رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"معلومات الوزراء" يرصد معايير بناء "المجتمع الرقمي الآمن"

معلومات الوزراء يرصد معايير بناء المجتمع الرقمي الآمن

اقتصاد

المهندس حسام الجمل مدير مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء

"معلومات الوزراء" يرصد معايير بناء "المجتمع الرقمي الآمن"

وكاﻻت 30 مايو 2016 14:06

أكد المهندس حسام الجمل مدير مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ، على أهمية موضوع الامن الرقمي بالنسبة لكل مجتمع ، مثنياً على تصريح وزير الاتصالات بأهمية وجود استراتجية تضم كل الجهات المعنية بمجال الامن السيبراني كخطوة نحو توطين هذه الصناعة.

 

وأضاف في بيان له اليوم، أن المجتمع يحتاج مزيد من النضج حول أهمية وخطوة مجال امن المعلومات حتى نتمكن من احداث نقلة نوعية في هذا المجال مطالباً بوجود خطة قومية لرفع الوعي وتفعيل التشريعات وغيرها من الامور التي تنقصنا على مستوى الامن القومي ، وعلى مستوى المؤسسات يحتاج القطاع الخاص الى مزيد من التوعية والمشاركة مع الحكومة لتحديد استراتجية واضحة أهم عناصرها رفع الوعي ورفع القدرات والكفاءات مشيراً الى ان عدد الشركات المحلية المتخصصة مازل بسيط جدا مقارنتة بالمطلوب في هذا الصدد بجانب انجاز التشريعات الخاصة بالجرائم المعلوماتية وجرائم الانترنت بجانب ايجاد منظومة واضحة للمراقبة والادارة وتحديد اليات واضحة في هذا الاطار.

 

وقال الدكتور شريف هاشم نائب رئيس جهاز تنظيم الاتصالات NTRA، إن الشراكة والتعاون بين الاطراف المعنية هي الاساس وأهم عنصر في ذلك هو العنصر البشري ، مؤكداً أن الخطر قائم بشكل مستمر فيما وصفه بـ أسلحة الدمار الشامل" نظراً لان الامن الرقمي أصبح جزء لا يتجزء من أي قطاع النقل الصحة الطاقة الصناعة وغيرها من القطاعات ، وذلك شاركت مصر 3 مرات في لقاءات الدول الاعضاء في الامم المتحدة لبحث القضايا المؤثرة على مستوى العالم في هذا الصدد.

 

وأكد أن الهجمات الالكترونية تهدد كل دول العالم وليس مصر من جماعات ودول وافراد محدداً الحل في هذا الصدد وهو متمثل في خمس عناصر الاول هو المنظومة التشريعية والتنظيمية ، الثاني هو المنظومة المؤسسة للتعامل مع الامن السيبراني مثل "مركز الطوارئ"، والعنصر الثالث هو الحلول الفنية التي بها جزء مادي اجهزة وادوات وابحاث وجزء فكري والخبرات والتعاون والتنسيق ، والعنصر الرابع هو بناء القدارت واخيراً الشراكات الدولية.

 

واشار الى ان مصر لديها المركز الوطني للاستجابة للطوارئ الانترنت والامن السيبراني التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات منذ عام 2009 وبه نحو 40 فرد لتأمين المؤسسات الحيوية بالدولة مثل البنك المركزي والبنوك والمؤسسات الحكومية الحكوية ، وقال لابد ان يكون التعاون مسبق ولا ننتظر وقوع الخطر حتى يتم التعاون مشددا على ضرورة الشراكة وتأهيل العنصر البشري

 

وقال المهندس عادل عبد المنعم رئيس مجموعة عمل التأمين بغرفة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، أن أهم ما يميز هذا المؤتمر هو وجود قطاعات عديدة خارج قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثل البترول والكهرباء والنقل والقوات المسلحة ، الامر الذي يعكس اهمية الامن السيبراني بالنسبة للامن القومي للبلاد مشيراً الى عدة هجمات اثرت على اقتصاديات دول عديدة وعلينا ان نتوخى الحظر ونتخذ خطوات واجراءات استباقية قبل وقوع الخطر.

 

وأضاف أنه في ظل هذه التحيدات كان علينا تحديد الرؤية المطلوب تنفيذها داخل مصر في إطار الحكومة الالكترونية ومفهوم الدولة الذكية التي تسعى مصر لتنفيذها ، مشيراً إلى أن عملية التامين السيبراني يعد اهم محاور مكافحة الفساد والشفافية التي أكد عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الامر الذي لابد ان يكون الامن السيبراني أحد اهم محاوره.

 

وطالب كوادر القوات المسلحة المشاركين بأهمية توطين التكنولوجيا داخل مصر وأن يكون هناك دعم لهذه الصناعة مؤكدا ان التكنولوجيا بدون أمن المعلومات تساوي صفر .

 

وقالت رودا الامير مدير برنامج الاتحاد الدولي للاتصالات أن الدول العربية لديها وعي كافي بتنسيق الجهود العربية في ما يخص الامن السيبراني ، مؤضحة عدد من المبادرات التي يقوم بها الاتحاد في الدول العربية مثل مبادرة بناء الثقة في استخدام ICT منذ 8 سنوات ونعمل حالياً على تعزيز المشاركة ورفع الوعي في الامن السيراني من خلال توفير المعلومات والاستبيان من كل الدول العربية ونعمل على العديد من المؤتمرات والانشطة لرفع الوعي وتطوير العمل في هذا المجال.

 

كما نعمل على دعم الخطط الوطنية والاستراتجية في مجال التقييم والاستراتجيات الوطنية وتاسيس الفرق الوطنية للاستجابة للطورائ الالكترونية ، وعلى المستوى الاقليمي نقوم بالتدريب ورفع المشاركة مع الفرق المتخصصة وتحديد نقاط القوة والضعف.

 

ونقوم بتقديم المساعدات الدعم الفني والتدريب وبناء القدرات وتطوير الكوادر الوطنية ، ولدينا شراكات مع الشركات العالمية مثل كاسبرسكي وسيمانتك وجامعات كبيرة ايضاً مثل اكسفور وغيرها لاستمرار التواصل مع كل مستجدات وتطورات قطاع الامن السيبراني سواء البحثية أو في سوق العمل.

 

وقالت انالدول العربية ينقصها مظلة موحدة لهذا المجال وعلينا ان نقوم بهذه الخطوة من خلال جامعة الدول العربية نظراً لان الامن السيبراني موضوع على درجة كبيرة من الاهمية وله تاثير واضح على اي دولة وبالتالي لابد ان يكون ضمن اولوليات متخذي القرار.

 

قال الدكتور عبد الرحمن زعلول استشاري وخبير أمن معلومات جامعة القاهرة ، من الصعب اقناع الجمهور باهمية الامن السيبراني بناءاً على الثقافة المتواجدة في مصر واشار الى عدة هجمات تعرضت لها شركات ودول عديدة حول العالم أدت هذه الهجمات إلى إحداث كوارث كبيرة في الكهرباء والصحة وشبكات الطرق وغيرها التي تعتمد على أنطمة رقمية.

 

وأضاف أن شبكة الكهرباء المصرية تتوسع حالياً باستثمارات تقدر بـ 15 مليار جنيه للتوسع في الشبكة وبالتالي من الضروري أن يكون لدينا الوعي الكافي بآليات حماية شبكة الكهرباء المصرية التي سيتم إدارتها الكترونياً ، مشيراً إلى عدة حوادث حدثت داخل مصر بسبب ضعف الامكانيات الامنية والتكنولوجية مثل حادث مترو الانفاق بمحطة العتبة.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان