رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البورصة تربح 8.1 مليار دولار في 3 أشهر

البورصة تربح 8.1 مليار دولار في 3 أشهر

اقتصاد

البورصة المصرية - أرشيف

البورصة تربح 8.1 مليار دولار في 3 أشهر

القاهرة ـ الأناضول 01 أكتوبر 2013 17:09

سجلت البورصة المصرية مكاسب ملحوظة خلال الأشهر الثلاث الماضية، بدعم من عمليات شراء من جانب المستثمرين، لاسيما المصريين والعرب، لتربح نحو 56 مليار جنيه (8.1 مليار دولار).

 

وقالت إدارة البورصة المصرية، في تقرير لها عن الربع الثالث من العام الحالي الممتد من يوليو وحتى نهاية سبتمبر 2013، إن مؤشر السوق الرئيسي "egx30"، صعد بنسبة 18.2%، ليصل إلى مستوى 5621 نقطة.

 

كما قفز مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "egx70" بنسبة 34.9%، ليبلغ مستوى 486 نقطة.

 

وصعد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة إلى نحو 377.3 مليار جنيه، مقابل 321.6 مليار جنيه خلال الربع الثاني من العام، بارتفاع بلغت نسبته 17%.

 

وقال محللون في سوق المال، إن البورصة شهدت على مدار الشهور الثلاثة الماضية عمليات دعم قوي من الصناديق والمؤسسات الحكومية، خاصة في الأسابيع الأولى من عزل الرئيس المصري محمد مرسي.

 

وعزل الجيش المصري مرسي في الثالث من يوليو الماضى، إثر تظاهرات حاشدة دعت لها قوى المعارضة في 30 يونيو/حزيران الماضي، فيما برر الجيش هذه الخطوة بالاستجابة لما وصفها بـ"الإرادة الشعبية".

 

وقال محمد عبد القوي محلل أسواق المال:" كان هناك دعما لأداء البورصة من جانب المؤسسات خاصة في الأسابيع الأولى بعد عزل مرسي، للتأكيد على أن الوضع السياسي والاقتصادي في مصر أصبح أفضل".

 

وأضاف عبد القوي في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول:" كان هناك تركيزا على أسهم الشركات الكبرى والقيادية الأكثر تأثيرا في حركة المؤشرات، والتي ساعدت في ارتفاع السوق".

 

وبحسب محلل أسواق المال:" يبدو من تصريحات مسؤولي الرقابة المالية والبورصة أنهم أفسحوا المجال للمضاربين للعودة بقوة إلى السوق وهو ما يظهر بشكل واضح في سيل زيادات رؤوس أموال الشركات التي وافقت عليها هيئة الرقابة المالية والتي تم رفضها أو تجميدها خلال فترة حكم مرسي.

 

واستحوذت المؤسسات على 46.4% من المعاملات خلال الربع الثالث، بينما كانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 53.6%%.

 

وقال عمر عبد الفتاح، محلل أسواق المال، إن البورصة شهدت في الشهر الأخير من حكم مرسي هبوطا حادا، نتيجة عمليات البيع الحادة المتعمدة من صناديق ومؤسسات مصرية.

 

وأضاف عبد الفتاح أن "الهبوط الحاد استوجب، بعده ارتفاع حاد على صعيد الأسعار، بعد عزل مرسي لإيهام المستثمرين والشارع بأن الوضع أصبح أفضل".

 

لكن محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار، قال إن التغيرات السياسية التي شهدتها مصر والتوقعات بتعافي الاقتصاد ساعد على تدفق الأموال مرة أخرى إلى البورصة، ما أدى لحدوث ارتفاع في السيولة الموجهة للاستثمار في الأسهم.

 

وأضاف عادل، أن ارتفاع أحجام التداول يعكس انحسار حالة الترقب الحذر لدي شرائح من المتعاملين لتطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية.

 

كما عززت نتائج أعمال الشركات للنصف الأول من العام الحالي التي أظهرت نموا ملحوظا في أعمالها من صعود السوق، حسب محلل أسواق المال.

 

وأظهر تقرير البورصة المصرية، أن إجمالي التداولات ارتفع خلال الربع الثالث من العام الحالي إلى 41.4 مليار جنيه، مقابل تداولات بقيمة 29.7 مليار جنيه خلال الربع السابق له.

 

واستحوذ المستثمرون المصريون على 80.2% من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على 14.5% والعرب على 5.3%، بعد استبعاد الصفقات.

 

وسجل الأجانب غير العرب صافي بيع بقيمة 1.5 مليار جنيه خلال الربع الثالث، بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 20.7 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان