رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

انفوجراف| تراجع الجنيه ونقص المعروض يصعدان بأسعار الفول والألبان

انفوجراف| تراجع الجنيه ونقص المعروض يصعدان بأسعار الفول والألبان

اقتصاد

الالبان

انفوجراف| تراجع الجنيه ونقص المعروض يصعدان بأسعار الفول والألبان

وكالات ـ الأناضول 09 يونيو 2016 15:49

قال خبراء مصريون إن السوق المحلية شهدت ارتفاعاً في أسعار الفول المدمس والألبان باستثناء "الزبادي" بعد ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية إلى مستويات قياسية أمام الجنيه المصري، ولارتفاع الطلب على السلعتين خلال شهر رمضان.



وأرجع تجار زيادة أسعار الفول التي وصلت إلى 14 جنيها (1.57 دولار) للكيلو الواحد، مقابل 10 جنيهات (1.12 دولار) قبل شهرين، واﻷلبان الموردة من المزارع إلى المصانع التي بلغ سعرها 3.70 جنيهات للكيلو مقابل 3.20 جنيهات إلى عوامل أخرى بجانب الدولار مثل نقص المعروض بالأسواق وزيادة معدل الإقبال مع دخول شهر رمضان.



ويبلغ سعر اللبن المعبأ نحو 8.5 جنيهات للمستهلك النهائي في السوق المصرية.



ويقول متعاملون إن الدولار وصل في السوق الموازية (السوداء) إلى 10.85 جنيهات حالياً، مقابل 8.88 جنيهات في السوق الرسمية.



وقال الباشا إدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أسعار "الفول المدمس" شهدت ارتفاعاً في الفترة الراهنة متأثرة بتراجع الجنيه مقابل الدولار الأمريكي.



وتعتمد مصر على استيراد 90% من البقوليات من السوق الخارجية، لتلبية احتياجات المستهلكين، وتشتريها بعملة الدولار وتبيعها بالعملة المحلية، وهي الدولة الأولى عالمياً في استهلاك الفول بـ 500 ألف طن سنوياً، منها نحو 159 ألاف طن تستهلك في رمضان، بحسب التقارير الرسمية الصادرة عن الاتحاد العام للغرف التجارية.



وأضاف الباشا، أن سعر طن الفول البلدي وصل إلى 10 آلاف جنيه (1120 دولار) بسعر الجملة ويصل للمستهلك بسعر 14 جنيها للكيلو (1.57 دولار) بينما يبلغ سعر المستورد 7 ألاف جنيه (788 دولار) للطن الواحد، على أن يصل إلى المستهلك النهائي 10 جنيهات (1.12 دولار).



وتستورد مصر الفول من دول مختلفة، منها انجلترا وفرنسا وكندا وأستراليا وروسيا، وفقاً لبيانات شعبة المواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية.



وحول ارتفاع أسعار الألبان في السوق المصرية، أرجع أحمد صقر رئيس شعبة الصناعات الغذائية بغرفة الإسكندرية، أسباب الارتفاع إلى دخول شهر رمضان، الذي يزيد فيه الطلب على الألبان.



وأضاف صقر أن قوة الدولار الأمريكي أيضاً، له تأثير متباين على سعر الألبان في مصر لاختلاف الشركات التي تستخدم الألبان المستوردة "البودرة".



ويبلغ حجم سوق الحليب في مصر خلال رمضان أكثر من 100 ألف طن، منها 35 ألف طن حليب معبأ عن طريق الشركات والباقي حليب غير معبأ يباع من خلال الباعة المتجولين والمتاجر الصغيرة، ويبلغ سعر الكيلو للمستهلك 7 جنيهات ويزيد ويقل بحسب أماكن البيع.



ويصل متوسط استهلاك الفرد المصري سنوياً من الألبان، 18 لتراً مقارنة بـ 34 لتراً في أوروبا كدولة السويد، بحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة عن غرفة الإسكندرية التجارية.



وأكد صقر أن أسعار الألبان في الخارج تراجعت منذ سبتمبر الماضي بأكثر من 50% بسبب حالة الركود الاقتصادي الموجودة في الصين، مشيراً أن طن اللبن البودرة يصل إلى 1600 دولاراً.



ويدخل كل من الفول والألبان في العديد من الوجبات الشائعة في مصر، خاصة في شهر رمضان الذي يزيد فيه الاستهلاك مقارنة مع شهور السنة الأخرى.



(الدولار= 8.88 جنيه مصري)


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان