رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

15 مليار جنيه عجزًا إضافيًا فى الموازنة بسبب ارتفاع البترول عالميًا

15 مليار جنيه عجزًا إضافيًا فى الموازنة بسبب ارتفاع البترول عالميًا

اقتصاد

سعر برميل النفط تخطى حاجز الـ50 دوﻻرًا

بعد أن وصل إلي 50 دوﻻرًا..

15 مليار جنيه عجزًا إضافيًا فى الموازنة بسبب ارتفاع البترول عالميًا

محمد علي 29 مايو 2016 10:45

فتحت موجة تحريك أسعار البترول عالميا بابًا جديدًا، لزيادة عجز الموازنة العامة للدولة، الذي سيصال إلي نحو 309 مليارات جنيه، بحسب تقديرات مشروع موازنة العام المالي المقبل، 2016/2017، بعد أن تخطى سعر البرميل حاجز الـ50 دوﻻرًا، ما يدفع الموازنة لعجز إضافي متوقع يبلغ 15 مليار جنيه.

 

 

يأتي ذلك بعد أن أعلن أشرف العربى وزير التخطيط، أن الحكومة قد تُقدم على تعديل تقديرات سعر برميل البترول فى مشروع الموازنة العامة للعام المالى المقبل، بعد ارتفاعها عالمياً إلي 50 دولاراً للبرميل.

 

في المقابل، قدرت الحكومة سعر برميل البترول فى مشروع الموازنة الجديدة، عند 40 دولارًا للبرميل فقط عند إعداد المشروع، فى وقت كانت الأسعار فيه تقدر بحول 35 دولارًا، قبل أن ترتفع مؤخراً.

 

وأضاف العربى، في تصريحات إعلامية أمس، أن تغيير تقديرات الأسعار فى الموازنة المقترحة قد يتم أثناء مناقشتها فى لجنة الخطة والموازنة فى مجلس النواب، قبل إقرارها بشكل نهائي.

 

وعند احتساب فارق سعر برميل البترول المربوط بالموازنة الجديدة بـ40 دوﻻرًا للبرميل، والتعديل المقترح بـ50 دوﻻرًا للبرميل، فإن الزيادة المتوقعة ستكون 10 دوﻻرات على كل برميل بترول في الموازنة.

 

ووفقا لحسابات البيان المالى لمشروع الموازنة، فإن ارتفاع أسعار البترول عالمياً بمعدل دولار واحد، يؤدى إلى ارتفاع صافى العجز بواقع 1.5 مليار جنيه، أي أن 10 دوﻻرات فى البرميل الواحد سترفع العجز المتوقع إلي 15 مليار جنيه.

 

كان عمرو الجارحي، وزير المالية، أعلن أن دعم الموارد البترولية انخفض من 60 مليار جنيه فى الموازنة الحالية (2016/2017) إلى 35 مليار جنيه فى الموانة الجديدة 2016/2017.

 

وقدّر مشروع الموازنة للعام المالي المقبل، الإيرادات العامة المتوقعة للعام المالي المقبل بنحو 631.056 مليار جنيه، بنسبة نمو قدرها 20.2 % عن المتوقع خلال العام المالي الجاري 2015/2016 التى بلغت 520 مليار جنيه.

 

كما قدّر المشروع مصروفات العام المالي المقبل بـ 936 مليار جنيه مقارنة بـ 829 مليار جنيه، بنسبة عجز كلي بلغت 9.8 %، كما قدر الناتج المحلي الإجمالي بـ3.246 ترليون جنيه، مقابل 2.833 ترليون جنيه فى العام المالي 2015/2016.

 

وقدَّر المشروع أيضا، عجز الموازنة النقدي بنحو 309 مليارات جنيه، بزيادة 58 مليار جنيه عن العام المالي الحالي، والمقدر بـ251 مليار جنيه، فيما قدّرت المالية الإيرادات الضريبية المتوقعة في العام المالي المقبل، بنحو 434 مليار جنيه، بزيادة بنحو 12 مليار جنيه عن العام المالي الحالي، والمقدر له حصيلة الضرائب بنحو 422 مليار جنيه.

 

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان