رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لهذه الأسباب تبني إسرائيل طريق "أشدود - إيلات"

لهذه الأسباب تبني إسرائيل طريق أشدود - إيلات

اقتصاد

ميناء أشدود

لهذه الأسباب تبني إسرائيل طريق "أشدود - إيلات"

محمد الخولي 27 أبريل 2016 12:43

أعلنت دولة الكيان الصهيوني، نيتها بناء خط بري يوازي قناة السويس، يربط بين ميناء إيلات على البحر الأحمر، وميناء أشدود على البحر المتوسط.

 

وقالت رئاسة الوزراء "الاسرائيلية"، في بيان صحفي لها، إن الخط البري الذي سيربط بين المينائين سيساعد على تحقيق قدر أكبر من النمو الاقتصادي المعقول للدولة.

 

وبحسب ما نشرته الجرائد العبرية الصادرة باللغة الإنجليزية، فإن الخط البري الجديد سيمر بالعاصمة تل أبيب، وبمدن بئر سبع وديمونة.

 

وبالإضافة إلى الطريق الذي سيبلغ طوله أكثر من 350 كيلو متر، سيتم بناء أكثر من 63 جسر، و5 أنفاق بتكلفة 2 مليار دولار.

 

ومن المقرر أن يستمر العمل في الطريق لمدة خمس سنوات، تنتهي في 2020.

 

وسيعمل الخطّ البري على نقل محتويات السفن البحرية، عبر تفريغ حمولتها في ميناء إيلات، ثم نقل الحاويات إلى خط سكة الحديد، ويبدأ القطار رحلته إلى ميناء أشدود.

 

نقل الركاب سيكون أيضًا أحد وظائف الطريق البري، من خلال إقلال أكثر من مليوني مواطن، من مدن الشمال المحتل، إلى صحراء النقب.نفس الخطّ أيضًا على نقل الرُّكَّاب، عبر المدن التي سيمرّ عليها، من خلال ربط الخط بشبكة السكة الحديد العامة.

 

وبحسب بيان رئاسة الوزراء، فإن المشروع سيتطلب بناء خطوط مواصلات مضاعفة لشحن البضائع والمسافرين بتكلفة قد تصل إلى 15 مليار دولار، بينما لن يتعد السفر من ميناء إيلات إلى ميناء أشدود الساعتين.

 

ويقدر عدد مستخدمي المشروع بعد افتتاحه بـ 3.5 مليون راكب.

 

في نفس السياق، ستعمل شركة بلجيكية على توسعة ميناء حيفا أيضًا، وشركة صينية أخرى ستشرف على تطوير ميناء أشدود ومد الخط شركة صينية.

 

ببنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الإحتلال قال خلال مراسم وضع حجر الأساس للمشروع "سنواصل العمل على تطوير جميع الموانئ فى كل أنحاء الدولة، وسنواصل شق الطرق وإقامة سكك حديدية وربط النقب والجليل بجنوب إسرائيل".

 

وقالت وسائل الإعلام إسرائيلية إن تل أبيب تعاقدت مع شركة "تشاينا هاربور" الصينية العملاقة الرائدة في مجال بناء الموانئ وذلك لإنشاء الميناء الجديد بتكلفة 3 مليارات و300 مليون شيكل.

 

وأوضحت أنه من المفترض أن يتم الانتهاء من العمل في بناء الميناء والمشروع بالكامل لمدة 5 سنوات، ولكن الحكومة الإسرائيلية تريد إنجازه في أسرع وقت ممكن.

 

ونشرت عدة تقارير في الفترة الأخيرة، تؤكد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يصر على إنفاق عشرات المليارات في المشروع، الذي يتكلف بالكامل عند انتهائه لـ100 مليار شيكل.

 

وكشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن تل أبيب تنوي أيضًا إنشاء مطار دولي على طراز عالمي في إيلات ليخدم المدينة الساحلية وتنشيط السياحة بها، لتكون مدينة سياحية نموذجية.  

 

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان