رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أزمة الميزانية الأمريكية تدفع بالدولار للهبوط

وسط ارتفاع للاسترليني واليورو..

أزمة الميزانية الأمريكية تدفع بالدولار للهبوط

حنان جمال 01 أكتوبر 2013 10:15

شهدت التعاملات المبكرة بسوق العملات اليوم الثلاثاء، تراجعا للدولار الأمريكي أمام منافسيه من العملات الأخرى بالسوق، وذلك لليوم الثالث على التوالى إثر أزمة الميزانية الأمريكية والإغلاق الجزئى لمؤسسات حكومية للمرة الأولى منذ 17 عاما.

 

وعلى الجانب الآخر فقد شهدت بقيَّة العملات ارتفاعا جماعيا أمام الدولار فقد واصل الاسترلينى الصعود مقابل العملة الأمريكية بالأسواق العالمية مسجلا أعلى مستوى منذ أوائل يناير الماضى قبيل بيانات اقتصادية هامة بشأن قطاع الصناعات التحويلية فى بريطانيا خلال شهر سبتمبر، كما ارتفع اليورو أيضا قبيل بيانات اقتصادية عن شهر سبتمبر، وفي نفس السياق ارتفع الدولار الاسترالى لليوم الثانى على التوالى وذلك فى أعقاب قرارات البنك المركزى للسياسات النقدية لشهر أكتوبر.

 

 فقد استمر مؤشر الدولار الذي يقيس قيمة العملة الخضراء أمام ستة عملات أخرى فى التراجع لليوم الثالث بالسوق الأسيوية يوم الثلاثاء، وذلك بعد دخول إيقاف جزء من الحكومة الأمريكية حيز التنفيذ وذلك بعد فشل التواصل لاتفاق حول الميزانية الأمريكية فى الكونجرس الأمريكي، بعد تشبث كل من الجمهوريين والديمقراطيين بوجهة نظره، مما حال إلى التواصل إلى اتفاق نهائى أو إقرار تمويل إضافى يمنح حق استمرار العمل للهيئات الحكومية التى أضيرت من قرار الإغلاق.

 

 كما استمر الاسترلينى فى الصعود لليوم الثالث مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أعلى مستوى فى تسعة أشهر 1.6247 دولار الأعلى منذ 3 يناير الماضى، يدعم هذا الصعود توقعات باتساع نمو قطاع الصناعات التحويلية فى بريطانيا خلال شهر سبتمبر.

 

بينما عزز اليورو من مكاسبة بالسوق مستفيدا من تراجع الدولار لليوم الثالث على التوالى مقابل الدولار الأمريكي وذلك قبيل بيانات هامة لقطاع الصناعة فى أوروبا، وفي نفس السياق أغلقت العملة الأوروبية الموحدة اليورو تعاملات أمس الاثنين على صعود بنسبة 0.25 % مقابل الدولار الأمريكى، دعم هذا الصعود تراجع العملة الأمريكية على نطاق واسع مقابل جميع العملات الرئيسية فى ظل مخاوف بشأن الميزانية الاتحادية فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وصعد الدولار الاسترالى في التعاملات المبكرة ليوم الثلاثاء لليوم الثانى على التوالى مقابل نظيره الأمريكى يأتى هذا الصعود بفضل قرارات بنك استراليا المركزى والذى أبقى على سعر الفائدة ثابت عند 2.5 % خلال شهر أكتوبر، مع استمرار تأكيدات البنك على صعوبة تخفيض أسعار الفائدة فى الوقت الحالى، كما تعافي الدولار الاسترالى مقابل نظيره الأمريكى مرتفعا أمس بنسبة 0.1 % بعد أن سجل أدنى مستوياته فى أسبوعين 0.9280 دولار أمريكى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان