيجابية للهجرة على إيطاليا، عوضا عن الصورة السلبية التي ترسمها جهات رسمية وأحزاب ووسائل إعلام في هذا البلد الأوروبي.

 

وقال التقرير الصادر عن "مركز تشينسيس الايطالي الدراسات والأبحاث"، إنه على الرغم من تزايد نسبة المهاجرين في إيطاليا بواقع 456٪ منذ عام 2013، إلا أن الوجود الأجنبي في البلاد يوفر زخماً للاقتصاد المحلي؛ حيث ساهم الأجانب بنحو 11% من الناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا في عام 2015، والذي بلغ نحو 2.15 تريليون دولار.

 

كما وفر الأجانب لخزينة الدولة في عام 2015 ما مجموعه 877 مليون يورو (993 مليون دولار)؛ وذلك من الضرائب التي يدفعونها.

 

وأشار التقرير إلى أن الأجانب في إيطاليا يمتلكون 450 ألف شركة صغيرة ومتوسطة، وخاصة في مجالات التجارة والبناء؛ تشكل ما نسبته 14٪ من المجموع الكلي للشركات في البلاد.

 

ولفت إلى أن امتلاك الأجانب للمؤسسات التجارية زاد بنسبة 49٪ خلال الفترة بين عامي 2008 و2016، مقابل تراجع عدد الشركات التي يملكها الإيطاليون في نفس الفترة بنسبة 11.2٪.

 

وعلى صعيد القطاع الاجتماعي الذي يشمل الخدمة المنزلية، والنظام الصحي، ومساعدة العاجزين وكبار السن، يبلغ عدد العاملين الأجانب في هذا القطاع ما يقرب من 700 ألف أو 77٪ من المجموع العام، حسب التقرير.

 

وقدّر التقرير أنه بدون وجود الأجانب فإن التركيبة السكانية في إيطاليا ستعاني من انهيار مؤكد؛ إذ ستُحرم إيطاليا من 2.6 مليون شخص تحت سن 34 عاما.

 

وفي هذا الصدد، لفت إلى أن نسبة المواليد في الأسرة ذات الأب أو الأم غير الإيطاليين ارتفعت إلى أكثر من 4٪ خلال الفترة ما بين عامي 2008 و2015، بينما تراجعت نسبة المواليد في الأسرة ذات الأبوين الإيطاليين بواقع 15.4٪ خلال الفترة ذاتها.

 

وأفاد التقرير بأن عدد الأجانب في إيطاليا بلغ نحو 5 ملايين نسمة؛ يمثلون 8.2٪ من إجمالي عدد السكان البالغ 60 مليون نسبة تقريباً.

 

وذكر أن الأجانب منتشرون في كافة أنحاء البلاد؛ ما يشجع على اندماجهم الأسرع داخل المجتمع، ويسمح أفضل التكامل.

 

ووفق التقرير، بلغ عدد المهاجرين في مراكز الاستقبال بإيطاليا حتى شهر مايو الماضي أكثر من 123 ألفا، مقابل نحو 22 ألفا في عام 2013.

 

و"مركز تشينسيس الإيطالي الدراسات والأبحاث" هو مؤسسة بحثية مستقلة ومعترف بها من قبل الحكومة، ويعتد بها من قبل وزارات وإدارات الدولة في رسم القرارات.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان