رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أوباما يخفق في الاتفاق على حل أزمة الميزانية

أوباما يخفق في الاتفاق على حل أزمة الميزانية

اقتصاد

الرئيس الأميركي، باراك أوباما

رفض التراجع عن قانون الرعاية الصحية..

أوباما يخفق في الاتفاق على حل أزمة الميزانية

الأناضول 03 أكتوبر 2013 07:55

لم يُسفر اجتماع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في البيت الأبيض الليلة الماضية، مع زعماء الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس عن أي تقدم على طريق حل أزمة الميزانية، التي أدت إلى توقف العمل جزئيًّا في دوائر حكومية فيدرالية.

 

وشارك في الاجتماع، الذي جلس فيه أوباما مع قادة الحزبين لأول مرة منذ اندلاع الأزمة أول أمس، كل من نائب الرئيس، جو بايدن، ورئيس مجلس النواب، جون بينر، وزعيمة الأقلية الديمقراطية في المجلس، نانسي بيلوسي، وزعيم الأكثرية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، هاري ريد، وزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل.

 

وعقب الاجتماع، الذي استغرق أكثر من ساعة، أدلى رئيس مجلس النواب، جون بينر، بتصريح قال فيه إن أوباما رفض التفاوض، مضيفًا: "كل ما نريده هو أن يكون هناك نقاش، وتحقيق العدالة للأميركيين في مسألة الرعاية الصحية، آملا أن يبدأ الرئيس وزملائي الديمقراطيون في مجلس الشيوخ نقاشًا جديًّا يستمع إليه الشعب الأميركي من أجل التوصل إلى حل للاختلاف بيننا".

 

بدوره، أعلن زعيم الأكثرية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، هاري ريد، في تصريح أدلى به عقب الاجتماع، أن الديمقراطيين لن يقدموا أي تنازل في مسألة الرعاية الصحية، مؤكدًا أن الرئيس والنواب الديمقراطيون لا يوافقون على إجراء تعديلات على قانون الرعاية الصحية، الذي بدأ سريانه قبل 3 أعوام، كثمن لتمرير مشروع الميزانية اللازم لحل الأزمة.

 

وأصدر البيت الأبيض بيانًا حول الاجتماع أشار فيه إلى أن أوباما أكد لزعماء الكونغرس على أنه لا مجال للتفاوض في مسألة إقدام الكونغرس على الخطوات الضرورية من أجل عودة الدوائر الفيدرالية الحكومية المغلقة إلى العمل ورفع حد المديونية.

 

وأفاد البيان أن الرئيس الأميركي شدد في الاجتماع على ضرورة تقديم مجلس النواب مشروع تمويل الحكومة دون شروط مسبقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان