رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استمرار معاناة العملة الأولى بالعالم "الدولار" بفعل أزمة الميزانية

استمرار معاناة العملة الأولى بالعالم الدولار بفعل أزمة الميزانية

اقتصاد

دولارات - أرشيف

وسط ارتفاع لليورو والاسترليني..

استمرار معاناة العملة الأولى بالعالم "الدولار" بفعل أزمة الميزانية

حنان علي 03 أكتوبر 2013 12:23

شهدت التعاملات المبكرة ليوم الخميس بسوق العملات استمرار معاناة الدولار الأمريكي أمام منافسيها من العملات الأخرى، حيث واصل مؤشره التراجع على إثر أزمة الميزانية وشكوك بشأن تحسن قطاع العمل، وعلى الجانب الآخر ارتفع قيمة كل من اليورو الاسترليني على حساب الدولار الأمريكي ليتحفظا بقمتهما عند مستويات مرتفعة.

 

فقد تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية "بالسوق الأسيوية اليوم الخميس لليوم الخامس على التوالى، مسجلًا أدنى مستوى في ثمانية أشهر 79.82 نقطة، يأتى هذا قبيل بيانات هامة للاقتصاد الأمريكى".

 

ويذكر أن المؤشر أنهى مؤشر الدولار تعاملات الأمس على تراجع بنحو 0.4 % في ظل المخاوف التي تسيطر على المستثمرين تجاه تضرر الاقتصاد الأكبر في العالم من الإغلاق الجزئى للحكومة الأمريكية، بالإضافة إلى شكوك في تحسن قطاع العمل بعد بيان أقل من التوقعات لقطاع الوظائف الخاصة.

 

وعلى الجانب الآخر سجل اليورو الأوروبي تداولات حول أعلى مستوى في ثمانية أشهر 1.3622 دولار، مع استمرار تحسن معنويات المستثمرين وارتفاع شهية المخاطرة، يأتى هذا قبيل بيانات هامة عن الاقتصاد الأوروبى، بعد أن اختتمت تعاملات أمس على ارتفاع بنسبة 0.4 % بفضل تصريحات محافظ البنك المركزى الأوروبى ماريو دراجي، بالإضافة إلى فوز حكومة انريكو ليتا باقتراع الثقة بالبرلمان الإيطالي.

 

 بينما استقر الجنيه الاسترلينى بمستهل تعاملات اليوم مقابل الدولار الأمريكى،1.623دولار وذلك قرب أعلى مستوياته منذ شهر يناير الماضي، قبيل بيانات هامة عن الاقتصاد البريطانى، في حين حققت العملة الملكية خلال تعاملات الأمس ارتفاع بنسبة 0.2 % أمام الدولار الأمريكى، في رابع صعود على التوالى، دعم هذه الصعود ابتعاد المستثمرين عن بناء مراكز شرائية بالعملة الأمريكية. 

 

 في حين بدأ الين موجة هبوط ببداية اليوم بعد تباطؤ الطلب عليه كملاذ آمن ليصل سعره أمام الدولار بداية اليوم إلى 97.83 ين، بعد مؤشرات جديدة لتعافى الاقتصاد العالمى أظهرت نمو قطاع الخدمات الصيني خلال سبتمبر بأعلى وتيرة خلال الستة أشهر الأخيرة.

 

بالإضافة إلى بداية مفوضات يقودها الرئيس الأمريكى باراك أوباما، للوصول إلى اتفاقات مع الحزب الجمهورى، بشأن بنود الميزانية الجديدة للعام 2014، كما حقق الين بنهاية تعاملات الأمس ارتفاعا بنسبة 0.6 % مقابل الدولار الأمريكى مسجلًا أعلى مستوى في 97.14 ين لكل دولار.

 

 دعم هذا الارتفاع لليوم الثانى استمرار إقبال المستثمرين على شراء العملة اليابانية كملاذ آمن لمخاوف بشأن الميزانية الأمريكية، بالإضافة إلى القلق في اليابان من القرارات الأخيرة لحكومة شينزو آبى، والتي رفع خلالها ضريبة المبيعات من 5 % إلى 8 %.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان