رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تراجع الاحتياطي الأجنبي السعودي إلى 580.7 مليار دولار في إبريل

تراجع الاحتياطي الأجنبي السعودي إلى 580.7 مليار دولار في إبريل

اقتصاد

بنوك سعودية

تراجع الاحتياطي الأجنبي السعودي إلى 580.7 مليار دولار في إبريل

وكالات ـ الأناضول 29 مايو 2016 16:03

تراجعت الأصول الاحتياطية الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، بنسبة 1.1% خلال شهر إبريل الماضي إلى 2.178 تريليون ريال (580.7 مليار دولار)، مقابل 2.202 تريليون ريال (587 مليار ريال) في مارس الذي سبقه.



ووفقاً للإحصاءات الشهرية للمؤسسة والمعلنة على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد، تراجعت الاحتياطيات السعودية في إبريل بنسبة 15% على أساس سنوي، هبوطاً من 2.574 تريليون ريال في إبريل 2015.



وتراجعت الاحتياطيات السعودية نهاية 2015 بنسبة 15.8% لتبلغ 2.312 تريليون ريال مقارنة بـ2.746 تريليون ريال نهاية 2014، وهو أول تراجع سنوي خلال 7 سنوات (2009 - 2015).



وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم في الوقت الراهن من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه عام 2014 تزامناً مع إعلانها موازنة تتضمن عجزاً يبلغ 87 مليار دولار أمريكي للعام الجاري، بعد تسجيلها عجزا بـ 98 مليار دولار العام الماضي.



وتوقع صندوق النقد الدولي مطلع العام الجاري، أن تلجأ الدول المنتجة للنفط إلى السحب من الاحتياطات الأجنبية لديها التي تكونت خلال سنوات ارتفاع أسعار الخام، لتغطية العجز الجاري في نفقاتها الشهرية الجارية.



وأعلنت السعودية في 25 إبريل الماضي عن رؤية اقتصادية لعام 2030، تهدف إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل. 



وتضمنت الرؤية تأسيس صندوق استثماري بقيمة تريليوني دولار، وطرح أقل من 5% من أكبر شركة نفط في العالم التي تملكها الدولة (أرامكو السعودية)، وزيادة إيراداتها غير النفطية إلى 267 مليار دولار سنوياً.



ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد، الذهب وحقوق السحب الخاصة والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي والنقد الأجنبي والودائع في الخارج إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج.



الودائع والتسهيلات

في سياق آخر، تراجعت الودائع البنكية في السعودية خلال إبريل من العام الجاري بنسبة 2%، إلى 1.598 تريليون ريال (426.2 مليار دولار)، مقارنة بـ1.626 تريليون ريال في نفس الفترة من العام الماضي.



وأظهرت الإحصاءات الشهرية لمؤسسة النقد العربي السعودي ارتفاع القروض البنكية خلال إبريل من العام الجاري بنسبة 10%، إلى 1.418 تريليون ريال (378.1.2 مليار دولار)، مقارنة بـ1.288 تريليون ريال في نفس الفترة من العام الماضي.



ويضم القطاع المصرفي السعودي، 12 بنكاً محلياً مدرجا في البورصة السعودية، وفروعا لـ12 بنكاً أجنبياً.



تحويلات الأجانب

وتراجعت تحويلات الأجانب خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري بنسبة 4%، إلى 49.5 مليار ريال (13.2 مليار دولار)، مقارنة بـ51.6 مليار ريال في نفس الفترة من العام الماضي.



وأظهر مسح للإحصاءات الشهرية لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) الصادرة اليوم الأحد، تراجع تحويلات الأجانب خلال إبريل الماضي بنسبة 12%، إلى 11.9 مليار ريال (3.2 مليار دولار)، مقابل 13.5 مليار ريال في نفس الفترة من العام الماضي.



وارتفعت تحويلات الأجانب في السعودية إلى مستوى قياسي عام 2015، عند 42 مليار دولار، مرتفعة بنسبة 2.3% عن عام 2014.


وتشير بيانات الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، إلى أن عدد الأجانب قد بلغ 10.07 مليون نسمة عام 2015 ما يمثل نسبة 33% من إجمالي عدد السكان في البلاد البالغ 30.6 مليون نسمة.



(الدولار الأمريكي = 3.75 ريال سعودي)

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان