رئيس التحرير: عادل صبري 12:39 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حمدي إمام: التعليم سبب ارتفاع البطالة

حمدي إمام: التعليم سبب ارتفاع البطالة

اقتصاد

حمدي إمام رئيس غرفة إلحاق العمالة باتحاد الغرف التجارية

حمدي إمام: التعليم سبب ارتفاع البطالة

أحمد بشارة 02 مايو 2016 09:14

علق حمدي إمام، رئيس غرفة إلحاق العمالة بالاتحاد العام للغرف التجارية، على معدل البطالة التي أعلن عنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والتي بلغت نسبتها 12.8% ليصل حجم المتعطلين عن العمل إلى 3.6 مليون شخص، مقابل نسبة عدد المشتغلين التي قدرت بـ87.2% من إجمالي قوة العمل، المقدرة بـ28.4 مليون فرد عام 2015.



وقال «إمام» في تصريح لـ«مصر العربية» إن الشركات المعنية بالتشغيل في مصر طالبت الدولة منذ سنوات بالاتجاه نحو التعليم المهني أو ما يُعرف بالتعليم الفني الصناعي بدلًا من الجامعي.

وأضاف أن معظم دول العالم بدأت في الابتعاد عن التعليم الجامعي وأبدلته بالتعليم الفني؛ لأن المستقبل في التصنيع، حتى المجال الزراعي أصبح فيه مجالات صناعية كبرى.

وأوضح، رئيس غرفة إلحاق العمالة باتحاد الغرف التجارية أنَّ مصر ليست في حاجة إلى خريجي كليات الآداب والتربية، بل في حاجة إلى عمالة، من أجل التوسع في التدريب والتأهيل لسوق العمل.

وأشار إلى أنه رغم وجود نحو 3 جهات رسمية مسؤولة عن تدريب وتأهيل العمالة «القوى العاملة، ومركز التدريب التابع لوزارة الصناعة والتجارة، واتحاد عمال مصر» إلا أنها لا تحتوى على مدربين، فضلًا عن أن الشباب ليس لديهم وعي كافٍ بدورهم وغير مؤهلين.

وأرجع سبب عدم وعي الشباب وعدم تأهيلهم إلى سياسة المنظومة التعليمية التي تعتمد على الشق نظري فقط، وتتجاهل الشق العملي، فضلًا عن عدم تشجيع الطلاب وجعلهم يحبون المنظومة التعليمية، وتغيير فكرهم من الفكر النمطي إلى فكر جديد يدعو للإبداع والابتكار.

وأصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، مؤخرًا، تقريرًا عن معدل البطالة في مصر التي وصلت إلى 12.8% ليصل حجم المتعطلين عن العمل إلى 3.6 مليون شخص، مقابل نسبة عدد المشتغلين التي قدرت بـ87.2% من إجمالي قوة العمل، المقدرة بـ28.4 مليون فرد عام 2015.

وأضاف الجهاز أن معدل البطالة بين الإناث بلغ 24.2%، مقابل 9.4% بين الذكور عام 2015، وبلغ معدل البطالة للشباب في الفئة العمرية «15-29 سنة» من حملة المؤهلات المتوسطة وفـــوق المتوسطة والجامعية وما فوقها نحو 33.2٪ من إجمالي قوة العمل في نفس الفئة العمرية، و26.4٪ منها معدل البطالة للذكور، و47.8٪ للإناث.

وبصفة عامة يبلغ حجم قوة العمل 28.4 مليون فرد عام 2015، مقابل 27.9 مليون فرد عام 2014، بزيادة قدرها 487 ألف فرد بنسبة 1.7%.

ووفقًا لبيان الجهاز فإن حجم قوة العمل من الذكور بلغ 21.7 مليون فرد عام 2015، مقابل 21.3 مليون فرد عام 2014 بزيادة قدرها 411 ألف فرد بنسبة 1.9%، وحجم قوة العمل من الإناث بلغت 6.7 مليون فرد عام 2015، مقابل 6.6 مليون فرد عام 2014.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان