رئيس التحرير: عادل صبري 01:52 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستثمرون يحددون 7 أدوية لعلاج أزمة السياحة في طابا ونويبع

مستثمرون يحددون 7 أدوية لعلاج أزمة السياحة في طابا ونويبع

اقتصاد

جانب من فعاليات مؤتمر "مصر في قلوبنا"..

مستثمرون يحددون 7 أدوية لعلاج أزمة السياحة في طابا ونويبع

محمد موافي 30 مايو 2016 12:32

حددت جمعية مستمري طابا ونويبع 7 محاور رئيسية لحل أزمة انهيار قطاع السياحة بالمنطقة، مطالبة الدولة بالوقوف وراء القطاع الأكثر توفير للنقد الأجنبي خلال الفترة الماضية.


وتضمنت "روشتة مستثمري طابا ونويبع" عدة إجراءات تساند القطاع لحين انتهاء الأزمة الراهنة، تتمثل في: تطوير المطار لاستقبال السياحة الداخلية والخارجية، وحل مشاكل تملك الأراضي، واستكمال ترفيق القري والمدن السياحية "غاز طبيعي وكهرباء ومياه"، وتشجيع البنوك على فتح فروع جديدة في المنطقة لتشجيع الاستثمار السياحي، وتوفر دعم من جميع الوزرات عبر تنظيم مؤتمرات دولية بالمنطقة، وإزالة العقبات التي تعرقل مرور السياحة العالمية عبر منفذ طابا، فضلا عن ضم منطقتي نويبع وطابا، وإنشاء مطار واحد للمنطقتين.

وقال المهندس سامي سليمان رئيس جمعية مستثمري طابا - نويبع، إن حل أزمة السياحة في المنطقة يتطلب تكاتف جميع الوزارات المعنية لحل أزمة تراجع الاشغالات وإغلاق الفنادق المسيطرة على القطاع منذ عام 2011، مشيرا إلى أن تنفيذ المحاور السابق ذكرها سيؤدى لانتعاش القطاع مرة أخرى.

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر «سيناء في قلوبنا»، والمنعقد ظهر اليوم الإثنين، أن القطاع يعاني من العقبات، وأن المستثمرين تحملوا العديد من المشكلات على مدار الآونة الماضية، خاصة وأن القطاع السياحي من أكثر القطاعات جلبا للنقد الأجنبي، مشيرا إلى أن الدولة المصرية عليها الآن الوقوف بجانب المستثمرين لإزالة العقاب منعا للنهوض بطابور الفنادق المغلقة وتشريد العمال.

وأكد اللواء شوقي رشوان رئيس جهاز تنمية سيناء، أن أزمة السيول وعدم توافر الطرق المرفقة لبعض المناطق السياحية ليست هي السبب الرئيسي في أزمة السياحة الحالية بالمنطقة، مشيرا إلى أن أزمة السيولة موجودة منذ فترة، ورغم ذلك كانت الاشغالات في الفنادق تصل إلي 100%.

وأشار إلي أن هناك مؤامرة تحيط بالسياحة المصرية خاصة وكافة الدول المحيطة تريد القضاء على السياحة المصرية، قائلا: "المؤامرة كبيرة على السياحة المصرية وحان الوقت لكشف المؤامرة التى من المؤكد أنها ستضر بالاقتصاد الوطنى على المديين القريب والبعيد أيضا".

وأكد أن عدد السياح الموجودين في طابا ونويبع قبل عام 2011 بلغوا 600 ألف سائح سنويا، رغم كافة المشكلات التى تحيط بالمنطقتين سواء في المرافق أو السيول.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان