رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«الملكية الفكرية»: دورات تدريبية لحماية التراث السنمائي من هجمات الإنترنت

«الملكية الفكرية»: دورات تدريبية لحماية التراث السنمائي من هجمات الإنترنت

اقتصاد

سعيد عبد الله، رئيس قطاعي الاتفاقات التجارية والتجارة الخارجية ورئيس جهاز نقطة الاتصال لشئون حقوق الملكية الفكرية التابعة لوزارة التجارة والصناعة اثناء إلقاءه كلمه

«الملكية الفكرية»: دورات تدريبية لحماية التراث السنمائي من هجمات الإنترنت

أحمد بشارة 05 يونيو 2016 12:45

قال سعيد عبد الله، رئيس قطاعي الاتفاقات التجارية والتجارة الخارجية ورئيس الملكية الفكرية " target="_blank">جهاز نقطة الاتصال لشئون حقوق الملكية الفكرية التابعة لوزارة التجارة والصناعة، إن الجهاز بصدد تنظيم دورات تدريبية حول أهمية حقوق الملكية الفكرية والحماية الجنائية لها، بالتنسيق والتعاون مع المكتب الفني للمحكمة الاقتصادية، وستبدأ هذه الدورات منتصف شهر يوليو المقبل.



وأضاف «عبدالله» أن الدورات التدريبية ستتناول 4 محاور أساسية، من ضمنها القانون رقم 82 لسنة 2002 الخاص بحماية حقوق الملكية الفكرية التي تشمل براءات الاختراع، والعلامات التجارية والنماذج الصناعية، وحقوق المؤلف وحقوق الآداء العلني، والأصناف النباتية.

وأوضح أن الجهاز سبق له وأن عقد العديد من الدورات التدريبية، وقد تم تدريب 780 قاضيًا خلال 5 سنوات ماضية، بموجب بروتوكولات وقعها الجهاز مع كل من المحاكم الاقتصادية ومركز الدراسات القضائية بوزارة العدل.

وأكد أن الجهاز نظم، منذ يومين، ورشة عمل حول حماية حقوق الملكية الفكرية في مجالات الإنترنت، بالتعاون مع محكمة القاهرة الاقتصادية، وتناولت الورشة إلقاء الضوء على المشاكل والمعوقات التي تواجه أصحاب حقوق الملكية الفكرية من القرصنة عليها وبثها على شبكة الإنترنت، وكيفية مواجهتها، عن طريق منظور أمني وقانوني، بهدف الحفاظ على صناعة السينما وحماية التراث السينمائي للأفلام المصرية -خاصة القديمة- والحفاظ على صناعة النشر وحماية أصحاب الحقوق من المؤلفين والناشرين.

وأشار رئيس الملكية الفكرية " target="_blank">جهاز نقطة الاتصال لشئون حقوق الملكية الفكرية إلى أن ورشة العمل انتهت إلى عدد من التوصيات، شملت: التوعية بالمردود الإيجابي على المجتمع ثقافيًا وحضاريًا وأمنيًا لحماية حقوق الملكية الفكرية، والتركيز على أهمية الحل المتكامل لمشكلة التعدى على حقوق الملكية الفكرية بمراعاة حقوق أصحاب الشأن من مؤلفين ومخاطبين بالحقوق المجاورة ومنتجين وموزعين أو منتجين للمصنفات.

وتابع أنها انتهت أيضًا إلى التعاون الوثيق المأمول بين المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والمشتغلين بالضبط والتحقيقات والتصرف والحكم في كل ما يتعلق بالملكية الفكرية، ودعم التعاون بين دول العالم أمنيًا في مجال ضبط الجرائم المعلوماتية التي تجد محلًا لها حقوق الملكية الفكرية باعتبارها من الجرائم العابرة للحدود.

ولفت إلى أن الورش انتهت أيضًا إلى عقد مسؤولية مقدمي الخدمة عن اتاحة محتوى غير مرخص به من ذوي الشأن قانونًا عبر شبكة المعلومات «الإنترنت»، وربط التراخيص بالبث السمعي أو البصري أو السمعي البصري أو تقديم خدمات الإنترنت، وتشغيلها بمشروعية المحتوى والترخيص به من ذوي الشأن قانونًا، على أن يعدو هذا الالتزام شرط وجود واستمرار طوال مدة الترخيص.

واستطرد إلى أنه من ضمن التوصيات أهمية التعاون بين الغرف مثل غرفة صناعة السينما والتنظيمات المهنية مثل جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين لسداد الحقوق المشروعة للأعضاء فيها، والتأكيد على ضرورة استمرار عقد الندوات وورش العمل المتخصصة بالتعاون والتنسيق مع جهاز نقطة الاتصال لشئون حماية حقوق الملكية الفكرية للتوعية ونشر وتأصيل مفهوم ثقافة الملكية الفكرية لدى المخاطبين بها.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان