رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الصيني للتجارة الدولية»: بلادنا ترحب بتسجيل شركاتنا المصدرة إلى مصر

«الصيني للتجارة الدولية»: بلادنا ترحب بتسجيل شركاتنا المصدرة إلى مصر

اقتصاد

جانب من اللقاء بين طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة وبين جيانج زينجوي رئيس المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية

خلال لقاء جمعه بوزير الصناعة والتجارة المصري..

«الصيني للتجارة الدولية»: بلادنا ترحب بتسجيل شركاتنا المصدرة إلى مصر

أحمد بشارة 31 مايو 2016 13:07

عقد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، جلسة مباحثات، مع «جيانج زينجوي» رئيس االصيني لتعزيز التجارة الدولية" target="_blank">لمجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، والوفد المرافق له، واستعرضا الجانبان سُبل زيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر والصين خلال المرحلة المقبلة.



وقال «زنجوي» إن زيارة الوفد الصيني للقاهرة تستهدف تفعيل الاستراتيجيات والاتفاقيات التي اتفق عليها الرئيسان المصري والصيني مطلع العام الجاري، والشركات الصينية لديها ثقة كبيرة في الاستثمار في السوق المصري، خاصة بعد التقدم الكبير الذي حققته الحكومة المصرية فيما يتعلق بقوانين وتشريعات وسياسات الاستثمار.

وأضاف أن «السيسي» التقى بالمستثمرين المشاركين في ملتقى الاستثمار الثاني، الذي عقد بالقاهرة مؤخرًا، وأكد استقرار الوضع الاقتصادي، والتزام الحكومة بدعم كافة المشروعات الاستثمارية، من خلال تحسين مناخ الأعمال، الأمر الذي أعطى ثقة كبيرة لكافة المستثمرين.

وأشاد بالدور الذي يلعبه مجلس الأعمال المصري الصيني المشترك في دعم وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات الصناعية والتجارية، مشيرًا إلى إمكانية دخول الكثير من الصناعات المصرية للعمل بالسوق الصيني، خاصة وأنها تتمتع بجودة عالية وتنافسية سعرية كبيرة بما يؤهلها للنفاذ والمنافسة في السوق الصيني.

وكشف عن سعي المجلس الصيني لتأسيس مكتب له بالقاهرة، لافتًا إلى أن المجلس ووزارة التجارة المصرية سيقومون بتدشين منظومة لتبادل المعلومات حول المنتجات المصرية وخلق المزيد من قنوات التجارة بين البلدين.

وأظهر «زينجوي» ترحيب بلاده بقرار تسجيل الشركات الصينية المصدرة إلى مصر، الذي أصدرته الحكومة المصرية مؤخرًا، موضحًا أن هذا القرار من شأنه زيادة ثقة الشعب المصري في المنتجات الصينية.

وأوضح «قابيل» أنه من الضروري تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك نحو آفاق أوسع ومجالات جديدة تسهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي لكلا البلدين، وزيادة معدلات الصادرات المصرية للسوق الصيني، ما يحقق بشكل أو بآخر توازنا بين معدلات الصادرات والواردات مع الصين، ويصلح خلل الميزان التجاري الذي يصب في مصلحة الصين بصورة كبيرة.

وأضاف وزير الصناعة والتجارة أن العلاقات الاقتصادية بين مصر والصين شهدت الفترة الماضية توقيع اتفاقيات تعاون اقتصادي مع الجانب الصيني بقيمة 15 مليار دولار دخل معظمها حيز النفاذ، فضلًا عن استحداث منظومة لبعثات مشتريات صينية إلى مصر للتعرف عن قرب على المنتجات المصرية خاصة في قطاعات مواد البناء والمواد الغذائية والجلود.

وأشار إلى أن الوزارة تبحث مع الجانب الصيني حاليًا تطبيق نظام الفحص قبل الشحن على الصادرات للمنتجات الزراعية المصرية، الذي من شأنه زيادة معدلات التصدير للسوق الصيني، لافتًا إلى أن مصر ترحب بالمشروعات الصناعية الصينية التي تقوم حاليًا بنقل أنشطتها خارج حدود الصين؛ للاستفادة من الحوافز والمميزات التي تطبقها مصر في هذا الصدد.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان