رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تأسيس شركة مصرية لبنانية للاستثمار في أفريقيا

تأسيس شركة مصرية لبنانية للاستثمار في أفريقيا

اقتصاد

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة خﻻل كلمته بالمؤتمر

وزير التجارة والصناعة يعلن..

تأسيس شركة مصرية لبنانية للاستثمار في أفريقيا

أحمد بشارة 29 مايو 2016 12:32

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، عن تأسيس الشركة المصرية اللبنانية للتجارة والاستثمار في أفريقيا، والتى تم عقد أول اجتماع لمجلس ادارتها بالأمس بحضور كافة الشركات المساهمة سواء من مصر أو لبنان.

وقال الوزير،  خلال كلمته فى افتتاح ملتقى الأعمال المصرى اللبنانى للتعاون فى أفريقيا، إن هذه الشركة تعد أحد ركائز مبادرة "مصر – لبنان إلى افريقيا" والتى تم الإعلان عنها مؤخراً خلال زيارته لبيروت.

وأوضح قابيل أن تدشين هذه الشركة سيسهم فى الإستفادة من التواجد اللبنانى المميز فى القارة الإفريقية للترويج للصادرات المصرية فى مختلف أسواق دول القارة السمراء، خاصة فى ظل الدعم الكبير من قيـادات البلدين وعـلى رأسهـم الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورئيس الوزراء اللبنانى تمام سلام، لتشجيع التعاون التجارى والإستثمارى المشترك بين مصر ولبنان خلال المرحلة المقبلة.

وأشار الوزير إلى ان مبادرة "مصر – لبنان إلى افريقيا" تمثل نواة للتعاون الاقتصادي العربي الأفريقي القائم على تحقيق التكامل المصري اللبناني لزيادة معدلات تصدير المنتجات المصرية إلى افريقيا، خاصة في قطاعات مواد البناء والملابس والمفروشات المنزلية والصناعات الهندسية والصناعات الغذائية والدواء، لافتاً إلى اهمية دور مجتمع الأعمال فى البلدين وكذلك المجلس القاري اللبناني الافريقي فى وضع الرؤى وخطة العمل الخاصة بالمبادرة خاصة وانه سيتم قياس مدى نجاح المبادرة بما سيتم تحقيقه من أرقام تعكس تنمية الصادرات في دول القارة الافريقية وتعكس ايضا في مراحل لاحقة مشروعات استثمارية مصرية لبنانية مشتركة في دول القارة.

وأشار الوزير إلى أن تنامي نسبة مساهمة الصناعة المصرية في الناتج القومي الاجمالي يمكن أن يحول مصر الي مركز للتصنيع من اجل التصدير في منطقة الشرق الاوسط الي اكثر من 1.6 مليار نسمة في الدول التي ترتبط مصر معها باتفاقات تجارة تفضيلية ومنها دول القارة الافريقية، بالإضافة الي الدور الذي يمكن ان يلعبه مشروع ازدواج قناة السويس التي يمر بها حوالي 8% من تجارة العالم والمشروعات اللوجستية المرتبطة بها التي تنفذها الحكومة الآن في تيسير نفاذ المنتجات المصرية الي دول العالم ولا سيما افريقيا.

ولفت إلى أنه يتابع ما يقوم به الجانبان المصري واللبناني في إطار هذه المبادرة من مشروعات بدأت بالفعل وشملت تصميم مصري لبناني لمنتجات في قطاع الملابس الجاهزة موجه للسوق الافريقي، وتسجيل وتسويق عدد من الادوية المصرية في عدد من الدول الافريقية، هذا فضلاً عن الاجتماعات المقرر عقدها اثناء هذه الزيارة بين عدد من كبار المقاولين اللبنانيين في افريقيا مع المصنعين المصريين في قطاع مواد البناء في مصر لإحلال الصادرات المصرية من هذا القطاع محل عدد من منتجات الدول المنافسة.

وفي هذا الإطار أشار قابيل إلى ان أساس النجاح في هذه المبادرة هو العمل لتحقيق مكاسب لكافة الاطراف، وتقييم المكسب على المديين المتوسط والطويل وعدم قصره على المدي القصير، لأنها مبادرة تحتاج الي العمل الجاد المنظم منذ اليوم الاول واتباع سياسة " النفس الطويل " مع اهمية تحقيق نتائج سريعة على الارض لتشجيع مزيد من رجال الاعمال من الجانبين للانضمام والمشاركة.

وفى نهاية كلمته أوضح الوزير أنه سيتم تنظيم زيارات للوفد اللبنانى لعدد من المناطق الصناعية ومنها العاشر من رمضان والعبور والسادس من أكتوبر والأسكندرية وذلك للوقوف على اخر ما وصلت اليه الصناعة في اهم القطاعات التصديرية خاصة القطاعات الصناعية موضع اهتمام رجال الاعمال اللبنانيين المتواجدين في دول القارة، وهي نفس القطاعات التي تغطي نسبة كبيرة من اجمالي الصادرات المصرية لدول القارة ، هذا فضلاً عن الإتفاق على تنظيم عدد من البعثات التجارية المشتركة والتي ستضم رجال اعمال من كلا الجانبين بدءا من شهر يوليو المقبل الي كل من ساحل العاج والكونغو.

من جانبها أكدت علياء عباس نائب وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني، في الكلمة التي ألقتاها نيابة عن الوزير اللبناني أن هذا الملتقى يمثل فرصة هامة لتنمية وتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة وبدء شراكة إستراتيجية تنعكس آثارها على اقتصاد البلدين وقالت أن هناك فرص عديدة في الجانبين يجب الإستفادة منها ليس فقط لتوسيع حجم العلاقات التجارية المشتركة ولكن للدخول إلى أسواق ثالثة من خلال إقامة صناعات تكاملية لإنتاج منتجات وخدمات تستطيع المنافسة في مختلف الأسواق .

وأشارت إلى أن لبنان تضم أكثر من 1.5 مليون لاجئ سورى وهو الأمر الذى يتطلب سعى رجال الأعمال من الجانبين لإقامة مشروعات مشتركة على أرض لبنان لتوفير فرص عمل للبنانيين واللاجئيين السوريين خاصة وأن مصر تمثل الشقيقة الكبرى للدول العربية ، وحول مبادرة مصر – لبنان إلى إفريقيا أوضحت عالية عباس أن هذه المبادرة تمثل خطوة أولى نحو السعي المشترك لرجال الأعمال من الجانبين للإنفتاح على سوق إفريقيا الواعد .

كما أشار عباس فواز رئيس المجلس القارى الإفريقى في لبنان إلى أهمية الربط الإقتصادى بين مصر ولبنان والتوجه نحو السوق الإفريقى والذى يمثل أحد أهم الأسواق الواعدة ، لافتاً إلى أن هذا الملتقى يمثل نواة لإيجاد آلية ترويجية لتسويق المنتجات المصرية في السوق الإفريقى من خلال التعاون مع رجال الأعمال اللبنانيين .

وطالب بأهمية ربط رجال الأعمال المصريين واللبنانيين بنظرائهم الأفارقة من خلال تأسيس شركات مشتركة وإيجاد خطوط ملاحية مباشرة الأمر الذى يسهم في تدفق المنتجات المصرية إلى مختلف الأسواق الإفريقية .
 

اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان