رئيس التحرير: عادل صبري 02:32 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البحرين تستعين بتايلاند لإحياء صناعة المجوهرات

البحرين تستعين بتايلاند لإحياء صناعة المجوهرات

اقتصاد

مجوهرات - أرشيف

البحرين تستعين بتايلاند لإحياء صناعة المجوهرات

مصر العربية 24 سبتمبر 2013 10:41

قال خلف الحجيري، رئيس لجنة المؤسسات الصغيرة والمتوسط في غرفة صناعة وتجارة البحرين، إن مملكة البحرين تستهدف إعادة مجدها في مجال صناعة وصياغة الذهب، خاصة وأن المملكة من أعرق دول مجلس التعاون في هذه الحرفة، ولديها أهم معرض سنوي للمجوهرات في الشرق الأوسط وربما في العالم.

 

وافتتحت غرفة صناعة وتجارة البحرين بالتعاون مع "تمكين" برنامجا احترافيا لتدريب البحرينيين، أصحاب متاجر المجوهرات أو العاملين في هذا المجال على تصميم المجوهرات.

 

ويستمر البرنامج الذي يحاضر فيه متخصصون من تايلاند 12 يوما، يتدرب المشاركون فيه على تصميم نماذج مختلفة من المجوهرات وعملية الإنتاج وتقنيات طلاء المجوهرات ورسم تصاميم المجوهرات ورسم الهياكل المعقدة للخواتم.

 

هنا، ذكر "حجيري": "أخذنا على عاتقنا كغرفة ولجنة مسؤولية تحفيز مجموعة شابة من البحرينيين والبحرينيات والأخذ بيدهم حتى يصبحوا مصممين محترفين يعيدون إلى المملكة سمعتها الريادية في مجال صناعة الذهب والمجوهرات".

 

من جهته أوضح المهندس نبيل آل محمود، القائم بأعمال المدير التنفيذي للغرفة أن هذا البرنامج الاحترافي يعد خطوة مبدئية نحو تنفيذ بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه أثناء زيارة جلالة الملك المفدى إلى تايلاند في أبريل الماضي مع معهد صياغة المجوهرات والذهب التايلندي (Gems and Jewelers Institute of Thailand) ، لافتا إلى أن الاتفاق يقضي بتعاون واسع بين الجانبين في سبيل تطوير مهنة صياغة الذهب والمجوهرات في البحرين والاستفادة بالخبرات الواسعة لهذا المعهد الدولي واسع الشهرة في تطوير القطاع في البحرين.

 

وخلال تصريحات لوكالة أنباء البحرين، أشار "آل محمود" إلى أن الاتفاق يأتي في إطار حرص الغرفة على تنشيط قطاع صناعة الذهب والمجوهرات الحيوي الذي تتميز به مملكة البحرين، ودعا حضور البرنامج إلى الحرص على الاستفادة القصوى من المدربين.

 

بدوره أوضح محمد ساجد، رئيس لجنة الذهب واللؤلؤ والمجوهرات في الغرفة، أن هذا البرنامج الاحترافي يأتي ضمن رؤية طموحة تعمل على إعادة تنظيم قطاع الذهب والمجوهرات في البحرين عبر تدريب البحرينيين وإدخال تقنيات جديدة، وقال "البحرين لديها تاريخ عريق في صناعة الذهب والطلب على التصاميم البحرينية يشهد تزايدا ملحوظا رغم المنافسة الحادة من سنغافورة وإيطاليا وتركيا".

 

ودعا "ساجد" الشباب البحريني إلى استكشاف الفرص الكبيرة التي يقدمها هذا القطاع، وقال: "يمكن لأي شاب بحريني حتى لو لم تكن لديه شهادة جامعية ضمان مستقبله المهني عبر الدخول في هذا القطاع، وربما يستطيع إبداع تصاميم ونشرها على الإنترنت وهناك من يشتريها بمئات الدولارات".

 

وكشف ساجد أنه من المخطط أن يتم الإعلان منتصف العام القادم 2014 عن مدرسة دائمة لصياغة الذهب والمجوهرات في البحرين، تحت إشراف هذا المعهد العالمي ستكون محورا إقليميا لهذه المهنة وسيتم تخريج مئات العمالة المدربة والمجهزة وفق أحدث تكنولوجيا عالمية في هذا المجال، وأشار إلى أن الاستثمارات المتوقع ضخها في المشروع تقدر بحوالي مليون دولار أمريكي كمرحلة أولى تشمل المبنى وتجهيزات المدرسة ومدها بأحدث الأجهزة في هذا المجال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان