رئيس التحرير: عادل صبري 11:01 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«شعبة السيراميك»: نحتكم إلى «الكوميسا» لحل النزاع مع السودان

«شعبة السيراميك»: نحتكم إلى «الكوميسا» لحل النزاع مع السودان

اقتصاد

شريف عفيفى، رئيس شعبة السيراميك بغرفة صناعة مواد البناء في اتحاد الصناعات المصرية

«شعبة السيراميك»: نحتكم إلى «الكوميسا» لحل النزاع مع السودان

أحمد بشارة 07 يونيو 2016 13:12

استنكر مصنعو ومصدرو السيراميك المصري، تعنت الحكومة السودانية، ورفضها إدخال البضائع المصرية إلا في حال دفع الجمارك، رغم استيفاؤه لقواعد المنشأ المنصوص عليها في اتفاقية الكوميسا واتفاقية  التيسير العربية.



وروى شريف عفيفى، رئيس شعبة السيراميك بغرفة صناعة مواد البناء في اتحاد الصناعات المصرية، أن الحكومة السودانية تطالب المستوردين السودانيين بدفع جمارك، رافضة تطبيق الإعفاء الجمركي على البضائع المصرية، ما دفعهم إلى العزوف عن شرائها، وأصبحت الصادرات عالقة في الجمارك.

وقال «عفيفي» في تصريح لـ«مصر العربية» إنه تم إرسال مذكرة إلى رئيس الكوميسا وسكرتير عام الكوميسا، من أجل التصعيد واللجوء إلى محكمة الكوميسا؛ لحل هذا النزاع باعتبارها المحكمة المسؤولة عن فض النزاعات التجارية بين الدول الأعضاء للمنظمة.

وتختص محكمة الكوميسا بالفصل في النزاعات التجارية بين الدول الأعضاء في أي من المجالات التي تتسبب في عدم استقرار أعمال المنظمة، وبموجب الانتخابات التي جرت في العاصمة السودانية الخرطوم، بمشاركة 15 دولة من الأعضاء بالمنظمة الأفريقية عام 2015، فاز المستشار المصري، وائل ممدوح راضي، بعضوية الدرجة العليا بالمحكمة التي يقع مقرها بالسودان.

وأضاف رئيس شعبة السيراميك أن موقف الجمارك السودانية وفرضها لرسوم جمركية على واردات مصر من السيراميك غير مبرر إطلاقًا، وغير مفهوم، ويسبب خسائر كبيرة للقطاع الخاص في البلدين.

وتقدمت شعبة صناعة السيراميك باتحاد الصناعات، في وقت سابق، بشكوى عاجلة لجامعة الدول العربية؛ لإلزام السودان بتطبيق الاتفاقيات التجارية مع الجانب المصري، لكنها لم تتلق أي رد حتى الآن.

يذكر أن هناك 6 شحنات سيراميك عالقة في الجمارك السودانية، تتبع شركات «الفراعنة والأمير والجوهرة»؛ نتيجة إصرار الجانب السوداني على تحصيل رسوم جمركية على السيراميك المصري، بواقع 2 دولار على كل متر، بينما تتمتع السلع بإعفاء جمركي كامل بين البلدين، ورد هذه الشحنات إلى السوق المصرية سيكلف المصدرين خسائر كبيرة.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان